(لماذا”هي” تحجبت؟!(الطريق لإمتلاك إله

هناء السعيد  

بعيدًا عن حكم الدين..

لم تواجه ضغوط المجتمع بشكل مباشر أن (ارتديه) ولم تجبر.

لم تستقريء ادلته، ولا استوعبت براهينه 

لم تجادل ولا تناقش 

لم توافق أو تعارض 

الأمر كان هاجس وشعور قلبي محض 

شعرت ان الله لن يكون من حقها إلا اذا ((تحجبت))

لاتدخل”هي”في مكان يُعلن أنه حرمه إلا ازدرتها نظرات الحضور 

ألا تعلمين أنكِ من اهل الفجور ؟؟

لا تدخلي علي”إلهنا”عارية الرأس 

لا تتحدثي عنه عارية الرأس 

لا تحبيه..فانتِ عارية الرأس

كان هذا كفيل ان تعلم – وان كانت لاتؤمن – أن رب العالمين خصصته الأرض بقوانين جائرة لا تعترف إلا بالهيئة وبالظاهر مهما كانت الدوافع 

لن يقبلوك إلا إذا استسلمت لما قبلوه

كان هذا كفيل ان يجعلها تشعر بالغربة 

ليس عن الله.. انما عن الذين احتكروا الله ووصموها انه ليس لها 

وليست هي (عارية الرأس) ممن والاه.

وعن حكايتها..

فكانت تدخل لتشتري (أفيون) تسمعه عنه أو تطالعه فإذا ببائعه ينظر الي الأرض !! 

لا يساعدها ولا يدلها ولا يقترح عليها، بل ربما لا يمد يده ليقبض الثمن كما يفعل مع”هي”اخري لكن بغطاء..غطاء رأس.

ضاقت الأرض”أرضهم”وتحتاج هي للافيون فتدفع بصديقاها المحجبات تستتر فيهم ليشتروا لها،وهي تقف امام دكان بائع الأفيون كالمجذوم المنبوذ.

مرات حملت حجابا لتصلي فيه وهي خارج منزلها، وبعد صلاتها حكموا عليها ان صلاتها غير مقبولة وانها منافقة ذات وجهين.. تفتن خلقه وتمثل عبوديته.

و علمت عن ربها امور تطرح امامها في المجالس فأخفتها ولم تشارك الحضور، فمثلها عندهم بلا حضور.

معبده / كتبه / كهنته/ صلاته / ذكره كل هذا حرام عليها.

هي مستورة القلب.. عارية الرأس

كل الأمور تدفعها نحو امر واحد”الحجاب”، وبلا وعي بدا كوعي

وكأنها اختارت..

حالها حال الطريد الذي انهكته الطرقات فسلم رقبته ليرتاح.

دخلت الحرملك، واخذت تصريح المرور للإله.

صعقت”هي”..لم تجد بداخله الله !!

لم تجد إلا منافقين يتكلموا بإسمه، ومزيفين يتاجرون به 

وجدت ان الحرية عندهم في الدين شرعها الإله فقط وانت تقف علي عتبته 

بمجرد ان تدخل يقيموا عليك حدود لم تفرض في الدنيا، ولا البشر وكلوا أن يقيموها.

قالوا:اختار ديننا، ولكن من بدل ديننا فاقتلوه

وحكم عليها بالقيد ممن سحبوها لواديهم بوهم انها ستمتلك الإله. 

وامتلكت”قماش”تتحدث عنه فخراً، تتكبر به علي الخلق، تتجبر به علي ملة اخري..

غطاء راس بنظرة من الطائفية قد يؤدي لقطع الراس 

راس تحمله ولا تتحمله..وزعموا ان هي من تختار

وهذا حال من دفعوا به ولم يعقلها..هذا حال من سلك ولم يُبصر 

والآن هي تدرك ان ثمة حقائق لا تخابرها إلا اذا صرت جزء منها 

كن واثقا لن يكون احدهم صادق معك 

الحقائق للفدائي..

واقتربت هي منهم (جماعته او من يدعون ذلك) ولم تقترب منه (هو).

“هي”منهم فماذا لو اعلنت عن السر الخفي لكونها صارت وصيروها منهم ؟؟

تركت لكم تخيل المصير.. المعروف. 

بعيدًا عن (قول / راي / حكم) الدين فيه

فلهذه الاطروحات ساحتها وهنا ساحة هم انساني لا اكثر ولا اقل.

و بعيدا عن الهة الأرض (الجلادين) بامتياز 

فان اكبر افك في تاريخ الكون المقامرة علي امتلاك اله 

لماذا هي تحجبت كانت حكاية من حكايات تروي باستغفار 

استغفار البشر

لان الرب وحده العليم بما تخفي الصدور.

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in Hijab الحجاب, Isis' Daughters بنات إيزيس, هناء السعيد and tagged . Bookmark the permalink.