نجيب محفوظ vs البخاري

هبة مأمون  هبة مأمون

أفتكر اول مره اتخدش فيه حيائي لما أمي دخلت عليا اوضتي وكتاب احمر كبير بين ايديها وبتقرالي منه ان الرسول اتجوز السيدة عائشة ما بين عمر 8 و 9 سنين.. 

فاكرة كويس جدا اليوم ده وفاكره اد ايه قرفت من الحوار واد ايه صعبت عليا السيدة عائشة.. 

ماما كانت بتقولي كده عشان تفهمني اني كده كبرت وبقيت في سن السيدة عائشة اللي فتحت بيت وهي في عمري. 

دخول ماما بالكتاب الأحمر ده كان بيتكرر كتير، كانت بتقرالنا منه بشكل شبه يومي كلام كتير وكبير على عقلي الصغير استيعابه. 

افتكر يوم ما قرت لاخويا ان سيدنا “أسامة بن زيد” قاد الجيش بعمر 15 سنة، واخويا مش عارف يقود حتى دراسته! 

وفاكرة كويس يوم ما قرت لأختي منه حديث الفصل بين الولاد والبنات في المضاجع وبناء عليه الأولى الفصل بين الولاد والبنات في المدرسة وخرجت أختي من مدرستها اللي اتربت فيها ودخلتها مدرسة بنات بس وكسرت نفسها! 

افتكر يوم ما قريتلي منه ان مينفعش شعري يظهر قدام صديقتي المسيحية لأنها مثل الرجل الأجنبي! 

افتكر يوم ما حكيتلي قصة الصحابي “ابن طلحة” ابن الليلة المباركة، 

الصحابي ده اخوه كان تعبان ومات وأبوه جاي من غزوة، قامت الست مغطيه الولد الميت واتزوقت واتعطرت وراحت نامت مع جوزها عشان متعكننش عليه!!! وقال ايه جوزها لما عرف زعل فالرسول قاله ان الست دي كمل ولما ولدت بقى بيلقب الولد بابن الليلة المباركة!!!! 

يعني الحيوانات لو عيالها ماتوا مبيخلوش حيوان يقربلهم، فايه القصة دي؟! 

الكتاب ده لسه موجود عندنا، الكتاب ده هو البخاري. 

البخاري اللي لما قررت اتدين قلت لازم اقراه لانه اصح كتاب بعد القرآن، 

والله مع كل صفحة كنت بقلبها كنت بقرأ ما يخدش الحياء، من اول حور العين لحد قوة رجال الجنة الجنسية، لحد شرح العلاقة الجنسية في الإسلام من اول “الفرنشات” لحد “البلو جوب”. 

ده سنن ابن داوود لوحده يتعمل منه افلام اباحية درجة أولى، ابن داوود ده بقى بيقول ان يجوز زواج الصغيرة وان كانت في “المهد” المهد اللي هو من يوم لسنتين، بس بصراحة كان منصف وقالك التمتع بها دون ايلاج! 

وبعد كل ده يجي واحد يقولك نجيب محفوظ كتاباته خادشه للحياء.. 

زي ما احنا بناخد من البخاري وابن داوود وكل كتب السنة اللي يفيد دينا ممكن برده ناخد من أدب نجيب محفوظ اللي يفيد دنيانا، 

ومش معنى اني وضحت بعض نقاط الضعف في كتب السنة اني رافضاها كلها، 

مش لازم نقف لكل كتاب بالمرصاد زي ما بقينا واقفين لبعض بالمرصاد، الحياة مش لازم تكون جولات مصارعة و لازم واحد يكسب، الحياة ممكن اوي تبقى مشاركة وود وحب وساعتها كلنا هنطلع كسبانين. 

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in هبة مأمون and tagged , , , . Bookmark the permalink.