Tag Archives: العلمانية العربية

صابر نايل وكتابه عن العلمانية فى مصر

طلعت رضوان   صدركتاب صابرأحمد نايل (العلمانية فى مصر: بين الصراع الدينى والسياسى:1900- 1950) سنة1997عن مركزالدراسات والمعلومات القانونية لحقوق الإنسان) ومنذ تاريخ صدورالكتاب- وحتى الآن ونحن فى عام2017- لم أعثر- وفق متابعتى لما يـُـنشرفى الصحف والمجلات الثقافية المصرية- على أية كتابة … Continue reading

Posted in Biblioteca مكتبة المحروسة, Secular Essays مقالات علمانية, طلعت رضوان | Tagged , , | Comments Off on صابر نايل وكتابه عن العلمانية فى مصر

الوعى بقانون التغير وتقدم الشعوب

طلعت رضوان                                  هل يمكن أنْ يحدث أى تقدم فى حياة أى شعب، دون الوعى بقانون التغير، الذى أكــّـدته تجارب الشعوب، منذ أنْ استخدم الإنسان الأول … Continue reading

Posted in Secular Essays مقالات علمانية, طلعت رضوان | Tagged , , , , | Comments Off on الوعى بقانون التغير وتقدم الشعوب

لماذا تأخرت العلمانية!؟

ميلاد سليمان   “الأفكار الجديدة تظل مكروهة ويتم تجنبها ومحاربتها، حتى يأتي وقت تصبح فيه هي المسيطرة في واقع المجتمع، فيتسابق الجميع إلى التحلي بها” هذه الكلمات المنسوبة للروائي الإنجليزي مارك تويّن ربما تكون قرأتها من قبل على صفحة أحد أصدقاءك … Continue reading

Posted in Secular Essays مقالات علمانية, ميلاد سليمان | Tagged , | Comments Off on لماذا تأخرت العلمانية!؟

رؤيتى لـ «القرن الحادى والعشرين» حوار بين ملحد ومسلم عَلمانى.. 142

د.مراد وهبة                                           إذا شئت أن تقرأ ما بعد عنوان هذا المقال فبها ونِعْمت، وإذا لم تشأ فأنت لن تكون على … Continue reading

Posted in د. مراد وهبة | Tagged , , , , , , | Comments Off on رؤيتى لـ «القرن الحادى والعشرين» حوار بين ملحد ومسلم عَلمانى.. 142

رؤيتى لـ «القرن الحادى والعشرين» 141 «هناَ أرندت» واليهودية الليبرالية

  د.مراد وهبة                              والسؤال إذن: مَنْ هى هناَ أرندت؟ وما هى اليهودية الليبرالية؟  وما العلاقة بينهما؟ هناَ أرندت فيلسوفة ألمانية تتلمذت لفيلسوفين ألمانيين مشهورين هما مارتن … Continue reading

Posted in د. مراد وهبة | Tagged , , , , , , | Comments Off on رؤيتى لـ «القرن الحادى والعشرين» 141 «هناَ أرندت» واليهودية الليبرالية

Seculars of the World: Unite!

Written by Moomen Sallam Translated by Carmen Gindi Amidst the growing phenomenon of Islamic terrorism in the nineties, voices rose warning against inadequate security confrontation with Islamist groups, whose terrorism is propelled by a religious creed.  This extremist ideology requires … Continue reading

Posted in In English, مؤمن سلاّم | Tagged , , , , | Comments Off on Seculars of the World: Unite!

أقيموا فرج فودة من بين الأموات 7-7

علي عويس  تتلوى الخرافة على ساق العقل العربي الذي ألف التدليس السلفي عبر تاريخه الممتد ونتيجة لحصاره بنمط معرفي مشوه يبث من أرجاء المكان الذى يحيط به من منبر الدراسة إلى منابر المعابد والتنشئة التقليدية حتى موجات البث المختلفة التي … Continue reading

Posted in Horus' Sons ابناء حورس, Secular Figures أعلام العلمانية, علي عويس | Tagged , , | Comments Off on أقيموا فرج فودة من بين الأموات 7-7

أقيموا فرج فودة من بين الأموات 6 – 7

علي عويس  لقد كانت الثقافة الهائلة التي تعيش بهذا الرجل المفكر فرج فودة وتمرح حوله كبستان يتعانق فيه الجلال مع الجمال ليمد فيه يده وإليه فؤاده ليقطف منه حيث شاء ليكون له معينا صافيا كافيا يأخذ منه لهزيمة تيار الضلال … Continue reading

Posted in Horus' Sons ابناء حورس, Secular Figures أعلام العلمانية, علي عويس | Tagged , , | Comments Off on أقيموا فرج فودة من بين الأموات 6 – 7

أقيموا فرج فودة من بين الأموات 5-7

علي عويس قد كان فرج فوده مدركا أن الأمة التي لا تتقدم للأمام .. ولا تبدع للمستقبل .. ولا تتعلم حتى الحبو باتجاه زراعة الأشجار وجنى الثمار .. وتُصر على أن تهرول في الاتجاه المعاكس بغفلتها هي أمة مُصره على … Continue reading

Posted in Secular Figures أعلام العلمانية, علي عويس | Tagged , , , | Comments Off on أقيموا فرج فودة من بين الأموات 5-7

أقيموا فرج فودة من بين الأموات 4-7

 علي عويس لم يفصل المناظرة الشهيرة التي وقف فيها فرج فودة ليسقط أساطير الإخوان وأشياعهم في تأسيس دولة دينيه بمعرض الكتاب في 7 يناير 1992 م … عن لحظة اغتياله في 8 يونيو1992 إلا أربع شهور إلا يوما واحدا بعدما … Continue reading

Posted in Horus' Sons ابناء حورس, Secular Figures أعلام العلمانية, علي عويس | Tagged , , , , | Comments Off on أقيموا فرج فودة من بين الأموات 4-7