“كشف عورات الفكر ونزع قداسة ابن تيمية”

منال صادق 

“التكفير”….المرض الخبيث الذي ينتشر في أغلب كتب التراث الإسلامي…وينهش في جسد الأمة وهو المصدر الرئيسي لبث روح الكراهية والعنف والعنصرية بين كل الطوائف والأديان..ومصدر إهدار دماء البشر تحت شعار مرتدين وكفار.….

والأمر المخيف أنه متواجد في الكتب أمام الكل ويقف البعض يدافع عن إستمراره و إنتشاره ويقدس من زرع هذه البذرة اللعينه في الأمة الإسلامية وجعلها دين ككلام الله

ولا يعنيهم ما يحدث من قطع الرؤس، وقتل الأبرياء وإسالة الدماء هنا… وهناك وتشريد الأطفال.. وقتل الجنود والشخصيات العامة.. وهدم… دول باكملها….

لكن دوام الحال من المحال وإستحالة بقاء كل شيء علي ما هو عليه…أسلوب ألة الزمن

حيث أتي لهم من نزع قداسة هؤلاء البشر وكشف عورات فكر كل من دافع عنهم

أنه المفكر العظيم

“إسلام بحيري”….وهو من أهم الباحثين والمفكرين في القرن الـ21 بل يعد الوحيد بينهم الذي يقدم فكر ومنهج حقيقي يستطيع دحر الإرهاب والقضاء عليه.. نهائياً….. ومع مرور الوقت غالباً….. يأتي بالافكار من يأتي..وينسحب منهم من ينسحب ويصل للناس ما يصل وما لا يصل… والواقع يؤكد ان في النهاية لا يصح الا الصحيح...

ويظل”إسلام بحيري”واقفاً وحده في قضية تعد من أخطر القضايا وأكبر المشاكل التي تواجه مصر والعالم كله وهي تجفيف منابع الإرهاب من الجذور و مواجهته فكرياً….. ويحارب من أجل ذلك مؤسسات ودول… ومنظمات…ويهدم أصنام قدسوها وجعلوها تعبد من دون الله ويقدم للناس فكر ينبذ العنف والعنصرية والطائفية المتلبسة بالباس الدين

يقدم”إسلام بحيري”حالياُ برنامجه الجديد”البوصلة”الذي يذاع علي قناة TenTv”من الأحد إلي الأربعاء في تمام الحادية عشر مساءاً... 

والبوصلة من أهم البرامج الفكرية الحالية لتجديد الفكر ومخاطبة العقل مباشرة دون وسيط.

ناقش”بحيري”خلال البرنامج عوائق تجديد الفكر الديني وعرضهم علي الشهود.. وأستشهد بالسلطة… والمجتمع...

وكانت المعضلة الأقوي والأبرز والأهم كما وصفها في عوائق التجديد كتب فكر وفتاوي

“ابن تيمية”الذي تقدس وتقدس معه مجموع الفتاوي الخاص به وظل ممنوع المس أو النقد أوالكلام عنه.. علي مدار قرون

فأراد”بحيري”أن يبرأ الدين الإسلامي عن ما ألصق به من تلك الفتاوي وينزع تلك القداسة المزعومة ليعود بنا للنص الالهي الاصلي… ويقدم وثيقة للتاريخ تعيد”ابن تيمية لبشريته” وتكشف كل ماتم إخفاءه في مجموع الفتاوي عن الناس مثقفين أوعامة..

عرض في حلقاته بالرقم والصفحة والأدلة القطعية من أكبر فتوي لأصغر فتوي.. وباعترافات صريحة صوت وصورة عرف الجميع من أين يستمد الارهاب عقيدته…وكيف يتم الاستهانة بدماء المسلمين وغير المسلمين لأهون الأسباب

وتقسم محور الحلقات الخاصة بهذا الموضوع...

 إلي فكر ابن تيمية، ودفاعات ابن تيمية التي أشار فيها”بحيري”لجانب خطير، ومهم جداً وللاسف البعض يسمع منه الكلام كمثقفين…..

وهم التيار المحسوب علي الثقافة المصرية..

 تم عرض عورات فكر هذا التيار الخطير على مدار عشر حلقات من”البوصلة”وناقش”بحيري”جانب واحد فقط من فكر هذا التيار وهو دفاعه عن”ابن تيمية”وتم عرض مجموعة فيدوهات خلال بث حلقات البرنامج ليشاهد الجميع كم المغلطات الفكرية والتاريخية والمنطقيه التي لا تعد ولا تحصي وهو ينكر ويغالط الحقائق ويعكس كلامه ويخلط الأحداث والأقوال ويعرض أشياء غير موجودة.. بالمرة في الكتب فقط ليبرأ”ابن تيمية”…من فتاوي تعد من أخطر فتاوي التكفير التي تستند إليها داعش وغير داعش من الجماعات المتطرفة….بإعترافهم..

لقد كشفت البوصلة عورات فكر المحسوبين علي الثقافة والأهم ظهرت للعالم فتاوي ابن تيمية.. ليُنقد فكره، ويعود بشر يؤخذ منه ويرد

ولي تحفظ بالعموم ليس خاص بفكر معين، على كلمة

يؤخذ منه” وهذه وجهة نظري البسيطة أن كل فكر في الدنيا مهما كان من”صاحبه”… ثبت بالأدلة أنه مدمر للإنسانية… يرد بمجمله ولا يؤخذ منه شيء.

فوداعاً كل من ظن أن هناك بشر مقدس ويذهب معه كل من يدافع عنه.. ويبقي لنا فكر حقيقي أضاء العام وجدد حياتنا

 

لينك برنامج البوصلة على اليوتيوب

https://www.youtube.com/playlist?list=PLrH3RJ5Jj68j_q_tE4inB_XJf-iKnvOfx

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in منال صادق and tagged , . Bookmark the permalink.