ه13 شيئا كان المصريون أول من ابتكروها

ترجمة محمود خاطر  عين حورس. مصر . العقل. فن

نشر موقع سكوب أمبير مقالا بعنوان “13 شيئا كان المصريون أول من ابتكروها ” للكاتبة لورا لوجان بتاريخ 4 أغسطس، واليكم ترجمة المقال بتصرف.

إن مصر تملك تاريخ مجيد،وحضارة هي أكثر الحضارات تقدما من الناحية التكنولوجية والفكرية. ونحن دائما بحاجة أن نتذكر الماضي العريق الذي تمتعت به مصر،وهذه جولة سريعة حول الأشياء التي كانت للحضارة المصرية السبق في اكتشافها وابتكارها.

1

مكياج العين (حوالي 4000 قبل الميلاد)

كان المصريون من بين أول الشعوب التي استخدمت مكياج العين، تضمن ذلك المكياج الكحل وتحديد العين.،فيما كان الكحل الأسود يصنع من مادة الجيلينا، وخام الرصاص. بينما الأخضر صنع من الملكيت، كربونات النحاس الخضراء.

2

نظام الكتابة التصويرية (حوالي 3200 قبل الميلاد)

يعود تاريخ الهيروغليفية المصرية إلى 3200 قبل الميلاد،وتعتبر من أول أنظمة الكتابة التي اعتمدت على التمثيل الواضح للكلمات والمخارج الصوتية،كما أنها تألفت من 500 حرف.

وباستثناء الكتابة السومرية التي ظهرت بشكل مستقل في بلاد مابين النهرين، فأن ابتكار الكتابة في مصر قد سبق الحضارات الأخرى بألاف السنين.والجدير بالذكر أن الحضارة التي ابتكرت الكتابة بعد الحضارة المصرية كانت الصينية في 1200 قبل الميلاد.

3

ورق البردي (3000 قبل الميلاد)

لقد صنعت أوراق البردي من النبات الذي يحمل نفس الأسم (البردي) والذي ظهر بشكل كبير على ضفاف نهر النيل، واعتبر نبات البردي من النباتات الشعبية في تلك الحقبة الطاهرة من تاريخ مصر.

وكان المصريون القدماء من بين أول الحضارات التي استخدمت هذه الأوراق كوسيلة ثابتة للكتابة، إلا أن تلك الأوراق تم تصديرها خارج مصر للاستخدام في غرب أسيا حوالي 1000 قبل الميلاد،فقد كانت تلك الأوراق أكثر ملائمة للكتابة من الألواح الطينية.

تقويم ال 365 يوما (حوالي 4000 قبل الميلاد) 

استخدم المصري القديم سنة تقويمية مكونة من 360 يوما،مقسمة إلى 12 شهرا،كل شهر به 30 يوما مع إضافة 5 أيام إضافية في نهاية السنة في شهر مستقل، وذلك لمواكبة التقويم الشمسي.ليكون التقويم النهائي للسنة 365 يوما.وابتكر المصريون السنة الكبيسة في 238 قبل الميلاد،وبالمناسبة  قسم المصري القديم الأسبوع إلى 10 أيام.

5

الثور الذي يجر المحراث (حوالي 2500 قبل الميلاد)

شهدت ضفاف النيل واحدة من أهم الأراضي الزراعية الخصبة، وقد زرع المصري القديم القمح ومجموعة متنوعة من الخضروات و الفاكهة،إلا أن عبقرية المزارع المصري قد سهلت عليه فكرة الزراعة وجعلتها أكثر ربحا وسهولة،فابتكر فكرة الثيران التي تجر المحراث – كما ابتكر الشادوف – لتسهيل عملية الري. 

6

نعناع الفم.

للأسف،لم يملك المصري القديم أفضل الأسنان في العالم القديم، وذلك بسبب الرمال والحصى التي اختلطت ببعض البذور التي كانت تطحن في رحى صخرية،كما يتضح من وجود تعفن الأسنان، و خراجات الأسنان الرهيبة في أفواه المومياوات. ولتغطية رائحة الفم، أصبح المصريون أول من ابتكر نعناع التنفس، و الذي تم تصنيعه من القرفة،والمر،و اللبان الدكر،والعسل.

7  السنة المصرية

الحلاقة وقص الشعر.

لقد كانت عادة إزالة شعر الرجال والنساء في مصر القديمة عادة متأصلة في المجتمع المصري القديم.حيث ارتبط شعر الجسم بالهمجية والنجاسة. لذا اخترع المصريون مهنة الحلاقة، وكان الحلاقون يقومون بالزيارات المنزلية للطبقات العليا، أما عموم الناس فكانت حلاقتهم في الهواء الطلق تحت الأشجار.

8

قفل الباب “الترباس” (حوالي 4000 قبل الميلاد)

لقد كان المصري القديم أول من استخدم فكرة الأقفال معقدة التركيب التي يمكن التحكم في لسانها عن طريق إدخال مفتاح خاص بها،ولقد كانت هذه الأقفال المصرية أكثر تقدما بكثير جدا من التي تم اختراعها بعد سنوات في روما والتي كان يمكن فتحها بسهولة.

9

فرشة الأسنان ومعجون الأسنان (حوالي 5000 قبل الميلاد)

ربما تسببت الحصى المختلطة بالطعام أن امتلك المصري القديم لأسنان سيئة، لكنه حاول الاعتناء بنفسه وبصحته، لذا فقد كان المصريون القدماء أول من ابتكروا فرشة الأسنان ومعجون الأسنان،وقد صنعوهم من قشور البيض وحوافر الثور، لتنظيف أسنانهم بشكل منتظم.

10

الأقلام والحبر الأسود (حوالي 320 قبل الميلاد)

لم يكن المصريون القدماء لهم السبق في ابتكار أوراق البردي والكتابة فحسب،بل كان لهم السبق أيضا في ابتكار الحبر الأسود، وفي تعميم استخدام الأقلام للكتابة. ولقد كان الحبر يصنع من الماء،والسخام،ولحاء الشجر.

11

الشعر المستعار.

لقد استخدم الرجال والنساء الشعر المستعار في مصر القديمة على نطاق واسع سواء لأغراض الموضة أو لإخفاء الصلع،وكان يصنع في الأصل من شعر الإنسان، ثم بعد ذلك صُنع من ألياف النخيل.

12

الكعب العالي(حوالي3500 قبل الميلاد)

لقد كان ارتداء الكعب العالي من نصيب رجال ونساء طبقة النبلاء،فقد كان علامة على الثراء والغنى.و قد ارتداه الجزارون أيضا ليسهل لهم عملية التنقل بين الذبائح، وحمامات الدم بسهولة.

13

ادوات منع الحمل..هذا الجزء غير موجود بالمقال الأصلي وقد اضفته لأهميته.

لقد وصل المصري القديم إلى ذروة الحضارة والتمدن،ولم يغب عن باله فكرة تنظيم النسل فلجأ لوسائل متقدمة من أجل تنظيم أسرته. وكانت أول هذه الوسائل فكرة “اللبوس المهبلي” شديد الحموضة لقتل الحيوانات المنوية،وقد صنع من مزيج نبات الحنظل، وشجر السنط،والبلح، و العسل ‏. أما الوسيلة الأخرى فكانت الواقي الذكري وقد صنع من الكتان لمنع تسرب الحيوانات المنوية داخل الرحم.

لقد قدمت هذا المقال لغرض واحد وهو أن يفتخر كل مصري بأنه حفيد أعظم من مشي على هذه الأرض المباركة.

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in Egyptian History مصرنا, محمود خاطر and tagged , . Bookmark the permalink.