تعزيز العلاقات التجارية بين مصر والهند بمجال الشاى

 ماري فكرى            التعاون بين مصر والهند في مجال الشاي                  

نظمت السفارة الهندية بمصر زيارة لوفد هندى من مصنعى الشاى للقاهرة ، وذلك في إطار جهود حكومة الهند لتعزيز العلاقات التجارية مع مصر. وقد رأس الوفد السيد جويديب بيسواس، نائب مدير مجلس الشاي الهندي ، واستغرقت الزيارة حوالى أسبوع ، لتنتهى اليوم 3 نوفمبر .

وخلال زيارته إلى مصر، عقد وفد الشاي الهندي لقاءً تفاعلياً مع المسؤولين المصريين بحضور وزير التموين والتجارة الداخلية اللواء محمد علي الشيخ، و سفير الهند بمصر سانجاي باتاتشاريا.

وشهد اللقاء التفاعلي مشاركة حوالي 45 من المسئولين ورجال الأعمال المصريين المعنيين بالشاي حيث ناقشوا العلاقات التجارية بين الهند ومصر في مجال الشاي.

ويعتبر مجلس الشاي الهندي هيئة حكومية معنية بتنظيم زراعة وتصدير الشاي. ويقع مركزه الرئيسي في مدينة كولكاتا في البنغال الغربية وله 23 مكتباً في أنحاء الهند.

وتعد الهند ثاني أكبر منتج للشاي في العالم، وخلال العام المالي الماضي، سجلت رقماً قياسياً جديداً في إنتاج الشاي حيث بلغ إنتاجها من الشاي 1233 مليون كجم بينما تجاوزت صادراتها من الشاي 230 مليون كجم لأول مرة على مدار 35 عاماً. ومن ناحية أخرى، تعد مصر إحدى أكبر الدول المستهلكة للشاي في العالم حيث بلغ متوسط إستهلاكها السنوي أكثر من 1 كجم لكل شخص.

وخلال السنوات الأخيرة، شهد سوق الشاي المصري تغيرات أسهمت في زيادة صادرات الشاي الهندي إلى مصر. ومنذ عام 2004، تم خفض الرسوم على واردات الشاي الهندي من 30% إلى 5%. وفي فبراير 2007، تم خفض الرسوم مرة أخرى إلى 2% فقط. ومع ذلك، لم ترتفع صادرات الشاي الهندي إلى مصر بنفس النسبة حيث بلغت 13 مليون كجم عام 2008 وانخفضت إلى 3 مليون كجم خلال العام الماضي.

وقد عقد وفد للشاي الهندي لقاءً للمستوردين والمصدرين خلال شهر مارس الماضي أيضاً، شهد مشاركة ما يقرب من 35 مستورد مصري للشاي. وتأتى هذه الزيارة إستكمالاً لعقد المزيد من اللقاءات بين رجال صناعة الشاي المصريين ونظرائهم الهنود لبحث أساليب تعزيز التعاون.

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in Diplomatic Affairs شؤون دبلوماسية: اشراف ماري فكري and tagged , , , , . Bookmark the permalink.