المسيحيّون العرب وأزمة الهويّة

الأب جون جبرائيل الدومنيكانيّ  

ربما يكون العنوان نفسه مسببا لاعتراضات عند المسيحيين العرب لأنهم لا يعتبرون أنفسهم عربًا لا لسبب إلا لأنهم مسيحيّون. إذا سألت أغلب مسيحيّ العالم العربي سيجيبون لا لست عربيا بل أنا سرياني، كلداني، فينيقي، قبطي إلخ. ما يهمني هنا هو المسيحيّون في مصر.

يقول العامّة من المسيحيين، إننا لسنا عربًا بل العرب جاءوا إلى مصر واحتلّونا ومسحوا لغتنا. ويذهب المتطرفون منهم إلى حد القول بأن المسلمين المصريين أنفسهم ليسوا مصريين خالصين لأنهم أحفاد الغزاة.

ما سبق هو كلام يدل حقًّا عن جهل وعن تعصّب. سأحاول أن أتناول الموضوع من حيث العرق واللغة والدين.

أوّلاً: العرق

من يظنّ أن المصريين أو المصريين المسيحيين خصوصا هم أحفاد الفراعنه هو أمر أسطوريّ مثله مثل ادعاء الاسرائيليين الحاليين أنهم بني إسرائيل القدامى ويبررون بذلك احتلالهم لأرض فلسطين. إن مصر دخلها الكثير من الغزاة الفرس واليونانيين والرومان، كذلك العثمانيين، ناهيك عن هجرات مجموعات من أفريقيا ومن الشام ولبنان ومن بلدان عربيّة ،أوربيّة أخرى. لا يوجد ما يمكن أن نسميه عرق مصري أصيل، إنها فكره عنصريّة بحته وبها حلم لعوده أمجاد الماضي، ولا أعرف في موضوع الهويّة القبطيّة أي مجد بالضبط يتحدّث عنه الناس، اللهم إلا الحفاظ على المسيحية بالطبع. هنا من المهم قراءة كتاب ميلاد حنا الأعمدة السبعة.

ممكن تقول أنك مصري، لو مش عاوز تقول انك عربي ده عرقيا يعني ممكن نمشيها، لكن انت كمسيحي طالما مصري تبقى عربي لغة وثقافة. ليه مثلا الامريكان مابيقولوش احنا لغتنا مش انجليزي؟ دي لغة المحتل. ليه اهل امريكا اللاتينيه مش بيقولو لا احنا مالناش دعوه بلغتنا الاسبانيه؟ دي مش لغتنا دي لغة المحتل؟ اي شخص من امريكا اللاتينيه هيقولك انا بوليفي انا ارجنتيني ولكنه هيسباني يعني ينتمي للثقافة والحضاره الاسبانيه الضخمه الى جانب انتمائه لبلده لا بيجيب سيره عرق ولا نيله ده في الغالب طبعا لانه في استثناءات.

اللغة

يقول أغلب المسيحيين المصريين إن اللغة العربيّة ليست لغتنا. هذا الأمر يجعلني أضحك، فأغلب الأشخاص القائلين بذلك لا يعرفون أي لغة أخرى، وإن عرفوا فهي الانجليزيه ولا يتحدثونها مطلقا في بيوتهم. أما القول بأن لغتنا هي القبطيّة هنا هاقلب عاميه واقوله اي لغه قبطيّة انشا الله؟ اقروا كويس كتب اللغات ده فيه ٥ لغات قبطية وبعض العلماء بيقولوا ٧ لغات أو لهجات ولهجه مش معناها طريقة نطق بالمناسبة.

واحب اسالكم سؤال هو مثلا يعني اليونان لغتها ايه؟ طبعا هتقولو يوناني، طيب حلو هل ده معناه ان اليونان كده حافطت على هويتها وبتقرا العهد الجديد بلغته اليونانيه واباء الكنيسه وكما ياللا بالمره اي حد يتجعص عالكنبه ويقرا هوميروس وافلاطون قبل ماينام؟ ده طبعا حلم ليه لان اليونانيين نفسهم ترجموا العهد الجديد من لغته اليونانيه للغه اليونانيه المعاصره. ومفيش لغه يونانيه واحده في لغة هوميروس ثم لفة العهد الجديد ولغة آباء الكنيسه ثم اللغه الحاليه.

الدين

ليس هناك أي ربط بين الدين واللغة، فالمسلمون العرب هم أقليّة بين المسلمين. اتفهم جيدا انه بسبب التمييز ضد المسيحيين في مصر في موضوع دراساتهم للغة العربية قد زاد من الشعور بالاغتراب نحو اللفة وربطها بالاسلام فقط.

لقد كان هناك مسيحيون عربا قبل الاسلام كتب لويس شيخو اليسوعي وجرجي زيدان والتراث العربي المسيحي، وكتاب جورج قنواتي الدومنيكاني المسيحيّة والحضارة العربيه، المسيحيون العرب اثروا الحضاره العربيه واللغة العربيه شعرا وادبا وفلسفة ولاهوتا وعلماً.

.أتمنى التفكير في الكلام قبل ترديد كلام عام جاهل.

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in جون جبرائيل الدومنيكانيّ and tagged , , . Bookmark the permalink.