عالم الجريموار… كتب العلم السري

 د. خالد صفر   

تعالوا معايا-هاخدكوا المره دي لعالم بعيد مانعرفش عنده حاجه

عالم الجريموار-كتب العلم السري-هاناخد جوله في اشهر الكتب التي يعرفها الهواه ويجمعون نسخها المعدوده باسعار خياليه-ليس الكتب المزوره-المنتشره بنفس الاسماء

اثناء الحرب العالميه التانيه وصلت الي المخابرات البريطانيه معلومات تشير الي ان جهاز ال(SS)–قد قام بتشكيل فريق خاص من علماء التاريخ وخبراء الاثار والماورائيات-للبحث عن مفاتيح القوي الخارقه والذخائر المقدسه في كل الحضارات-وطبعا الكتب الخاصه بالعلم السري

من اهم ما كان الفريق يبحث عنه هو الكتاب الاشهر في عالم السحر والنبؤات-انه الجوبيل

كتب العلم السري(1) الجوبيل كتاب اينوخ صحف ابراهيم

يمثل كتاب جوبيل في التاريخ لغزا يضارع مكان سفينه نوح-ومكان الكاس المقدسه وتابوت العهد

يعتقد المهتمين بالماورائيات ان (جوبيلي )هو الاصل الاساسي الذي تحدثت عنه كل الكتب العقائديه الابراهيميه واشارت اليه باسماء مثل (لوح القدر-اللوح المحفوظ-صحف ابراهيم–كلمه الله–ام الهاجاداه )

يعتقد ايضا ان الكتاب مكتوب بصوره رمزيه به كل ماسوف يحدث للبشريه من خلقها الي اليوم المعهود–ويعتقد ان كل النبؤات الموجوده بالكتب المقدسه هي اشارات تشير الي نبؤات مفصله في كتاب جوبيللي

يذكر (التاناخ ) ان النبي (اينوخ )هو جد (نوح )ويذكر انه كان رجلا مؤمنا عظيما في عين الرب علم قومه الزراعه والطب والكتابه -ويعتقد المهتمون انه هو ذاته (ادريس)عند المسلمين-(ثوس)عند الفراعنه–(هيرميس )عند الاغريق

كان واحدا من اكبر معمري الارض–حتي انه قد بني مع حفيده نوح الفلك قبيل الطوفان وقد وافته المنيه قبل الطوفان بايام قليله واكراما له اجل (الاله )الطوفان اسبوعا كاملا ليستوفي (نوح )الايام اللازمه لتأبين الميت في الشريعه 

ويدعي ان (اينوخ )هو اول من انزل عليه كتاب موحي من السماء–ان اسم جوبيبي يعني حرفيا بالعبريه (السباعيات )حيث انه عباره عن اجزاء كل منها يصف سع سنوات –كل منها مصبوغ بنبؤه واحده ومحدده-وان هذا الكتاب قد املته اربعه ملائكه علي اينوخ في الفتره التي ارسل الله (ملائكه العرش )لقتال النيفالييم-والنيفالييم هم ابناء الملائكه الساقطه (الشياطين )–من بنات (قابيل الملعون )

الكنيسه الارثودكسيه الاثيوبيه تؤكد ان النسخه الاصليه الوحيده من المدونه موجوده لديهم-وقد احضرها معه-منليك–الذي يعرفه اليهود باسم بن صبره وهوالذي احتمل معه تابوت العهد والمدونات وخرج بهما الي اثيوبيا هربا من الملك المصري شنشيق -وهو من اهم اساسيات العقيده الاثيوبيه الشهيره-(الراستفاري )

وقد اعلن بابوات الكنيسه الاثيوبيه اكثر من مره عن ميعاد للكشف عن هذه الذخائر الا انهم يتراجعون عن ذلك في اخر لحظه ويحصلون في مقابل ذلك علي فوائد ورشاوي سياسيه من مصادر مختلفه !!!!!!!

ويشير ابن البوني في كتابه الاشهر (شمس المعارف )الذي سنتناوله فيما بعد بالتفصيل الي انه قد سمع فعلا بوجوده في الكنيسه الحبشيه-وانه هونفسه عرفها باسم صحف ابراهيم

اما اليستير كراولي الباطني الشهير فيقر بانه قد ترجم الكتاب الباطني (الختم الاصغر للملك سليمان )من نسخه مهترئه من الكتاب اثناء وجوده بالاسكندريه عندما كان القساوسه الحبشيين يرمممون جزء من الكتاب بسريه عند خبراء الترميم الورقي الجريجبالاسكندريه-وقد ادعي كراولي ان الجزء الذي قراءه كان خاصا بالاسماء المقدسه للكيانات السريه

وحسب المتداول فان جوبيلي ضخم جدا اشتمل علي كل احداث البشريه –استلزم ثمنامائه وثمانين عاما من حياه اينوخ

ويبدو ان حجم المدونه هو ما منع اليهود من اصدار نسختهم الخاصه منه كما اعتادوا ان يفعلوا مع كل الكتب السريه لتضليل لاخرين-والكتاب مكتوب بالاراميه القديمه (الاينوكيه )-وهي جده من اصول جدات الامهريه-الحبشيه ويعتقد انه قد تم تمريره من اب الي ابن حتي وصل الي ازر والد ابرام-حيث اتخذ اسما اخر مع رحله ابراهيم فتحول الي صحف ابراهيم-

ولهذا السبب ارسل الايطاليون جنودهم الي الحبشه لتسهيل مهمه الاس اس في الحصول علي المدونه الا ان جد هيلاسلاسي قام بنفسه باخفاء المدونه-

ان من يمتلك جوبيللي اينوخ يمتلك قوه هائله تمكنه علي مستوي الامم من التحرك بحساب المكسب بسهوله تامه–لانه سيكون معه مايطلق عليه اسم (تقويم تاريخ الرب للارض )

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in Biblioteca مكتبة المحروسة, د. خالد صفر and tagged , . Bookmark the permalink.