الهروب من النقد

 كيرلس بهجت     

 Pere Borrell del Caso

Pere Borrell del Caso

لوحة Escaping criticism (الهروب من النقد )

للفنان pere borrel del caso

اللوحه بتجسد مشهد طفل مرسوم في لوحه , بيحاول يهرب برا الإطار اللي مرسوم جواه , عشان مش قادر يستحمل نقد مشاهدين اللوحه أكتر من كده ! و كأن الفنان مش هدفه بس من اللوحه ديه انه يمتع عين المشاهدين , قد ما عاوز يوصل رساله فلسفيه مهمه جدا , و هي العبأ النفسي اللي بيسببه النقد لأي شخص لدرجه انه يوصله لمرحله الهروب من ذاته

للأسف في مصطلحين ناس كتير بتتلغبط بينهم , و بيتعاملوا معاهم علي اساس ان مفيش فرق بين الاتنين , و هما الـ criticism و الـ Feedback .. ,,

الـ criticism , هو لما تلاقي حد بيتلككلك علي الواحده , مستنيك تغلط عشان يقولك انتا غلطان , و لما بيقولك انتا غلطان , بيكون كل هدفه يثبت غلطتك , مش فارقه معاه بقي تبقي احسن او انك متغلطتش تاني , المهم هو بقي جامد جدا و عرف يطلع فيك العيب الفاضح اللي كان حيهدد مصير العالم !! ..

علي الناحيه التانيه الـ Feedback , بيكون في شكل نصيحه مش تصيد أخطاء .. اللي بيقوله بيحرص انه مينكلش بصاحب الغلطه , مش بيتفاخر قدام كل الناس ان فلان فيه مشكله و هو بعبقريته عرف يطلعها ,, و أهم فرق بين الـ criticism و الـ Feedback , هو تناول الموضوع , في الوقت اللي بيكون الـ Feedback بيدور حوالين موقف او رد فعل محدده , بيكون الـ criticism بيدور حوالين الشخص و التشريح الغير مرحب بيه في دوافعه ! …

كل الاسباب دي تخلينا نعرف ليه الفنان أتكلم عن الهروب من الـ criticism ,

شريحه كبيره من البشر , بتتخيل ان الانسان اللي مش بيتحمل الـ criticism , ده شخص شايف نفسه , مغرور أو نرجسي.. و ان ازاي شخص يرفض ان واحد يعين نفسه قاضي لتصرفاته و كلامه ؟!! أما ده شخص غريب اوي!!

 مع ان الطبيعي و المنطقي ان مدام انا مطلبتش منك تقولي رأيك , يبقي ميصحش تدي لنفسك الحق انك تسمعني رأيك غصب عني !! .. حتي و لو لوحة , من حقي ارفض و اسيب لكوا البرواز و أهرب..

لكن الخبر السار في الموضوع ده , ان البشر افضل شويه من اللوحات و عندهم اختيارات كتير ممكن يواجهوا بيها النقد أفضل من الهروب ,, يعني ممكن مثلا يعترضوا أو علي الاقل يطالبوا بخصوصيتهم في احترام و حزم ,,,

المهم في النهايه ميتحولوش لوجبات تُقدم ساخنه لفئه من اصحاب النفوس الضعيفه , بتعيش علي سحق الأخر و إسقاط كل مخلفاتهم النفسيه علي سلوكياتهم و شخصياتهم ..

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in كيرلس بهجت and tagged , , , . Bookmark the permalink.