الشبعة بعد جوع

 كيرلس بهجت                        

الـ Nouveau riche .. و ده مصطلح بيوصف الأغنياء الجدد أو بمعني أصح الناس اللي كانت معدمة ماديا و فجأه بقت من الطبقة الغنية .. و اللي أحنا بنسميهم طبقة الـ ( شبع بعد جوع ) .. بس ليه فيه الـ Nouveau riche ؟؟

الموضوع بيبتدي لما يمر الإنسان لأول مره في حياته بالحاجة , زي مثلا شعور الجوع او شعور الفقر او حتي شعور البرد , و علي مدي مقدار الشعور ده و ألمه بيبتدي يحصل زي تشوه ما في الإنسان ده .. فكل ما كانت الحاجة عميقة و صعبة , كل ما سابت أثر صعب في الإنسان .. الأثر ده بيكبر مع الوقت و خصوصا و لو خد  فترة طويلة و ظروف مأسؤية , و يفضل يتضخم جوا نفس الإنسان و يتغرس جوا كل فكرة و إدراك فيه .. لغاية ما يبقي ملاصق بصورة اساسية لطموحاته حتي و لو هو مش حاسس او مجرد في اللاوعيه , فالأثر مش جسدي او ظاهري , أنما بيحرك تصرفاته و سلوكه بشكل غير مباشر ,, فحتي و لو بقي عنده كل السبل اللي تخليه يسد الحاجة ديه , بس الاثر او التشوه مفيش حاجة قادرة توصله و تعالجه ..!

الشبع من بعد جوع بيشمل اي نوع جوع , فالجوع النفسي و العاطفي زيه زي الجوع الجسماني و المادي , فبرضة الشخص اللي كان بيعاني من جوع و احتياج عاطفي رهيب ممكن يبقي مشوه و هو بيمارس حبه ده حتي و لو تبدلت الأحوال و لقي اللي يبادله مشاعر الحب , فيبقي الشريك اللي معاه في العلاقة حاسس ان في مشاكل في الموضوع , بس مش عارف ايه السبب ..

الهدف مش ان كل فقير اغتنا أو كل محتاج سد احتياجه يبقي Nouveau riche , بس الهدف إن التشوهات اللي حصلت في بعض الأشخاص في تاريخهم و ماضيهم كفيلة انها تبرز عقد النقص اللي عندهم , و يبتدوا يطلعوا أسوأ ما فيهم و هما مش مدركين حجم التجريح في الأخر و الاخطاء للغير ..و للأسف ساعات نقع ضحايا للعقد دي و يبقي زي ما قال ” محيي الدين اللباد ” :

 (( .. ألا ترون أننا نحب أن نبتكر شخوصاً نحمّلها كل نواقصنا لنوهم أنفسنا بأننا نخلو من هذه النواقص ؟! .. )) …

ففي النهاية ، اللي أسوأ من الجوع كشعور مجرد هو الأثر التشوهي اللي بيسيبه الجوع ده .. و اللي مفيش حد فينا بيفلت منه , فكلنا Nouveau riche بس بدرجات ..

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in كيرلس بهجت and tagged , , , . Bookmark the permalink.