Leda and the swan

شهاب حلمي        

ليديا والبجعة.michelangelo

ليديا والبجعة.michelangel       

Leda and the swan

هى الرواية التي ذكرها هوميروس في ملحمة الإلياذة

وليدا في الأسطورة هي امرأة حقيقية من لحم ودم أما البجعة فليست من نوع البجع الذي اعتدت أن تراه وأن تداعبه في الحدائق والبحيرات كما أن لا علاقة لها بتلك البجعات البريئة التي صورها تشايكوفسكي في موسيقاه..

هذه البجعة هبطت إلى الأرض من جبل الأوليمب ولديها مهمة تريد انجازها والبجعة ليست في حقيقة الأمر سوى زيوس كبير آلهة الإغريق وهو في حالة تنكر لهدف محدد.

حيث قام زيوس باغتصاب ليدا بعد أن تخفى بهيئة بجعة جميلة ونتيجة لذلك وضعت ليدا طفلة هي هيلين وابنة أخرى هي كلايتمنيسترا كما وضعت توأما من المحاربين الاشداء هما كاستور وبولوكس هيلين أصبحت في زمن تال أجمل امرأة في اليونان القديمة وقد طلب يدها العديد من الأمراء للزواج..

وفي النهاية تزوجت من مينيلوس ملك سبارتا الذي كان أكثر الخاطبين وجاهة وثراء وقد أنجبا في ما بعد طفلة غير أن زواجهما تعرض للضرر عندما وقع باريس وهو أمير من طروادة في هوى هيلين ولأن مينيلوس كان غائبا عن القصر حينها فقد اختطف باريس هيلين “تشير رواية أخرى إلى أنها ذهبت معه بإرادتها” وهربا معا إلى طروادة الأمر الذي أدى إلى اشتعال حرب طروادة التي دامت عشر سنوات..

وكما هو معروف كانت تلك الحرب هي الحدث الأساسى والكبير في إلياذة هوميروس أسطورة..

ليدا والبجعة صورت بكيفيات أدبية وفنية وفلسفية متعددة حيث فاقت اي اسطورة من حيث عدد اللوحات والفنانين الذي تناولوها والجدير بالذكر ان اللوحة التي رسمها مايكل انجلو لهذه الاسطورة فقدت تماما.

Print Friendly
This entry was posted in Arts & Literature فنون واداب and tagged , , , , , . Bookmark the permalink.