الهند تشارك بمعرض كايرو فاشون وتكس

 مـاري فـكري  

 أقامت سفارة الهند بمصر يوم الثلاثاء 12 سبتمبر مؤتمر صحفي بمناسبة زيارة وفد من مجلس صادرات المنسوجات الصناعية والريون بالهند –وهو أعلى هيئة لمصنعي ومصدري المنسوجات الصناعية-  للمشاركة في معرض “كايرو فاشون وتكس” الذي يقام بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات في الفترة من 13 إلى 16 سبتمبر.

 قال سانجاي باتاتشاريا، سفير الهند بمصر: “إن صناعة المنسوجات الهندية، هي ثاني أكبر صناعة في هذا المجال على مستوى العالم.  ويصل نصيب المنسوجات في الناتج القومي الهندي إلى 120 مليار دولار أمريكي، منهم 40 مليار دولار صادرات للخارج، وهناك توقعات بوصول هذا الرقم إلى 60 مليار دولار بحلول عام 2020. فيما تصل نسبة العمالة المباشرة في هذا المجال إلى 51 مليون شخص، ونسبة العمالة الغير مباشرة إلى 68 شخص.”

وتابع السفير: “إن مصر والهند لديهم تاريخ طويل من العلاقات المتبادلة في قطاع المنسوجات. وفي العصر الحديث تلعب المنسوجات الصناعية دورًا هامًا في التوسع التجاري. كما أن الهند على استعداد للعمل مع مصر من أجل تحقيق أهداف سياستها الجديدة في قطاع المنسوجات سواء فيما يتعلق بالإنتاج أو التجارة أو الاستثمارات.”

 وأوضح السفير أن مشاركة الهند هذا العام في مجال المنسوجات الصناعية، لافتًا إلى مشاركة هذا العام لشركات مصنعة لماكينات صناعة المنسوجات بهدف زيادة توريد ماكينات صناعة المنسوجات لمصر. وتحدث عن نية بعض الشركات الهندية تأسيس مصانع متكاملة تعمل في مجال المنسوجات بداية من الغزل حتى صناعة الملابس، مشيرًا إلى وجود شركتين هنديتين كبيرتين في مجال المنسوجات، كلاهما برأس مال 100 مليون دولار، أما الأولى فيعمل بها 12 الف شخص ولها العديد من المصانع في مناطق مختلفة من مصر، والأخرى مصنعها في الإسماعيلية ويعمل بها 8000 شخص، وكلاهما يصدران للخارج. 

 أما “سيرجيب روي” Srijib Roy مدير تنفيذي في مجلس ترويج صادرات المنسوجات الصناعية والريون، فقال: إن المجلس هو أحد الهيئات التابعة للحكومة الهندية، موضحًا أن الشركات المشاركة عددها 37 شركة وجميعهم متخصصين في مجالات الأقمشة والملابس الجاهزة الألياف والإكسسوار الخاص بالملابس.

 وأفاد روي بأن هناك بالفعل مندوبين لحوالي 10 شركات وصلوا يوم الاثنين 11 سبتمبر وبدأوا مناقشات مع شركات مصرية، موضحًا أن المعرض يهدف إلى التواصل مع سائر الشركات المشاركة في المعرض لا البيع.

وألمح إلى أن المشاركة السابقة للهند كانت في العام 2015 بحوالي 10 شركات وكان هناك رد فعل كبير، فهناك من مديرين الشركات من اضطروا إلى تمديد إقامتهم عدة أيام بعد المعرض للتواصل مع مستوردين محتملين، لافتًا إلى أن المجلس أصبح لديه تفهم أكبر لمتطلبات السوق المصرية.

وأكد كل من ” روي ” و ” باتاتشاريا ” أن الشركات الهندية لا تعمل في مصر بغرض المنافسة بل بغرض التعاون ليتمخض عن ذلك التعاون انتاج ملابس ذات جودة عالية، فالشركات الهندية تسعى إلى موقف رابح للطرفين.

 هذا وتعتبر الهند عاشر أكبر مستورد من مصر وعاشر أكبر مصدر لها، ففي مجال المنسوجات بلغت صادرات الهند لمصر من المنسوجات في العام 2016  بما قيمته حوالي 240 مليون دولار أمريكي، من بينها المنسوجات الصناعية بقيمة 97 مليون دولار، إلى جانب القطن 131 مليون دولار والملابس 2.32 مليون دولار، والجوت 4.3 مليون دولار والسجاد 0.36 مليون دولار.

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in Diplomatic Affairs شؤون دبلوماسية: اشراف ماري فكري and tagged . Bookmark the permalink.