(ثمانينات 2 (علاقات بدون هورمونات

د.مراد عباس  

غالبية المشاكل اللي بنتعرض ليها في علاقتنا معظمها بيكون بسبب سوء التوقعات واننا بنبقى راسمين صورة مختلفة لأشخاص وبتحصل منهم حاجة تغير الصورة دي او الشخص اللي احنا متوقعين منه حاجات معينة هو نفسه بيتكشف بسرعة لانه دون المستوى اللي احنا عايزينه وبشكل عام اللي انا بتكلم فيه ده بيحصل بصفة خاصة لما تكون العلاقة عاطفية او علاقة مأمول منها م الاخر الجواز عشان كده دايما نقطة العشم والتوقعات الكبيرة بتسبب أزمات على مستوى افراد وبشكل غير مباشر على علاقات بين عائلات وانا بسمي دايما العلاقة اللي منتظر او متوقع منها الجواز علاقة هورمونية يعني بيتحكم بيها بشكل كبير سيروتونين وتوستيستيرون واستروجين وفيما بعد الجواز بيدخل استاذنا البروجيسترون يعمل اضافاته في فترة الحمل…

وفي الحقيقة وايام ماكنت في الجامعة ولحد دلوقت كنت بحاول بقدر الامكان مااقعش او ارمي نفسي في علاقات هورمونية لاني بشوفها علاقات فيها جزء من المصلحة ان لم تكن فيها مصلحة كلها لاني مش بحب اكون منتظر ( بفتح الظاء ) ولا بحب اي حاجة منتظرة ولا حتى بحب اكون اساسا منتظر لأي حاجة جاية عشان كده ماكنتش بحب اكون فارس احلام منتظر او عريس منتظر وكنت بشوف العلاقات من النوع ده هي علاقات حيوانية لكن فيها رقي نوعا ما من ناحية وجود تمثيلية مسبقة ومقدمات وبعدين ورقيات واجراءات حتى الوصول لمرحلة ما ينتج عنها منظومة هورمونية أخرى .

اكتر علاقة كنت بحترمها هي علاقة الصداقة وخاصة لما يكون اصدقائك من نفس وسطك الاجتماعي والاقتصادي والثقافي وفي العلاقات دي مابيكونش فيه اي حد منتظر منك اي حاجة بالعكس بيبقى فيها نوع من التكافل والتعاون بصورة مفيهاش اي نوع من المصلحة فمش هتلاقي صاحبك مثلا مستني انك تروح البيت تتقدمله او انك روحت عنده البيت وايدك فاضية حتى انا شخصيا مش ببقى متكلف لان العلاقة خالصة وصافية فانا مش مضطر البس احسن حاجة عندي عشان اقابل صاحبي اللي ممكن اصحى من النوم الاقيه واقفلي على السرير ومعاه كوباية شاي عملتهاله الحاجة ..مش مضطرين نقعد على النيل عشان نشرب كوبايتين عصير على في كازينو على النيل ب 100 جنيه ولانشرب نسكافيه في كافيه من ابو مينيمم تشارج .. احلى اكل من على عربية الفول واحلى قهوة على القهوة البلدي واحلى حاجة لما تكون حر ومش محتاج تصطنع او تتكلف .

خلصت ايام الجامعة وواحد ورا التاني بدأ اصدقائي رغم تحذيري ليهم من الوقوع في العلاقات الهورمونية وكأنهم عميان .

وزي ماواحد ورا التاني مشي ورا العلاقات الهورمونية الا ان واحد ورا التاني بدأ يفتح نافذة من جديد على علاقات من غير هورمونات ويرجع تاني لنفس القهوة ونفس الاماكن اللي كنا بنروحها ..

الصداقة هي اجمل علاقة ممكن تصادفوها في حياتكم .. علاقة خالية من الهورمونات

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in مراد عباس and tagged , . Bookmark the permalink.