Tag Archives: نص أدبي

لا يعرفُ العنصرية والتّعصب

الجزء الثاني إبراهيم يوسف – لبنان  بروحيَ تلك الأرض في “شمس الجبل”.. أرض الطفولة واللهو والعبث البريء، التي ننتسبُ إليها طوعا وحبا خالصا؛ ما دامتْ أرضُها أنعمتْ علينا بالحياة، وتربتُها قرب “النّبي ساما” في الطريق إلى “المعصرة والشعرة”، “وضهر المغارة” … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on لا يعرفُ العنصرية والتّعصب

إلى جبل شاهق بغربتي

نص سردي عبده حقي  كيف ساقني قدري إليك ثانية ياجبلا من أحزان مايزال جاثما في تضاريس عزلتي القديمة !؟ أم تراني أنا من هاجرت إليك طوعا حاملا ماضي الحزين للنبش في عتمة الأيك من جديد بعد انصرام عشرات السنين وأنا … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, عبده حقي | Tagged | Comments Off on إلى جبل شاهق بغربتي

مسرحيه السكون

 د. خالد صفر    الفصل الاول كان (معاذ)زوج مثالي لا يمكنك بأي حال من الاحوال ان تتهم شخصا في سن (معاذ )بانه زوج مثالي بأكثر مما تتهم (معاذ ) !الامر الذي كان مثيرا للريبه اكثر مما لو كان (معاذ) يوحي بعدم … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, د. خالد صفر | Tagged , | Comments Off on مسرحيه السكون

 غَرْسُ يمينكِ.. يا نورة

نورة سعدي   مثالُ المرأة الجزائرية العفيفة الطاهرة التي كانت تلطِّخُ نفسها بِسَرْجينِ المواشي لكي لا ينالَ منها  الغاصبُ الفرنسيُّ الحقير إبراهيم يوسف – لبنان القولُ منكَ فِـعـالٌ والظَّنُّ منـكَ يَقـينُ ما من يديكَ شمـالٌ كلـتـا يديكَ يمـينُ ابن البوّاب.. في … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on  غَرْسُ يمينكِ.. يا نورة

فراشة الغروب

في مديح النص البلوري المفتوح  عبده حقي  الوقت غروب.. وقت شفقي مشوب برمادي قاتم حتى أوشك أن يكون الغروب ليلا مدلهما لولا بصيص نورعليل يخترق خصاص الباب الموارب على المجهول… واقف على عتبة مهجورة.. حائر من دون أن يدري سببا … Continue reading

Posted in عبده حقي | Tagged | Comments Off on فراشة الغروب

ينبوع العطش/دروب الحرية

إبراهيم مشارة   “لا خطيئة أكبر من الشهوة ولا تعاسة أكبر من التذمر ولا ملمة أكبر من حب الاقتناء لذلك كانت السعادة الكبرى في القناعة” لاوتسو أرى حريتي كوردة لا تذبل وشذاها ينفحني بأطيب أريج وسأتخذ من وجودي أصيصا لها. إ.م الكتابة تحرر … Continue reading

Posted in إبراهيم مشارة | Tagged , , | Comments Off on ينبوع العطش/دروب الحرية

كبرياء رجل

نانسي عادل   أتعلمين كم رجل يذوب فيكِ عشقاً عندما تكتبين. و أكم من عاشق لكي عندما تتحدثين، و كم غارق في بحور عيونك عندما تبتسمين. كثيرين…. كثيرين كل ليله من حبك حائرين. لماذا؟!

Posted in نانسي عادل | Tagged | Comments Off on كبرياء رجل

الجميله الجريئه والفارس المغوار

نانسي عادل   أجئت لتدعوني ان اكمل معك المشوار، كفارس مغوار،  وان أكون اميرتك ومعشوقتك…. اتعرض يا رجل الحب علي بمنتهي الاجبار؟!… تدعوني يا هذا لأكون سجينه و لحبك اسيره….و ان تتحول انت من فارس مغوار الي سجان جبار.… بالله عليك … Continue reading

Posted in نانسي عادل | Tagged , | Comments Off on الجميله الجريئه والفارس المغوار

شرقيه انا

نانسي عادل  شرقيه أنا يا شرقي أتدري ماذا اعني؟!! شرقيه أنا مهما افتقدتك ووصلت مشاعر الاشتياق حد القسوه، والمراره ومهما بلغ حجم الاحتياج لوجودك في حياتي، وفاق الحرمان حد الوصف، فلن تعرف ما بداخلي لاني لا اظهر انا مشاعري. ف … Continue reading

Posted in نانسي عادل | Tagged , | Comments Off on شرقيه انا

كيف خانَ الهرُّ الأمانة..؟

حبيب قلبي أبو عامر إبراهيم يوسف – لبنان  تسامرَ الصديقان ليلاً طويلا، وتحادثا في الثقافة العامّة بفيضٍ من الفطنة والمودّة والإدراك، وتطرّقا في الحديث إلى الزراعة والصناعة والتجارة، وإلى الشعر والأدب والهندسة والرياضيات، وتناولا قصيدة “أنا الشعب” بتجردٍ وأمانة خالصة، وكيف … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on كيف خانَ الهرُّ الأمانة..؟