“الفاو” تسلم ماعز لـ 50 سيدة معيلة بتمويل من “الاتحاد الأوروبي”

مـاري فـكري  

قامت الفاو يوم 11 أكتوبر، بتوزيع 115 رأس ماعز برقي لـ 23 سيدة معيلة بواقع خمسة رؤوس، بالإضافة إلى نصف طن أعلاف لكل سيدة لتحسين الاحوال المعيشية والمساهمة في زيادة دخلها وتحسين التغذية على مستوى الاسرة وخاصة الأطفال وذلك كمرحلة ثانية في هذا المشروع.

ويأتي توزيع الفاو لرؤوس الماعز في إطار مشروع “حصاد المياه والممارسات الزراعية الجيدة من أجل تحسين الاحوال المعيشية وزيادة الإنتاج واستدامته في المناطق الزراعية المطرية بمحافظة مطروح” والذي تنفذه منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بتمويل من برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية،

وقد شارك في الاحتفالية التي أقيمت بهذه المناسبة، ممثلون عن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، وبرنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية، والوكالة الايطالية للتعاون من أجل التنمية، إلى جانب ممثلين عن محافظ مطروح، ومديرية الزراعة، والجمعيات الزراعية التعاونية، ومراكز الإرشاد الزراعية بالمحافظة، وممثلين عن جمعيات ونقابات زراعية ومزارعين ومربين من مطروح.

وكانت الفاو قد قامت في شهر يوليو الماضي بتوزيع 135 رأس ماعز برقي لـ 27 سيدة معيلة بواقع خمسة رؤوس، ونصف طن أعلاف لكل سيدة كمرحلة أولى ضمن المشروع.

وقال حسين جادين ممثل الفاو بمصر:” نحن هنا اليوم لاستكمال ما بدأناه في شهر يوليو الماضي، حيث يبلغ إجمالي ما تم توزيعه على مرحلتين 250 رأس غنم برقي لـ 50 سيدة معيلة في 4 مراكز بالمحافظة، وذلك لمساعدة هؤلاء السيدات وأسرهم في تحسين دخلهم وتحسين التغذية لهم ولأطفالهم، كما قمنا في المرحلتين بتزويد هؤلاء السيدات بأدوات لتصنيع منتجات الألبان المختلفة بعد تدريبهم التدريب الملائم بحيث يكون هناك تكامل مع عمليات التربية والتصنيع، بما يؤدي في النهاية لتحسين الدخل وتحسين مستوى المعيشة وتحسين التغذية للأسرة بالكامل“. 

ومن جانبه قال ماريو مارجوتا، رئيس فريق عمل برنامج الاتحاد الأوربي المشترك للتنمية الريفية، :” إلى جانب مشروع حصاد المياه والممارسات الزراعية الجيدة مع الفاو، يمول البرنامج ثلاث مشروعات أخرى في مطروح هي مشروع تنمية الوديان وتأهيليها، وينفذه مركز بحوث الصحراء، ومشروع تحصين الثروة الحيوانية لتحسين سلالة الأغنام البرقي، وينفذه معهد البحوث للإنتاج الحيواني، ومشروع المؤشرات الجغرافية لتسجيل المنتجات المحلية بمطروح وهي التين وزيت الزيتون والعنب الأسود بالتعاون مع مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيداري) بإجمالي تمويل للمشاريع الأربعة 83.2 مليون جنيه مصري

وبالإضافة إلى توزيع الأغنام على السيدات المعيلة فإن مشروع “حصاد المياه والممارسات الزراعية الجيدة من أجل تحسين الاحوال المعيشية وزيادة الإنتاج واستدامته في المناطق الزراعية المطرية بمحافظة مطروح يقوم أيضاً بـ:

انشاء 400 بئر جديد لحصاد مياه الامطار بسعة 100 متر مكعب لكل بئر، وقد تم البدء في إجراءات حفر أول 25 بئر منها

نشر وتحسين آليات الممارسات الزراعية الجيدة فى 100 مزرعة

زراعة 2000 فدان من تقاوى الشعير والقمح المحسنة، تم بالفعل زراعة ألف فدان منها

توزيع 2000 من الدواجن البياضة على 50 سيدة معيلة بواقع 40 دجاجة لكل سيدة

تحصين 30 ألف رأس من قطعان الماعز والاغنام

–  عمل 50 حديقة منزلية مزودة ببئر صغير وشبكة تنقيط وموتور مياه وشبكة حماية وشتلات خضروات وفاكهة مع توفير الدعم الفني. وقد تم تجهيز 10 حدائق وجاري العمل في الأربعين الأخرين.

إنشاء 25 مزرعة زيتون حديثة مزودة ببئر وشبكة تنقيط وشتلات ومضخة مياه لكل مزرعة

تحسين المراعي من خلال زراعة شتلات وبذور المراعي المتأقلمة مع ظروف الجفاف بالمنطقة.

إن برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية (EU-JRDP) هو عبارة عن مداخلة للتنمية الريفية تحت مظلة “برنامج الجوار الأوروبي للزراعة والتنمية الريفية” (ENPARD)، وهى مبادرة أطلقها الاتحاد الأوروبي لتترجم التزامه نحو شمولية النمو والاستقرار ليتضمن الدول المجاورة له، كما يقوم بتنفيذ برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية (EU-JRDP) الوكالة الايطالية للتعاون من أجل التنمية (AICS). وتقدر تكلفة البرنامج بحوالى 21.89 مليون يورو ممولة كلياً من قبل الاتحاد الأوروبي. والمدة الزمنية لتنفيذ البرنامج هي خمس سنوات (2015-2019).

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in Diplomatic Affairs شؤون دبلوماسية: اشراف ماري فكري and tagged . Bookmark the permalink.