كلاهما يتمردا

نانسي عادل  

المتمرده الحره.  ” المثقفه “….

تعرف ان الثقة التي يعطيها لها جمالها زائفة،أما الثقة التي يمنحك إياها عقلك هي دائماً الأبقى..

تتسم انها ذات شخصيه قويه، تصادق نفسها،تحل مشاكلها بنفسها.

المتمرده الحره…تناقش و تحاور نفسها اولا قبل ان تحاور الآخر، تحاسب نفسها دائما….

و بأختصار شديد..  المتمرده الحره هي الشخصية القوية المتميزه الصديقة لنفسها

جريئه و يكفيها فخراً انها شخص متسق مع نفسه، واضح وصريح ولا يخفى غير مايظهر.

و متصالحة مع ذاتها و متقبِله عيوبها بل و تسعي الي التغير للافضل، لانها إيجابيه حتي مع الآخرين.

تعرف ان لا ارتقاء الا بأناقة فكرها و رقي عقلها مهما كان تمتلك شكلا ً جميل...

فسمو روحها و علو عقلها هو الاهم لديها.

اما المتمرده العبده.. “غير واعيه لا تمتلك اي ثقافه

تراها علي عكس كل ما ذكرته سابقاً

فهي شخص غير واثق بذاته، شاعر دائماً بالنقص...

ما يمنحها الثقه بنفسها هو شكلها فقط و عدد من حولها من رجال مغرمه بها لذلك تجدها دائماً مهتمه بالاناقه الخارجيه لنفسها لا تعي هي قيمه عقلها و روحها أبداً

و تجد ان تمردها يظهر في ملابس عاريه او كاشفه فاضحه

تجد تمردها يظهر بوقاحه لا بجراءة فالفرق كبير جداً

تجد تمردها يظهر في المطالبه بحريتها في قشور و مظاهر لانها لا تمتلك رساله و لا لها قضيه...

و من اهم سماتها الغيره العمياء التي تصيبها من بنات جنسها حتي من من يسعي لتحريرها بالفعل.

الخلاصه

ان المتمرده الحره مثقفه تتمرد علي قيود مجتمع  و عاهاته و تقاليده الباليه..،

اما الاخري المتمرده العبده غير مثقفه تماماً لذلك فهي تتمرد علي الأخلاق نفسها….

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in نانسي عادل and tagged , , . Bookmark the permalink.