خبيرة أمريكية تعرض أفضل الممارسات للمحافظة على النبات

 مـاري فكـري 

 قامت الدكتورة جيل فولك  Gayle Volk ، كبيرة الباحثين بالمركز القومي للحفاظ على الموارد الجينية التابع لوزارة الزراعة الأمريكية بزيارة إلى مصر للتشاور مع العلماء والباحثين في البنك المصري الوطني للجينات.

وتأتي زيارة الدكتورة فولك التي نظمها مكتب الخدمات الزراعية الخارجية بالسفارة الأمريكية في القاهرة في إطار برنامج تعاون مشترك مدته خمس سنوات للحفاظ على الأنواع النباتية وذلك بدعم من الصندوق الأمريكي المصري المشترك للعلوم والتكنولوجيا.

وقد سعى الجانبان الأمريكي والمصري خلال اللقاءات إلى تحديد أفضل الممارسات للحفاظ على الأنواع النباتية المحلية الأصلية في مصر، مما يساعد على ضمان توافر تلك الأنواع للمربيين والباحثين لتحسين الجودة والقيمة السوقية لإنتاج المحاصيل المحلية.

 وفي تصريح لها أثناء الزيارة، قالت الدكتورة “فولك”: “مصر هي موطن لكثير من الأنواع النباتية القديمة المهددة بالاندثار نتيجة لاتجاه المزارعين إلى الأصناف الحديثة، ونحن نعمل جنبا إلى جنب مع بنك الجينات المصري للحفاظ على هذه الأنواع القديمة كجزء من التراث الزراعي الغني لمصر. وبذلك، نحافظ على قدرة هذه الأنواع على توليد نباتات جديدة ذات قدرة أعلى على مقاومة الأمراض وحجم محاصيل أعلى بما يسهم في إنتاج المزيد من الغذاء “.

يدعم الصندوق الأمريكي المصري المشترك للعلوم والتكنولوجيا أنشطة التعاون بين العلماء الأمريكيين والمصريين لمواجهة تحديات التنمية وتعزيز النمو الاقتصادي، ولا سيما في مجالات البحوث التطبيقية والتسويق التجاري للتكنولوجيا. ويقدم هذا البرنامج منحاً للبحوث العلمية ذات التأثير الكبير في مجالات مثل الصحة العامة والأمن الغذائي، والطاقة، والأمن المائي. وعلى مدى العشرين سنة الماضية، موّل هذا الصندوق المشترك أكثر من 500 مشروع بحثي مشترك لما يزيد عن عشرة آلاف عالم مصري وأمريكي.

Print Friendly
This entry was posted in Diplomatic Affairs شؤون دبلوماسية: اشراف ماري فكري and tagged , . Bookmark the permalink.