الفقراء لايدخلون فوربس

 احمد الحصري  

قالت مجلة فوربس الأمريكية، إن رجل الأعمال المصرى ناصف ساويرس، احتل رأس قائمة أغنى أغنياء مصر فى 2018، بثروة تقدر بنحو 6.6 مليار دولار، بما يعادل 116.16 مليار جنيه، بزيادة قدرها مليار دولار عن العام الماضى، وذلك بحسب قائمتها السنوية التى تضم 6 مصريين بإجمالى ثروات 18.2 مليار دولار.

وأضافت مجلة فوربس المتخصصة فى رصد وتتبع ثروات وأخبار المشاهير، فى تصنيفها السنوى، أن رجل الأعمال نجيب ساويرس حل فى المرتبة الثانية ضمن أغنياء مصر بـ4 مليارات دولار، ثم وزير النقل الأسبق محمد لطفى منصور، الذى حل ثالثا بـ2.7 مليار دولار، ثم رجل الأعمال ياسين منصور بـ1.9 مليار دولار، ثم رجل الأعمال المصرى المقيم فى بريطانيا محمد الفايد بـ1.6 مليار دولار، ثم يوسف منصور بـ1.4 مليار دولار.

واضافت مجلة فوربس الأمريكية، إن رجل الأعمال المصرى ناصف ساويرس، الذى يحتل رأس قائمة أغنى أغنياء مصر 2018 بثروة تقدر بـ6.6 مليار دولار بما يعادل 116.16 مليار جنيه، أغنى مرتين من الرئيسى الأمريكى دونالد ترامب، رجل الأعمال الشهير فى قطاع العقارات، الذى تُقدر ثروته حاليا بـ3.1 مليار دولار.

من ناحية اخرى احتلت «مصر» المرتبة الثانية فى قائمة الدول الأفريقية التي تضم الأغنياء والمليونيرات بـ 18 ألفاً و100 مليونير و 950 مالتى مليونير، وذلك وفقًا لتقرير “ثروة العالم الجديد” الصادر عن بنك “أفراسيا”. وتضم القاهرة 8900 مليونير منهم 480 شخص يصنفوا كـ”مالتي مليونير”، كما جاءت مدينة الإسكندرية بالمرتبة 13 بالقائمة إذ تضم 110 مالتي مليونير و1800 مليونيرا.. بحسب التقرير.

فى نفس الوقت حصلت أسيوط على لقب المحافظة الأفقر على مستوى الجمهورية، وسجلت 221 قرية ضمن أفقر 1000 قرية على مستوى الجمهورية، وبلغت نسبة السكان الفقراء فيها 61،7%، وهى النسبة الأعلى بين المحافظات.

وتعد أسيوط من المحافظات الطاردة للسكان بسبب تضاؤل فرص العمل على الرغم من وجود 6 مناطق صناعية بها، يعمل منهم 4 فقط، ولم تشهد منذ ثورة 25 يناير أى إضافة على واقع الاستثمار، وأغلقت مصانع كثيرة أبوابها خاصة بعد ارتفاع الأسعار وتحرير سعر الصرف.

وتعانى قرى المحافظة، التى يقطنها نحو 4 ملايين و600 ألف نسمة، من عدم وجود صرف صحى فى أكثر من 230 قرية، بـ11 مركزا وحيا، ويصل الصرف الصحى لبعض القرى الأم أو الواقعة على خطوط الصرف الصحى أو التى ساعدها الحظ أن تقع ضمن مشروعات المنح الأوروبية والأمريكية وعددها لا يقترب بأى حال من 5 قرى فيما يظل أكثر من 16 قرية محرومة من مياه الشرب حتى الآن وتتوزع على مراكز المحافظة.

بينما انتشرت في السنوات الماضية التقارير الرسمية التي تكشف حجم المأساة التي تعيشها القرى المصرية والتي يسكنها أكثر من 16 مليون مواطن يعيشون تحت خط الفقر طبقا لإحصائيات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

وأكد الجهاز أن عدد قرى مصر تبلغ نحو 4065 قرية، منها 2496 قرية تعيش في فقر مدقع، منهم 506 قرى تعيش تحت خط الفقر وأوضحت الدراسة أنه يسكن في أفقر 1000 قرية نحو 10 ملايين و300 ألف نسمة منهم 51.8 % فقراء.

كما يسكن في أفقر 500 قرية 4 ملايين و900 ألف شخص منهم 60 % فقراء كما أشارت الدراسة إلى أنه يسكن في أفقر 100 قرية نحو 715 ألف شخص منهم 76 % فقراء، وتظهر خريطة الفقر في قرى مصر بشكل خاص في الصعيد.

وتشير دراسة أخرى أجرتها صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية والتي كشفت فيها أن 762 من بين القرى الألف الأشد فقرًا تقع في المنيا وأسيوط وسوهاج وهي قرى يعاني أكثر من نصف سكانها من فقر شديد، وتزداد خريطة الفقر في مصر تعقيدًا بوجود نحو63 % من الفقراء خارج حدود هذه القرى.

وصنف تقرير الصحيفة أسيوط بوصفها أفقر محافظات مصر ويبلغ عدد الفقراء بها 58.1% من عدد السكان منهم 24.8% لا يجدون قوت يومهم فيما تحتل محافظة بني سويف المركز الثاني وبلغ عدد الفقراء بها 53.2% منهم 20.2% لا يجدون قوت يومهم وتأتي محافظة سوهاج في المركز الثالث بنسبة 45.5%، منهم 17.2% لا يجدون قوت يومهم.

في حين تحتل الفيوم المركز الرابع ويبلغ عدد الفقراء بها 35.4% بينهم 10.9% لا يجدون قوت يومهم تليها محافظة قنا 33.3% من بينهم 12.9% لا يجدون قوت يومهم فيما تحتل محافظة الجيزة المركز الأخير بلائحة المحافظات الفقيرة بالوجه القبلي بنسبة 18.9% من بينهم 4.4% لا يجدون قوت يومهم.

في المقابل ذكرت الصحيفة أن 13.1% من سكان محافظات الوجه البحري يعانون من الفقر فيما تعد محافظة المنوفية من أكثر محافظات الوجه البحري فقرًا بنسبة 21.7% بينهم 3.7% لا يجدون قوت يومهم تليها محافظة الدقهلية بنسبة تصل إلى 17.7% ثم الشرقية بنسبة 16.1% والقليوبية 12.1% والإسكندرية 11.3% والبحيرة بنسبة 10.4% والغربية 10.1% والقاهرة 8.8% والإسماعيلية 7.9%.

كما أن اللحوم والأسماك لا تدخل ضمن قائمة الفقراء التي يتناولها نحو 51.2% من الفقراء إلا حسب الظروف بينما لا يشتري 33% منهم الفواكه لعدم قدرتهم بينما يكتفي 58.8% منهم بوجبتين فقط في اليوم فيما يعتمد 61% من الفقراء في طعامهم على البقوليات (الفول والعدس).

وفى تقرير اخر قال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إن مصر احتلت المرتبة الـ59 عالمياً والـ3 عربيًا في مؤشر الجوع العالمي لعام 2016، والذي يرصد أحوال الغذاء في 118 دولة.

ويصدر مؤشر الجوع عن المعهد الدولي لبحوث سياسات الغذاء، والذي يقيس مدى التقدم أو التأخر في كل عام في مكافحة الجوع. ويهدف لتحفيز الدول على تحقيق أهداف منظمة الأمم المتحدة من التنمية المستدامة بالقضاء على الجوع في 2030.

ويبني المؤشر تقديراته للجوع على أساس نسبة الأفراد الذين يعانون من نقص التغذية ونسبة الأطفال الذين يعانون من نقص الوزن والتقزم بسبب نقص التغذية ومعدلات وفيات الأطفال

وأضاف الجهاز، -في دراسة أصدرها عن اقتصاديات الأمن الغذائي في مصر-، أن مصر احتلت المرتبة الـ57 عالميا والـ8 عربيًا في “مؤشر الأمن الغذائي العالمي .

مات الكلام .

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in Economy إقتصاديات, احمد الحصري and tagged , . Bookmark the permalink.