نشأه البرلمان تاريخيا وفي مصر

عادل عصمت عادل عصمت

جاءت كلمه  (برلمان ) تاريخيا من كلمه فرنسيه (بارليه) ( parler)

 وتعني التحدث اوالتفاوض للوصول الي اتفاق

وهي لفظه اطلقت لاول مره علي جلسه اتفاق تمت بين

ملك المملكه الانجليزيه الملك هنري /  والمجلس الاستشاري العام للمملكه في العام 1258

حيث كانت قد نشأت في العام 1215 خلافات بين (الملك جون )

الذي اراد ان يفرض ضرائب جديده علي الشعب الانجليزي

والمجلس الاستشاري العام للمملكه ( common counsel of the kingdom )

الذي طالب بإصلاحات مقابل الضرائب

حيث فرضوا علي الملك في النهايه ان يوقع علي (الميثاق العظيم)  (magnacarta)

والتي تعد اقدم  وثيقه دستوريه في التاريخ

نصت علي عدم قيام الملك بفرض اي ضرائب قبل الحصول علي موافقه المجلس الاستشاري وقتها

والذي كان يتكون وقتها  من (رجال الدين وملاك الاراضي والبارونات والمحاربين)

ثم حدث خلاف اخر في العام 1237 بين (الملك هنري)  والمجلس ذاته علي فرض ضرائب جديده

لكن الخلافات هذه المره استمرت قرابه 21 عاما

حتي تم الاتفاق علي عقد جلسه عام 1258 اطلق علي تلك الجلسه لفظه   ( البرلمان )

اذن كلمه برلمان نشأت عام (1258 )

 وهي اسم لجلسه التفاوض التي تمت بين الملك هنري / والمجلس الاستشاري العام للمملكه الانجليزيه

وعرفت مصر الحياة النيابية لأول مرة عام 1824 عندما أنشأ محمد على( المجلس العالى)

 وكان أول مجلس تمثيلى يختار معظم أعضائه بالانتخاب،

حيث كان يتكون من :-

 – نظار الدواوين ورؤساء المصالح

واثنين من الأعيان في كل مديرية ينتخبهم الأهالى،

–  واثنين من العلماء يختارهما شيخ الأزهر،

واثنين من التجار يختارهما كبير تجار العاصمة،

وفي عام 1829 تم إنشاء( مجلس المشورة) ،

والذى تألف من 156 عضوا من كبار موظفى الحكومة والعلماء والأعيان برئاسة إبراهيم باشا،

ابن محمد علي باشا وكان يتم انتخاب 99 عضوا منهم،

وكان هذا المجلس ينعقد لاستشارته فى مسائل التعليم والإدارة والأشغال العمومية

وفى العام 1837 أصدر محمد على باشا القانون الأساسى للدولة “السياستنامة”، والذى ألغى مجلس المشورة وأحل مكانه مجلسين، هما: “المجلس الخصوصى” لسن القوانين، و”المجلس العمومى” لبحث ما تحيله إليه الحكومة من أمور، وتم تنظيم الحكومة فى شكل سبعة دواوين “وزارات” أساسية.

.

وفي عام 1866 انشئ ( مجلس شورى النواب)  فى عهد الخديوى إسماعيل،

 وكان ذلك إيذانا ببدء حقبة جديدة من العمل البرلمانى فى مصر،

 حيث أخذت لائحة تأسيسه ونظامه الكثير من اللوائح البرلمانية التى كان معمولا بها فى أوروبا.

وتألف مجلس شوري النواب من 75 عضوا منتخبا من قبل الأعيان في (القاهرة، والإسكندرية، ودمياط)،

وعمد البلاد ومشايخها فى باقى المديريات الذين أصبحوا بدورهم منتخبين لأول مرة،

إضافة إلى رئيس المجلس الذى كان يعين بأمر من الخديوى،

وكانت مدة هذا المجلس ثلاث سنوات ينعقد خلال كل سنة منها لمدة شهرين.

في 26 ديسمبر 1881 انشأ “(مجلس النواب المصري)

 وقدمت الحكومة مشروع القانون الأساسي، وصدر الأمر العالي به في 7 فبراير 1882،

وجعل هذا القانون الوزارة مسئولة أمام المجلس النيابى المنتخب من الشعب،

والذي كانت له أيضا سلطة التشريع، وحق سؤال الوزراء واستجوابهم،

 وأصبحت مدة مجلس النواب المصري خمس سنوات.

– 1882 قامت بريطانيا باحتلال مصر عام 1882، وألغت القانون الأساسى،

–  وصدر في عام 1883 ما سمى بـ”القانون النظامى،

والذي تضمن تكوين البرلمان المصرى من مجلسين، هما: “مجلس شورى القوانين” و”الجمعية العمومية”.وقد تكون

مجلس شورى القوانين من 30 عضواً : منهم 14 عضواً معينا، من بينهم رئيس المجلس وأحد الوكيلين،

 و 16 عضواً منتخباً منهم الوكيل الثانى للمجلس . وكانت مدته 6 سنوات.

أما الجمعية العمومية فكانت تتألف من 83 عضواً : منهم 46 عضواً منتخباً ،

 والباقى أعضاء بحكم مناصبهم ، وهم أعضاء مجلس شورى القوانين ، وسبعة وزراء

. ويرأس الجمعية العمومية رئيس مجلس شورى القوانين.

 وقد انعقد مجلس شورى القوانين والجمعية العمومية فى الفترة من عام 1883 حتى عام 1913 ،

فى 31 دور انعقاد على مدى خمس هيئات نيابية.

وفى 1913 تم  إنشاء الجمعية التشريعية التى تكونت من 83 عضوا

 “66 عضوا منتخبا، و17 عضوا معينا،

وقد نص القانون النظامى الصادر فى أول يوليو عام 1913

على أن تكون مدة الجمعية التشريعية ست سنوات.

– 1914 اندلعت الحرب العالميه وتعطلت الحياه النيابيه

–  في عام 1919 اندلعت ثوره 19 التى طالبت بالحرية والاستقلال لمصر،

وإقامة حياة نيابية وديمقراطية كاملة، جاءت مرحلة جديدة بإعلان دستور عام 1923،

والذى أخذ بالنظام النيابى البرلماني القائم على أساس الفصل والتعاون بين السلطات،

ونظم العلاقة بين السلطتين “التشريعية والتنفيذية” على أساس مبدأ الرقابة والتوازن،

وأقر بنظام المجلسين “الشيوخ، والنواب”، وأن تكون مدة عضوية المجلس خمس سنوات.

بعد 23يوليه 52 وبعد اقرار دستور 56 سمي البرلمان (مجلس الامه ) وانعقد عام 57 لمده عام

– 1958 دخلنا الوحده مع سوريا ( دستور جديد 1958 دستور الوحده

وتكون برلمان من 600 عضو معين  اجتمع مره واحده تقريبا ( 400 من مصر / 200من سوريا )

فشلت الوحده ولم تستمر

– 1964 دستور جديد

– 1971دستور جديد وسمي البرلمان مجلس الشعب

تعديلات دستوريه في العام 1980 ونشأ مجلس الشوري

دستور 2014 وانشاء ( مجلس النواب )

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in World History دول وشعوب, عادل عصمت and tagged , . Bookmark the permalink.