سفير السويد: الشباب المصري هو الثروة الحقيقية للبلد

 مـاري فـكري

احتفالا باليوم العالمي للمرأة، استضافت سفارة السويد بمصر فاعليات ختام قمة “SHE CAN” “هي تستطيع” التي نظمتها مؤسسة ” Enterprenelle” بالتعاون مع الأمم المتحدة للمرأة – مصر، بحضور نخبة من رائدات الأعمال المصريات.

بدأ الحفل بكلمة افتتاحية القاها كل من سفير السويد بمصر السيد يان تيسليف، والسيدة بلرتا أليكو، ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة – بمصر، ومؤسس” Enterprenelle” السيدة رانيا أيمن.

قال سفير السويد بمصر، السيد يان تيسليف: “إن الكنز الحقيقي الذي تمتلكه أي بلد هو شعبها، وإن الشباب المصري والذي يمثل نسبة كبيرة من السكان، الذين أكثر من نصفهم من النساء، هو الثروة الحقيقية التي سيبنى عليها مستقبل هذا البلد العظيم. نحتفل في 8 مارس باليوم العالمي للمرأة، وفي 16 مارس بيوم المرأة المصرية، والذي يتزامن أيضاً مع ذكرى تأسيس الاتحاد النسائي المصري الأول في عام 1928، ولكن التأكيد على أهمية دور المرأة كمشارك رئيسي في ساحة الابتكار وريادة الأعمال، هو أمر ينغي أن نسلط عليه الضوء كل يوم. من خلال الابتكار وريادة الأعمال يمكننا تحويل الاقتصاد وجعل مصر جزء من الثورة الصناعية الرابعة، ولكن مشاركة المرأة أمر أساسي لتحقيق ذلك. إن السويد تأتي في الصدارة عالمياً في منح المرأة الحق في المشاركة، والاستفادة من الموارد لضمان المساواة بين الرجل والمرأة. انا فخور بالشراكة مع مصر و” Enterprenelle ” في تبادل الخبرات وتشجيع القيادات النسائية الشابة في مجال الأعمال. “

وبالتوافق مع شعار اليوم العالمي للمرأة لهذا العام ” المساواة للأفضل” وشعار الأمم المتحدة ” نطمح للمساوة، نبني بذكاء، نبدع من أجل التغيير”، ركز الاحتفال على مشاركة المرأة في ساحة ريادة الأعمال المصرية، كما شهد الحفل حلقة نقاشية حول التحديات التي تواجه المرأة في مجال ريادة الأعمال، بمشاركة كل من ماري تيريز، الشريك الإداري في Flat6lab” “والدكتورة سحر منير، مؤسس مبادرة “Nilepreneur” والدكتورة رشا مجدي مديرة العمليات في شركة” Chefaa”، وأميرة صلاح، رئيس الاستراتيجيات في مؤسسة “WOMENA”.

وفي وقت سابق من اليوم، بدأت فاعليات” SHE CAN 19”، بالشراكة مع سفارة السويد بمصر، في الحرم اليوناني بحضور ما يقرب من 6000 مشارك. هدف اليوم الي الجمع بين رائدات الأعمال الحاليين والمستقبليين، عن طريق مجموعة متنوعة من الأنشطة ومشاركة قصص رائدات الأعمال اللواتي حوّلن التجارب الفاشلة إلى نجاحات ملموسة. ومن الجدير بالذكر أن السويد تلعب دوراً فعال في المنطقة لتعزيز مشاركة المرأة في الاقتصاد.

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in Diplomatic Affairs شؤون دبلوماسية: اشراف ماري فكري and tagged , . Bookmark the permalink.