العلمانية هى الحل

د. مجدي خليل  

العلمانية هى الحل للتخلف والتطرف الدينى وخطاب الكراهية لأنها تعرى خطورته وتفاهة من يقومون به.

العلمانية هى الحل لتحجيم سلطة وسطوة وتجارة رجال الدين.

العلمانية هى الحل للديموقراطية، لأنه لا توجد ديموقراطية حقيقية بدون علمانية.

العلمانية هى الحل لتنقية الإيمان من المنافقين وأصحاب الطقوس الجامدة المتخلفة التى لا تنعكس فى شكل قيم ومعاملات ورقى إنسانى.

العلمانية هى الحل للوطنية، بل وأجازف بالقول أن العلمانية شرط أساسى للوطنية.

-العلمانية هى الحل للمواطنة لأنها تبعد التأثير المدمر للنزاعات الدينية والعرقية واللغوية.

العلمانية هى الحل للعقل الحر، بتخليصه من كل قيود الخرافات التى تكبل تفكيره.

العلمانية هى الحل لحقوق المرأة لأنها تبعد التأثير الدينى المدمر على حقوقهن.

العلمانية هى الحل للأقليات الدينية حيث أنها العلاج الأمثل للتمييز والإضطهاد الدينى.

العلمانية هى الحل للبحث العلمى لأنها تبعده عن القيود المكبلة لحرية البحث العلمى.

العلمانية هى الحل للإبداع والفنون لأنها تجعل سلطة العقل فقط هى التى تقود الإبداع.

العلمانية هى الحل للدولة لأنها تحولها من الدولة الحارسة للدين إلى الدولة الوطنية المحايدة تجاه الأديان.

العلمانية هى الحل لمقاومة الدولة الدينية ، التى هى اسوأ أنواع الدول على مدى التاريخ.

العلمانية هى الحل للحريات الدينية لأنها تسمح للفرد بممارسة حرية الأختيار وحرية الضمير والمعتقد.

العلمانية هى الحل للإندماج الوطنى لأنها تبعد التأثيرات الدينية والعرقية واللغوية كعوامل للصراع والإنشقاقات.

العلمانية هى الحل لحقوق الإنسان، لأن على أرضيتها خرجت جميع مواثيق حقوق الإنسان الدولية,

العلمانية هى الحل للحب والزواج والأسرة والطفل.

-العلمانية هى الحل حتى لله نفسه لأنها تبعد المنافقين والمتاجرين بالأديان، الذين هم عبء حتى على الله نفسه.

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in Secular Essays مقالات علمانية, د. مجدي خليل and tagged , . Bookmark the permalink.