تكريم الفيشاوي ورغدة وبدير وإيمان والجداوي بالمهرجان الكاثوليكي للسينما

متابعة: ماري فكرى – تصوير: عيد سعد 

انطلقت أمس فعاليات مهرجان المركز الكاثوليكي المصري للسينما، برئاسة الأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، بحضور القاصد الرسولي المونسنيور “برونو موزارو” سفير الفاتيكان بمصر، وتم إهداء هذه الدورة لروح الفنان الراحل “جميل راتب” تقديرًا لمشواره الفني وعطائه السينمائي.

# سفير الفاتيكان يشكر الأب بطرس والفنانين

في بداية الاحتفال قدم القاصد الرسولي المونسنيور “برونو موزارو” سفير الفاتيكان بمصر، الشكر للأب بطرس دانيال، وقال أنه أخذ على عاتقه مسئولية المركز الذي تأسس منذ عام 49 حتى الآن، كما قدم شكر خاص للفنانين، وأعلن عن إهداء هذه الدورة للفنان القدر جميل راتب، وتم عرض شريط سينمائي لمقتطفات من أعماله.

# “الفيشاوي” يحصل على جائزة الريادة 

منح الأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، الفنان فاروق الفيشاوي جائزة الريادة لدورة في النهوض بالأعمال المتميزة ولأعماله الفنية المتعددة.

ووصف “الفيشاوي” المركز الكاثوليكي بـ ”الكريم جدا”، مشيرًا إلى أن هذه خامس جائزة يمنحها له المركز.

وقال الفيشاوي: “المركز يكرم مسيرتي والتي حاولت من خلالها خدمة الثقافة والسينما المصرية.. ولا أنسى الإشارة للآب مظلوم”. ثم شكر الحضور وأهداه إيمان البحر درويش أغنية قدمها له على المسرح،.

وقبل تقديم الأغنية، قال الفنان إيمان البحر : “ أحب أن أنوه إلى إنني مرضت منذ ١٠ شهور وكنت قريباً للموت، ولم يتوقف الأب بطرس عن السؤال عني.” ثم أكمل إيمان بإلقاء العديد من إشعار سيد درويش المفعمة بالوطنية وضجت الصالة بالتصفيق للحماس الذي ألقاها به.

وغنى إيمان البحر: “يا مصر جيل ورا جيل.. قرآن مع الأناجيل.. وطريق محبة طويل وحد خطاوينا.” وتفاعل الحضور معه بشكل جميل.

# جائزة الإبداع لـ “مودي الإمام” و ”عبد العزيز” و “عفيفي” و”خليفة

منح الأب بطرس دانيال، جائزة الإبداع الفني للموسيقار “مودي الإمام” لتميز موسيقاه ودوره في الارتقاء بالذوق العام. و لمدير التصوير كمال عبد العزيز لبصمته الواضحة في العديد من الأعمال الفنية، كما منح نفس الجائزة للمونتير حسين عفيفي، ولمدير التصوير طارق التلمساني، لأنه من المبدعين في هذا المجال وتسلمها عنه مدير التصوير عبد السلام موسى. وحصلت على جائزة الإبداع الفني أيضاً شويكار خليفة رائدة الرسوم المتحركة، لدورها في النهوض بهذا الفن

== وعقب الفنان مودي الإمام على الجائزة قائلاً : “اعتبر تلك الجائزة شرف لي، وهي ثاني جائزة أحصل عليها من المركز، وكانت الأولى عن موسيقى فيلم “و بالوالدين إحساناً” التي قمت بوضعها مع شقيقي العزيز الراحل حسين الإمام.”

== وقال مدير التصوير كمال عبد العزيز: “إن هذا المهرجان من أنقى المهرجانات، وجوائزه بلا تحيز”، مقدمًا الشكر للأب بطرس.

== وقالت شويكار خليفة: “الحمد لله، بفضل ناس عديدة أهمها حسن حامد وفهمي عبد الحميد، وصلنا لمستوى مشرف في العمل أصبح معروفاً في الخارج وحصدنا عنه ٤٥ جائزة، كما كرمتنا وزارة الثقافة أيضاً، ولكن جائزة المركز من أهم الجوائز التي كرمنا بها.” 

 # جائزة الأب يوسف مظلوم لـ ”كرم النجار

منح الأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، جائزة الأب يوسف مظلوم للمؤلف والسيناريست كرم النجار لإبداعه ونهوضه بالفن.

وبكى “النجار” وهو يستلم الجائزة وأهداها إلى صديقه الحميم الفنان جميل راتب. وقال: فليرحمه الله، وليحفظ المركز الكاثوليكي لإحساسه بنبض الذين يكرمهم.”

# جوائز خاصة للمخرج أحمد يحيى و الإعلامي “حمدي رزق

كما مُنحت جائزة مهرجان المركز الكاثوليكي الخاصة للمخرج القدير أحمد يحيى لمشواره الطويل الحافل بالأعمال المميزة. و اعتذر يحيى آسفاً عن التعليق على الجائزة لتأثر صوته بسبب دور برد شديد.

ومُنحت جائزة التميز الإعلامي للكاتب “حمدي رزق” لدوره التنويري ومشاركته بالأعمال الإنسانية.

وقال “حمدي”: “هذه أول مرة أكرم فيها بمركز معني بالمحبة بالوسط السينمائي، لأن السينما هي لغة المحبة.” واختتمت التكريمات بصورة جماعية للمكرمين

وتم عرض فيلم قصير مجمع لمشاهد من الستة أفلام التي اختيرت من بين ٣٦ فيلم للعرض بالمهرجان لتميزها برسالتها الإنسانية.

# الأب بطرس يكرم إيمان البحر درويش

كرًم الأب بطرس دانيال، الفنان إيمان البحر درويش بعد غنائه، خلال حفل افتتاح فعاليات مهرجان المركز الكاثوليكي المصري للسينما.

== وقدم الفنان ايمان البحر درويش العديد من الأغاني خلال الحفل، من بينها “يا مصر جيل ورا جيل قرآن مع الأناجيل”، و” مكتوب لي انا اجيلك وأغني مواويلك”، و ”قوم يا مصري.. مصر دايماً بتناديك”، فضلًا عن إلقاءه العديد من إشعار سيد درويش المفعمة بالوطنية.

== وقد نزل ايمان وسط الجمهور عقب ذلك وغنى أغنية “الجرسونات” وتفاعل معه الجمهور بالتصفيق. ثم عاد الفنان للمسرح، بعد تكريمه، ليغني ويلقي إشعار أغانيه قبل الغناء ويخاطب بلده: “يجب أن ينصف البلد كل مظلوم، ويجب أن ترعى الدولة كل المبدعين.. فلا يجب أن يمحى اسم سيد درويش من فوق مسرحه بالإسكندرية.” 

== وأخيراً غنى ايمان البحر درويش موجهًا غنائه للأب بطرس.. “أنا المصري كريم العنصرين”.. و”أتباع محمد والمسيح رهبان.. تطبطب على الجريح.

وكان إيمان سعيداً جداً بتفاعل الحضور معه لدرجة أنه أراد الاسترسال في الغناء، ولكن المذيعة الرقيقة اعتذرت له بسبب ارتباط المركز بوقت محدد للبث على الهواء.

# الأب بطرس وسفير الفاتيكان يكرمان “رجاء الجداوي

كرًم القاصد الرسولي المونسنيور “برونو موزارو” سفير الفاتيكان بمصر،، والأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، الفنانة رجاء الجداوي بجائزة الريادة الفنية لأعمالها المتميزة.

وأعربت الفنانة رجاء عن سعادتها قائله: “هذا التكريم شرف لي، فالمركز يقدم لمسة وفاء لكل من أبدع ووضع أمامه اسم مصر ليحافظ عليه ويرفعه عاليًا.” 

وتابعت: “ لقد تربيت لمدة 11 سنة في حضن مدرسة الفرنسيسكان واعتبر إني تلقيت تربية حسنة.” ولفتت إلى أنه مهما تأخر التكريم سيأتي يومًا ما، لأن مصر لا تنسى أولادها، وهي وفية لمن أوفى لها. وقالت: “تحيا مصر بمسيحيها ومسلميها.

#  تكريم إيمان سركسيان بجائزة الريادة الفنية

 كرًم سفير الفاتيكان بمصر، والأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، الفنانة ايمان سركسيان، بجائزة الريادة الفنية لمشوارها الفني على مدار سنوات، وقد لوحظ على الفنانة نفس رشاقتها المعتادة.

وقالت إيمان: “الفنان يُكرم كثيراً، ولكن بعض التكريمات عزيزة على القلب، كتكريم المركز لي اليوم، وأنا أتذكر اليوم أيضاً الفنان القدير جميل راتب والذي بدأت معه بالصعود للهاوية، و أشكر الأب بطرس الذي استمر في مساندتي بالسؤال عني عند وفاة والدتي عندما كنت بأمريكا.”

# تكريم “رغدة” و”بدير” و”هشام سليم بجائزة الريادة الفنية

كرًم القاصد الرسولي المونسنيور برونو موزارو سفير الفاتيكان بمصر، والأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، الفنان أحمد بدير بجائزة الريادة، وكانت قد منحت نفس الجائزة للفنان إيمان سركسيان.

وقال أحمد بدير: “جميل أن الفنان يكرم من مهرجان المركز الكاثوليكي المصري للسينما، اعرق المهرجانات، فأمر رائع أن يتم تقدير تعب المرء.” وأهدى الجائزة لزوجته فاتن الكومي

== كما تم تكريم رغدة لمشوارها المتميز، وحرفيتها الشديدة ومكانتها في قلوب جماهيرها،، و قالت رغدة : “انا محظوظة أني واكبت رواد، واتذكر انه من ٢٧ سنة كنت هنا وأنا حامل بطفل، وأنا الآن هنا أيضًا أحمل كلمة صدق للمركز الذي يتميز بحيادته الشديدة التي لا تفرق بين صغير وكبير، وقالت مخاطبة مسئولي المركز: نتمنى أن نرد لكم بعض مما صنعتموه لنا. اذ لا يكفي الشكر.” 

== ثم تم تكريم هشام سليم بجائزة الريادة السينمائية لتميزه بمجمل أعماله، وقال هشام : “بدأت تعليمي في الفرنسيسكان ثم الجزويت والآن انا في المركز الكاثوليكي، وهو المكان الوحيد الذي كرمني وأنا اعتبره تكريمًا من أخوتي” مقدمًا الشكر للمركز.

# تكريم “صبا مبارك” و “عمرو يوسف” و “مي الغيطي

كرًم سفير الفاتيكان بمصر، والأب بطرس دانيال، الفنانة صبا مبارك، والفنان عمرو يوسف كأفضل ممثل وممثلة عن مسلسل طايع

وقال عمرو، تعقيباً على الجائزة : “حينما يهاتفني الأب بطرس استطيع أن أقول أن المسلسل نجح وحصد جوائز.” وأعرب عمرو عن شكره لكل من شارك بالعمل كما شكر المركز والأب بطرس.

== كما منحت جائزة المركز التشجيعية الفنانة الشابة مي الغيطي لقدرتها على تجسيد الأدوار المتميزة، وقالت الفنانة مي : “دائما ما يتم تكريمي في مهرجانات صغيرة، ولكن أن أكرم بمهرجان عمره ٦٧ عام ومازال عمري ٢٠ عام فأنا أعتبر هذا كثير بالنسبة لي، فالشكر للمهرجان ولأبي الذي شجعني.” 

واختتم المهرجان بصورة جماعية للمكرمين.

تأتي كل هذه التكريمات في إطار مهرجان المركز الكاثوليكي المصري للسينما، الذي تعقد حالياً دورته الـ 67 برئاسة الأب بطرس دانيال وعضوية كل من مجدي سامى وميشيل ماهر.

يشارك في مهرجان هذا العام عدة أفلام أهمها: يوم الدين، ورد مسموم، زهرة الصبار، ليل خارجي، طلق صناعي، و عيار نياري.

تضم لجنة تحكيم مهرجان المركز الكاثوليكي المصري للسينما في دورته الـ 67 هذا العام عدد من الفنانين وهم الفنانة الجميلة إلهام شاهين، ومصطفى شعبان وصابرين، علاوة على المخرج عادل أديب، والسيناريست محمد سليمان عبد المالك، والموسيقار هشام نزيه ومدير التصوير محمد مختار.

تستمر فعاليات المهرجان في الفترة من الجمعة 8 حتى الجمعة 14 فبراير.

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in Arts & Literature فنون واداب, مارى فكرى and tagged , . Bookmark the permalink.