!هل حقاً العُظمـَاء يَعرِفون مُحمَد؟

شانتال   النبي فى الكعبة

سؤال بسيط يتطلب الإيجابة الواضحة والبسيطة سواء بالإثبات أو النفي!!

فقط أطالبكم بالمصداقية لا أكثر… المصداقية التى إفتقرنا إليها فى كل شئ حتى فيما نَعتنِق أو نَعتقِد أو نُؤمِن!!

المِصدَاقية……………

الإيجابة.. نعم يعرفون محمد فهو شخصية تاريخية ولكن هل يعرفوه كما يحاول الشيوخ أن يقنعونا ويبرهنوا لنا من خلال الفضائيات والإنترنت…

دعونا نبدأ……………

لقد قرأت الكثير ورأيت الأكثر من جمل تفيد بأن العلماء والعظماء تحدثون عن ” نبي الإسلام “وأن الكثيرون منهم دخلوا إلى الإسلام من أجله… وأنهم تعلموا وتثقفوا على مدرسته وأنهم إمتدحوه فى كتبهم وتصريحاتهم بالعديد والعديد من الكلمات والجمل المعسولة التى يسترق لها سمع المسلم الذى يحب رسوله…

لم نسمع أحداً منهم إنتقد محمد قَط.. وكأن العظيم هو من يمدح محمداً فقط وغيرهم أغبياء..

لم نسمع البوذيين عن ماذا قال العظماء عن بوذا.. أو الهندوس أنهم ألفوا فى هذا أيضاً لكن وحدهم المسلمون وشيوخ الإسلام يفعلون..

هل هي عقدة الشعور بالنفص؟؟؟… هل هو الإحتياج للغرب الكافر؟؟ بما أنه عنوان العظمة.. والعلم.. والدراسات…!؟..

 وعندما صنعوا فيديوهات عن ماذا قال العظماء عن محمد..غالباً تجد المقولات بدون مصدر..وإن وجدت المصدر يكون إسلامياً.. وأحياناً كثيرة يكون المصدر مُلفقاً..

يكذبون على برنارد شو.. ويكذبون على وليم ويردزويرث وغيرهم الكثير والكثير من الشخصيات الهامة…

ومن الامثلة على كذب الشيوخ وتزويرهم لاقوال عظماء العالم ومفكريهم قولهم المشهور الذي يتداوله الواحد عن الاخر دون ذكر الدليل عليه هو قول عن برناردشو الفيلسوف البريطاني والكاتب الكبير انه قال عن محمد مايلي:

” ما احوج العالم الى محمد ليحل مشاكل العالم وهو يحتسي فنجان قهوة ” 

وكتب الكاتب الاسلامي محمد عمارة على لسان برناردشو في جريدة الاهرام في 27 فبراير 2013 ما يلي:

” ان محمدا هو منقذ الانسانية… واني اعتقد ان رجلا كمحمد لو تسلم زمام الحكم في العالم كله لتم النجاح في حكمه ولقاده الى الخير وحل مشكلاته حلا يكفل للعالم السلام والطمأنينة والسعادة المنشودة “.

وقد كشف الاخ رشيد المغربي هذه الاكاذيب وكشف الغطاء عنها بالدليل والبرهان وليس بالادعات..

كما كتبت الأستاذة / صباح إبراهيم عن نفس الموضوع فى الحوار المتمدن وأهدت المقال إلى طلعت خيري وسلامة شومان..

دعونا نعرض جزء من المقال..

وكانت الحقيقة فيما قاله الفيلسوف البريطاني برنارد شو عن محمد نبي الاسلام بالضد تماما من ادعاءات الاسلاميين، حيث كتب برناردشو عام 1933 في صفحة 322 من المجلد الرابع من سلسلة كتبه Collected Letters (الرسائل الجامعة) قائلا:

” الاسلام مختلف جدا، فهو غير متسامح بشكل شرس.”

كما قال في صفحة 790 من كتابه: 

” عندما حقق محمد نصره بتحويل العرب من وثنيتهم الفضة (وثنية الحجارة والعصي) وجد ان هذا الاقصاء لم ينتج بأي حال من الا حوال تصرفات افضل من جانبهم، بل بالعكس جعلهم يكسرون الاخلاق الاجتماعية العادية، فاضطر ( محمد) الى اعادة اختراع جهنم واملاء كتاب مقدس جديد(القرآن) مدعيا أنه وحي.

وذكر برناردشو في كتابه: كانت جهنم مخيفة، فيها أمراض قبيحة وليس فيها حور عين، لكنها كانت المكان الذي يمكن للعرب فهمه والايمان به ليزرع الخوف من الله فيهم “.

وفي صفحة 323 من كتابه المذكور يقول برناردشو: 

” قام محمد مخاطرا بحياته وشتم الاصنام بشكل صادم، معلنا انه يوجد اله واحد، الله المجيد العظيم، ملصقا نفسه بالوصية الثانية انه لا ينبغي لأي انسان ان يصور الله او اي من مخلوقاته باي صورة، وصار التسامح مجرد هراء. اما ان تؤمن بالله او يتم قطع عنقك من طرف من يؤمن به فيذهب هوللجنة لأنه ارسلك للجحيم “.

فان كان هذا راي الفيلسوف برنارد شو في الاسلام ونبي الاسلام والمثبتة في كتبه فكيف يقول عن محمد انه لو كان موجودا الان سيحل مشاكل العالم ككلها!

اليس هذا تزويرا وتحريفا لأقواله من قبل رجال الدعاية الاسلامية؟ 

اما الشيخ عبد الحميد كشك فكان يروج في خطبه اكاذيب مزيفة عن الفيلسوف الفرنسي وليم مويربانه قد قال عن شخصية الرسول: ” ان سر عظمة محمد تتلخص في أمرين، انه كان على شخصية تمتاز باليسرة وتمتاز بالوضوح “

وليم موير مستشرق سكوتلندي عاش من بداية القرن التاسع عشر والى بداية القرن العشرين، تخصص في تاريخ الاسلام وكتبَ 4 مجلدات عن محمد والخلافة وعن القرآن. في كتابه ( حياة محمد) وفي آخر السيرة لحياته كتبَ ملَخَصا في صفحة 322 يقول فيه:

” ان سيف محمد والقرآن هما اكثر الاشياء فتكا بالحرية والحضارة والحق “

لم يذكر وليم موير اي مدح ليسرة ووضوح محمد، فما قاله الشيخ عبد الحميد كشك كان كله كذب وتزوير للحقائق.

لنستعرض ما قاله بعض العظماء والفلاسفه عبرالتاريخ عن محمد نبي الاسلام وعن رسالته كما شرحها الاخ رشيد المغربي:

العالم باسكال، رياضي وفيزيائي وفيلسوف فرنسي مشهور له نظريات في ضغط السوائل والغازات عاش للفترة من 1623 لغاية 1662، مخترع اول حاسبة، قال باسكال عن محمد في كتابه ( افكار في الدين والفلسفة ) صفحة 126 مايلي:

” اسس محمد ديانته بقتله لأعداءه، واسسها المسيح بوصيته لآتباعه ان يضحوا بحياتهم “.

الكاتب والفيلسوف والمؤرخ الفرنسي ارنست رينان (1823- 1892) خبير في لغات وحضارات الشرق الاوسط، كتب عن محمد قائلا:

“المسلمون هم اول ضحايا الاسلام، تحرير المسلم من دينه هي افضل خدمة يمكن للمرء ان يقدمها له “

اندري سيرفير، مؤرخ وكاتب فرنسي قال: ” الاسلام ليس شعلة كما زعموا، بل الة اطفاء “

انتوني فلو، فيلسوف بريطاني ملحد ( 1923- 2010)، آمن بوجود الله عام 2004 قبل ستة سنوات من رحيله قال:

” قراءة القرآن عقوبة وليست متعة “

الفيلسوف وعالم اللاهوت الالماني مارتن لوثر، اول من ترجم الكتاب المقدس الى الالمانية، وكان المسؤول عن الانشقاق عن الكنيسة الكاثوليكية واسس الكنيسة البروتستانتية مقدما ورقة الاحتجاج والاصلاح ضد بابا روما. قال ما يلي:

” لدي بعض الاجزاء من قرآن محمد، عندما يتوفر لدي بعض الوقت سأترجمه الى الالمانية كي يبدو لكل انسان كم هو مخزي هذا الكتاب “.

توماس جيفرسون، ثالث رئيس للولايات المتحدة الامريكية (1743- 1826)، كتب وثيقة اعلان الاستقلال، كاتب وفيلسوف ومن اعظم رؤساء الولايات المتحدة. قال:

” تاسست القرصنة على قوانين النبي ( محمد) كما كتبتْ في القرآن، حيث ان كل الامم التي لم تخضع للاسلام تُعتبر كافرة ومن حق المسلمين بل ومن واجبهم اعلان الحرب عليهم واستعبادهم كأسرى وكل مسلم قُتل في هذه الحرب يكون لديه يقين بانه ذاهب للجنة “.

من هذه الاستشهادات لأؤلك المفكرين والفلاسفة والمستشرقين نستنتج ان ما ادعى به الشيوخ من امثال عبد الحميد كشك والكتاب الاسلاميين من امثال عمارة ومن يكتب على صفحات الانترنيت في المواقع الاسلامية المتشددة ما هو الا كذب وتزوير وقلب للحقائق خدمة للدعاية الاسلامية.

ولكن من المنصف القول ان محمد بن عبد المطلب كان شخصية ذكية شجاعة ومقدام في طرح افكاره بطريقة مرواغة ففي بداية دعوته في مكة لم يكن له انصار كثيرين يؤيدون ما ادعى به من دين جديد وانه رسول الله الى الناس ولم يصدقوا به حتى اعمامه واقرباءه، ولهذا فقد سلك بنعومة ولين وقال آيات تدعو للسلام والدعوة لدينه بالحكمة والموعضة الحسنة ولم تتضمن آياته المكية اي دعوة للعنف والقتل والتحريض على القتل والقتال والغزوات وتقسيم الغنائم، لكونة كان ضعيفا لا انصار له ولا مؤيدين. 

اما بعد هجرته للمدينة والتفاف الانصار والمهاجرين حوله وقويت شوكته الف جيشا من المقاتلين الذين كان يدفعهم للقتال تحت اسم الجهاد في سبيل الله والفوز بجنة فيها حوريات باكرات جميلات وفواكه ولحم طير وانهار من لبن وخمر عند مقتلهم في الغزوات، وفي المدينة تغيرت لهجته واصبح يدعو للعنف والقتل والغزو ومحاربة ليس الوثنيين من اقرباءه من اهل قريش وحسب بل انتقل الى محاربة اليهود وقتلهم طمعا في اموالهم واملاكهم وسبي نسائهم، وكان محمد يصطفي اجمل النساء حصة له من المغانم لينكحهن او تكن له ملك يمين يستمتع بهن جنسيا وكان يطلب من النساء ان يهبن انفسهن له فقد كانت النساء قرة عينه ويطوف على كل نساءه في ليلة واحدة وبغسل واحد كما ذكر ذلك كاتبوا سيرته

كلامنا هذا سيغضب بعض اخواننا المسلمين، لكونه يمس نبيهم ولكن هل من شجاع ينكر ما قلناه ويكذب ما سطره التاريخ الاسلامي لنا، فهذا ما تدرسّه لنا كتب التاريخ في المدارس الاسلامية وتمتلئ به المكتبات من كتب السيرة والتراث. 

الحقيقة تكون مرة في كثير من الاحيان ولابد من كشفها

( تمت )

وتعليقي: ألم يطرحوا على أنفسهم سؤالاً بسيط وهو…

إن كان هؤلاء مدحوا محمد وإعترفوا بعظمتهِ.. فلماذا لم يؤمنوا به إذاً؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!

أليس عدم إيمانهم به هو تكذيب صريح لنبوتِهِ؟؟!

لقد منعوا فى بلادنا كل الكتب التى تنتقد الدين الإسلامي وتنتقد محمد..   

لقد حاولوا غَسل أدمِغتنا..وإِهَامَنَا أن العالم كله يهيم عشقاً بمحمد! وأن الغرب الكافر يعترف بعظمة محمد.. وأن العباقرة والأذكياء والمُنصفين والعُلماء يُشِيدون بعظمة محمد..

وذلك ليُصِلوا رسالة لنا مَفَادُها أن كل من ينتقد محمد هو غَبي وأحمق ليس عادل ولا مُنصِف..

وأن من يطعن فى محمد ونبوتِه ليس بعالم، إنما هو جاهل..حقير..!

فإنصاف العلماء وعلمهم وذكائهم..لا نحدده بمعايير العدل ومعايير العلم والذكاء.. بل نحدده بمن قال كلمة جميلة فى حق محمد.. فهو فى نظرنا ذكي وعبقري.. ومُنصف ,,

ومن قال غير ذلك نَستَحمِقُه حتى لو كان أعقل العقلاء!!

لقد قلبوا الموازين فى عقولنا.. شوهوا المنطق فى فهمنا.. زرعوا فينا نرجسية مرضية كشعوب وكأفراد فصرنا لا نحتمل أن نسمع كلمة..كلمة نقد واحدة فى حق الإسلام!

لابد أن نثور، ونغضب ونحطم ونكسر ونهدد وأحياناً نخسر بعضنا البعض وأحياناً نقتل ونهدد أن نفعل ونفعل ونقاتل ونقاطع إن صرح أحدهم بكلمة نقد واحدة تِجاه محمد..

بل ونقتل إن رسم شخصاً صورة يستهزئ فيها بمحمد… أو ينتقد تصرف أو فعل من تصرفاته

لماذا أخفوا عنا الحقيقة..؟ لماذا لم يقولوا لنا حقاً ما قاله العظماء عن محمد؟؟

هل يُحاولون تزوير التاريخ؟ هل فعلاً أغلب العُظماء مَدَحوا مُحمد؟ أم أن العُظماء قد أنتقدوا مُحمد نَقداً لازعاً.. هل يخافون ويرتعدون من أن يعرف الشباب المسلم صوره دينِهِ عند العُظماء؟ ولماذا يخافون إذا كان الدين هذا فعلاً عظيم؟

فالدين العظيم لا يُخاف النقد…! بل يُرحِب به… مع الإنترنت والفضائيات لن يستطيعون إخفاء الحقيقة،، ولن تستطيع الرقابة الإسلامية أن تُبقي الشباب المُسلم تحت الوصاية لأنه ببساطة إنتهى عصر الوصاية، وصاية الشيوخ ووصاية الحكومات..

من حق الجميع أن يطلع ويعرف ماذا قالوا عن محمد، سياية النعامة لن تنفع بعد اليوم، أو حتى سياسة التجاهُل..

ونبدأ بالكذبة الأولى التى تناقلها شيوخ الفضائيات عن ” برنارد شو ” الفيلسوف البريطاني والكاتب الكبير انه قال عن محمد مايلي:

” ما احوج العالم الى محمد ليحل مشاكل العالم وهو يحتسي فنجان قهوة “!!!!!!!!!!!

لماذا الكذب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولما تكذبون على برنارد شو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لا يوجد أى كتاب أو برهان أو دليل موثق يقول أن برنارد شو قال هذا الكلام عن محمد!!

لقد صَنَعُوه صَنعَاً..! كِذبة تتجمل بالطرق المختلفة والكلمات المتنوعة التى تروق لكل شخص فيهم حتى صَدقوها بالنهاية… اِعطونا دليل واحد عما تقولون..! أو مرجِعاً واحداً عما تتحدثون

لا تقولون أن مصدركم هو The Genuine Islam.. لأنى بحثت عن هذا المصدر فوجدت أنه المصدر الوحيد الذى يستشهدون به.. وعندما سمعت هذا الكلام إعتقدت أنه كتاب

” لبرنارد شو “.. ولكن فى الحقيقة هو ليس كتاباً لبرنارد شو بل هو ” مجلة إسلامية ” وممكن أن تبحثون عنها فى:

New York public library

موجودة فى الأرشيف وهى مجلة إسلامية كانت تصدر فى عام 1936 م وصدرت فى Singapore  إلى عام 1939 عن منظمة إسلامية تدعي:

 ” International Union of Islamic propaganda

أى هي عبارة عن منظمة للبروباجندا الإسلامية فعندما تطلب منهم المرجع يقولون أن المرجع هو: The Genuine Islam                                                                     

وما هى قصة الـ The Genuine Islam؟؟؟ هى مجلة إسلامية للبروباجندا الإسلامية!!

وكأنك سمعت برنارد شو يقتبصونه فى قناة الناس وعندما سألتهم ما هو مرجعكم من كلمات برنارد شو قالوا لك قناة الرحمة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ويؤكد هذا الكلام الشيخ عدنان إبراهيم الذى يدعي العلم والفلسفة والبحث والتمحيص والعمل الدئوب الذي يُميز بين الغَثِ والثَمين!

ونصيحة لكل من يسمع مُسلماً أو شيخاً يتحدث عن شئ يخص الإسلام طالِبوه بالمصدر وإذا حَدث وأَعطاكم المَصدر أِبحثوا عَنه!…

دعونا نبدء بالبحث مع قائمة كبيرة من جميع المجالات سواء بالعلم، فى الطب، فى السياسة، فى الأدب، فى الصحافة، فى النقد، فى اللاهوت……. إلخ

وإليكم قائمة من العظماء فى جميع المجالات السابقة وماذا قالوا عن الإسلام وعن محمد..

أولاً: عالم الرياضيات الفرنسي  Blaise Pascal  ( 1623-1662 )

وهو عالم رياضي وفيزيائي ومخترع وأيضاً هو من أحد مؤسسي حساب الإحتمالات Probabilities فى الرياضيات وأيضاً عندما درسنا الفيزياء قد مَر علينا قانون Pascal  

اكتشف العالم باسكال Pascal خاصية من خواص السوائل وصاغها في قاعدة سميت باسمه ” قاعدة باسكال ” وقد استخدمت هذه القاعدة في كثير من التطبيقات العملية التي نعتمد عليها في حياتنا. وتنص قاعدة باسكال على أن: الضغط المسلط على أي جزء من سائل محصور في وعاء مغلق ينتقل بكامله وبانتظام إلى جميع أجزاء السائل ويعمل في جميع الاتجاهات

وأيضاً مثلث باسكال هو منظومة هندسية لمكافئ ثنائي في المثلث. سميت على اسم بليز باسكال على الرغم من قيام العديد من العلماء بدراسته قبله في الهند وبلاد فارس والصين وإيطاليا. يتم ترقيم الصفوف في مثلث باسكال بدءًا من الصفر، وغالبًا ما تتوسط الأعداد في الصفوف ذات الأرقام الأعداد الموجودة في الصفوف الزوجية في المكان.. ومن إنجازاته أيضاً أنه اخترع الألة الحاسبة..

فنحن نُدين لباسكال بالعديد والعديد من الإنجازات فى الرياضيات والفيزياء فهو ساهم بِعَطَاء كبير..

كَتَب أيضاً باسكال فى الفلسفة.. واللاهوت.. ومن أكثر الكُتب المؤثرة لباسكال كانت كتاب ” خواطر ” وقال فيه كل ما يجول فى ذهنه بالنسبة للاهوت أو الفلسفة..

ومن أهم ما قاله فى كتبه.. ” أن المؤمن لن يخسر شئ إذا كان الله غير موجود بينما غير المؤمن سوف يخسر الكثير إذا كان الله موجود “!  

والأن ماذا قال باسكال عن محمد.. قال:

“أسس محمد ديانته بقتله لأعدائه، وأسسها المسيح بوصيته لأتباعه أن يضحوا بحياتهم.”

المرجع: Thoughts on Religion and Philosophy P.126                                   

Blaise Pascal

هذا كان رأى باسكال فى محمد.. للأسف القارئ العربي يفتقر إلى الثقافة الغربية فمعرفته محدودة للغاية ولا يدرك ما يقوله الجانب الأخر من العالم فحصيلة تفكيرة يحصدها من فكر الشيوخ والمصادر الإسلامية فقط والتى تنصب بكل جهدها على الثناء والمدح فقط وتفتقر لمصداقية العرض وأمانة التوضيح والإستماع للرأى الأخر..

عالم أخر فى علم النفس التحليلي – وهو عالم سويسري وأسمه

Carl Gustay Jung 1875-1961

ودرس الطب في مدينة بازل حيث تخرج طبيبا وبدأ حياته العملية عام 1900 طبيبا مساعدا في مستشفى الأمراض العقلية في برجولزلي.

أدت أعماله إلى تقاربه مع سيجموند فرويد حيث توثقت أواصر الصداقة بينهما لسنوات طوال،حيث بدأت صداقتهما منذ عام 1906واستمرت لعام 1913.وكان أول لقاء بينهما في عام 1907. وفى عام 1909سافر ييونج وفرويد إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليحاضرا في جامعة كلارك عن التحليل النفسي.وكان فرويد يطمع أن يخلفة علي عرش التحليل النفسى ولكن أراء يونج وتجديداتة أدت إلي القطيعة بينهم, وذلك لوجود اختلافات نظرية في التحليل النفسي

كل أساتذة علم النفس أو حتى كل من درس بدائيات علم النفس درسوا منهجه ونظرياته لأنه يعتبر مدرسة متكاملة فى علم النفس وهو مؤسس علم النفس التحليلي فهو عبقري وعلامة فى مجال علم النفس التحليلي..

قال كارل جوستاف يونج عن محمد..

” لا نعلم ما إذا كان هتلر متجهاً لتأسيس إسلام جديد. هو بالفعل على الطريق. إنه مثل محمد..كلهم ثملون بإله وحشي “.

المرجع:            Carl Gustav Jung, ” Symbolic life: Miscellaneous writings

 ( Volume 18 of the collected works of C.G. Jung) , Routledge, 1977

كان يتحدث عن هتلر وعن الغليان وحالة الحرب القائمة وقتها تَدُق طبولها قد قارن فى عبارته تلك النازية بالإسلام.. وقبل أن تقرأوا بأعصابكم الجملة وليس بعقل راجح وتحليلي للأمور..فليسأل كل منكم نفسه بسؤال فيه نوع من الشفافية والمصداقية مع النفس:

السؤال هو: كيف إنتشر الإسلام؟ أليس بالغزوات؟؟؟ هل الغزوات والسبي للنساء وبيع الأطفال وقتل الرجال وأخذ الأموال حلال؟؟ هل شرعة الله؟؟ هل الله عاجز أن ينشر دينة بالسلام فيأمرنا بالقتل والغزو والسبى وبيع الغلمان؟ إنتهى السؤال، لكم الإيجابة ونكمل..

والأن: من يَثُورون من كلمة ومن ينادون بالمقاطعة أطالبكم أن تقاطعوا علم النفس التحليلي ولا تقرئون فيه أو تستفيدون منه لأن مؤسس هذا العلم قد قال كلمة خطيرة جداً فى حق محمد…

وقاطعوا الرياضيات أيضاً من أجل باسكال أيضاً..

ونعود إلى أراء الكتاب والفلاسفة..

فولتير..: الكاتب الفرنسي Voltaire ( 1694-1778 )                                          

فرانسوا ماري أرويه (François-Marie Arouet) المعروف باسم فولتير (بالفرنسية: Voltaire) من مواليد (21 نوفمبر 1694) ووفيات (30 مايو 1778)، فولتير هو اسمه المستعار. كاتب فرنسي عاش في عصر التنوير، وهو أيضًا كاتب وفيلسوف ذاع صيته بسبب سخريته الفلسفية الظريفة ودفاعه عن الحريات المدنية خاصة حرية العقيدة.

وكان فولتير كاتبًا غزير الإنتاج قام بكتابة أعمال في كل الأشكال الأدبية تقريبًا؛ فقد كتب المسرحيات والشعر والروايات والمقالات والأعمال التاريخية والعلمية وأكثر من عشرين ألفًا من الخطابات، وكذلك أكثر من ألفين من الكتب ومنشورات.

وكان فولتير مدافعًا صريحًا عن الإصلاح الاجتماعي على الرغم من وجود قوانين الرقابة الصارمة والعقوبات القاسية التي كان يتم تطبيقها على كل من يقوم بخرق هذه القوانين. وباعتباره ممن برعوا في فن المجادلة والمناظرة الهجائية، فقد كان دائمًا ما يحسن استغلال أعماله لانتقاد دوغما الكنيسة الكاثوليكية والمؤسسات الاجتماعية الفرنسية الموجودة في عصره.

  من أعمال فولتير مسرحية مشهورة فى العالم الغربى.. لكن لم تترجم إلى العربية ولم يعرف عنها المسلمون شئ.. هذة المسرحية تسمى ( مسرحية التعصب أو النبي محمد 1736 )

“FANATISME  ou  Mahomet “

وقال فى أحد رسائله  كُتبت هذة المسرحية ضد مؤسس دين باطل ومتوحش..

المرجع: François -Marie Arouet , Letter to Benedict XIV, written in Paris on August 17, 1745

والمسرحية هى عبارة عن شخصيات ومنها شخصية محمد وأقتبس شخصيات إسلامية مثل عُمر كقائد للجيش وشخصية الزُبير وجعله رئيس مكة وشخصيتين أخرين هما باميلا وسعيد وهما أولاد رئيس مكة أو شيخ القبيلة ولكنه لم يكن يعرف لأنهم أختفيا مدة طويلة وقد أخذهم محمد الأثنان وطلب من سعيد يقتل شيخ مكة فقتله وأراد أن يغتصب باميلا ولكنها أنتحرت وفضلت الإنتحار عن السقوط فى أحضان محمد.. وكانت المسرحية تدور تقريبا حول محمد… وقد ضرب فولتير المثل فى المسرحية بمحمد لأن كل ما حدث بالمسرحية كان يشبه ما فعل فى عهد محمد…

وقال فولتير عن القراّن وعن محمد..

” ولكن تاجر جِمَال ( محمد ) أثار العصيان المسلح فى قبيلته بتحالفه مع بعض الأتباع البائسين، فأقنعهم بأنه يتحدث مع الملاك جبرائيل، ويفتخر بأنه عُرج إلى السماء، حيث تلقى جزئياً هذا الكتاب غير المفهوم والذى كل صفحة فيه تجعل المنطق يقشعر، ولأجل هذا الكتاب سلم بلاده للحديد واللهيب وقطع أعناق الأباء وأختطف البنات وأعطى الخيار للمهزومين بإعتناق ديانته أو الموت.

المرجع: Voltaire (François  -Marie Arouet )                                                    

                                    François – Marie Arouet, Letter to Frederick II of Prussia , December 1740

تعليقي: ألا يشبه كلام فولتير ما يحدث الأن أمام أعيننا من داعش..

كيف إستنتج فولتير هذا الكلام فى وقته وعصره التى تفصلنا عنه قُرون، لأنه كان بالقرن الثامن عشر..!؟؟؟؟ كيف إستنتج أشياء تنطبق على ما يحدث أمامنا الأن!؟

إذاً عليكم بمقاطعة فولتير وأعمالة ولا تقتبسون من أعماله أى شئ حتى وإن كان أحد المدافعين عن حرية الرأي وحرية التعبير وفصل الدين عن الدولة  وبرغم أن له مؤلفات كثيرة وعديدة

فى المسرح والشعر والروايات……. ولكن فليسقط فولتير!

شخص أخر…

الشاعر الإيطالي الأعظم                          Dante Alighieri ( 1265-1321 )             

ويعرف عادة باسم دانتي وهو شاعر إيطالي من فلورنسا، أعظم أعمالهالكوميديا الإلهية المكونة من ثلاثة أقسام الجحيم، المطهر والفردوس, يعتبر البيان الأدبي الأعظم الذي أنتجه أوروبا أثناء العصور الوسطى، وقاعدة اللغة الإيطالية الحديثة. فهي واحدة من الأعمال الرئيسية لعملية الانتقال من العصور الوسطى إلى عصر النهضة الفكر. وتثعتبر تحفة من الأدب الإيطالي وواحدة من قمم الأدب العالمية ومعروف دانتي في الأدب الإيطالي بالشاعر الأعلى. ويسمى أيضا دانتي “أبو اللغة” الإيطالية. وقد كتب جيوفاني بوكاتشيو (1313-1375) أول سيرة ذاتية لدانتي، في تراتاتيلو في مرتبة الشرف لدانتي.

شارك بحماس في الصراع السياسي الذي كان يوجد في وقته، وتم نفيه من مسقط رأسه. فكان مؤيدا نشطا للوحدة الإيطالية. وقال انه كتب العديد من الأطروحات اللاتينية في الأدب والسياسة والفلسفة. فقام بعمل الأطروحة اللاتينية دي الموناركية، في عام 1310، وهي عرض مفصل لأفكاره السياسية، من بينها الحاجة إلى وجود الإمبراطورية الرومانية المقدسة والفصل بين الكنيسة والدولة. وحارب ضد الغيبلينيين من أرزو. لكن تاريخ ميلاد دانتي مازال غير معروف بدقة حتى الآن، على الرغم من أنه يعتقدون عموما أن يكون تقريبا عام 1265 هذا يمكن استخلاصه من تلميحات السيرة الذاتية الموجودة في لا فيتا نوفا.

 ماذا قال دانتي عن محمد؟ قد صور دانتي محمد فى مشهد متكامل وقال..

” كما رأيت واحدا مشقوقاً من الذقن إلى مخرج الريح، كانت أحشائه تتدلى من بين رجليه، وكان قلبه مرئياً، والكيس الداكن الذى يصنع برازاً مما يؤكل أيضاً متدلياً، وبينما كنت مأخوذاً بالنظر إليه، نظر إليَ، وفتح حضنه بيديه قائلاً:

” أترى الأن كيف أشق نفسي؟ كم أنا مشوَه، أنظر، أنى محمد “

المرجع:  The Divine Comedy: Inferno , Canto XXVIII                                        

وتعليقي: قد قمتم بمظاهرات وقتما صرح البابا بينيدكت السادس عشر وهو جوزيف راتزنغر وهو البابا الخامس والستون بعد المئتان في الكنيسة الكاثوليكية، ما يعني كونه ورأس الكنيسة الكاثوليكية  وأسقف  روما ورأس دولة الفاتيكان؛ انتخب لمنصب البابا بتصريحاته وقد أقتبس كلمات أقل مما قالها تلك العلماء السابقون، وبرغم ذلك أشعلتم نيرانكم فى وجهه لمجرد انه تحدث ببعض الكلمات المشابهه عن الإسلام.. لذلك نصيحتى أن تحرقون كل شئ يحمل أسم دانتي لتتجنبوا تلك الأفكار وغيرها.. 

شخص أخر.. أمين الحسيني وهتلر

الكاتب المسرحي George Bernard Shaw  1856-1950            وهو جورج برنارد شو مؤلف أيرلندي شهير. وُلِد في دبلن، وانتقل إلى لندن حين أصبح في العشرينات. أول نجاحاته كانت في النقد الموسيقي والأدبي، ولكنه انتقل إلى المسرح، وألّف مايزيد عن ستين مسرحية خلال سنين مهنته. أعماله تحتوي على جرعة كوميديا، لكن تقريباً كلها تحمل رسائل اتهامات أمِل برنارد شو أن يحتضنها جمهوره.

كان أحد مفكري ومؤسسي الاشتراكية الفابية، كانت تشغله نظرية التطور والوصول إلى السوبرمان وفكريا كان من اللادينيين المتسامحين مع الأديان. يعد أحد أشهر الكتاب المسرحيين في العالم، وهو الوحيد الذي حاز على جائزة نوبل في الأدب للعام 1925 وجائزة الأوسكار لأحسن سيناريو (عن سيناريو بيجماليون) في العام 1938.

ماذا قال برنارد شو عن محمد….؟؟ قال..

” الإسلام مختلف جداً فهو غير متسامح بشكل شرس، وصار التسامح مجرد هراء، أما إن تؤمن بالله أو يتم قطع عنقك من طرف من يؤمن به، ليذهب للجنة لأنه أرسلك للنار! “

المرجع:    Letter To the Reverend Ensor Walters ( 1933) , as quoted in ” Bernard Shaw”: Collected Letters , 1926,1950″ ( 1988 ) by Dan H. Laurence, P.305

تعليقي: أليس هذا ما تفعلة داعش اليوم؟!

يحاولون الإستشهاد به لأانه رمز من رموز الأدب وإدعوا عليه كلمات لم يقولها برغم أهميته لديهم كعالم وعظيم من عظماء أثروا في تاريخ العالم، عالم ومُطلِع ومُثقف ومُفَكِر يُلفقون له هذا الكلام الكاذب والمُصطنع وأنه قال أن محمد إن كان موجود الأن لحل مشاكل العالم فى ثانية ,, وتعقيب بسيط وسؤال هل استطاع محمد أن يحل مشاكل عائشة فى شهر ليحا مشاكل العالم فى ثانية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لقد تم حل الشجار بين زوجات النبي بنزول وحي وأيات تكلم بها الله،، فكيف بالعالم!؟

شخص أخر…

فيلسوف ومؤرخ اسكتلندي  David Hume 1711 – 1776                                            

فيلسوف واقتصادي ومؤرخ اسكتلندي وشخصية مهمة في الفلسفة الغربية وتاريخ التنوير الاسكتلندي.

اشتهر كمؤرخ بداية، لكن الأكاديميين في السنوات الأخيرة ركزوا على كتاباته الفلسفية. وكان كتابه تاريخ إنكلترا  مرجعا للتاريخ الإنكليزي لسنوات طويلة.

كان أول فيلسوف كبير في العصر الحديث يطرح فلسفة طبيعية شاملة تألفت جزئيا من رفض الفكرة السائدة تاريخيا بأن العقول البشرية نسخ مصغرة عن “العقل الإلهي“.. بدأ تشكيك ديفيد هيوم برفضه هذه “البصيرة المثالية” والثقة المشتقة منها بأن العالم هو كما يمثله البشر.عارض كانت حجج وجود الاله كالحجة من التعقيد والحجة من المحرك الأول، كما رفض الديانات والمسيحية وكتبها كدليل على وجود خالق. وبدلا من ذلك رأى أن أفضل ما يمكن القيام به تطبيق أقوى المبادئ التجريبية والمفسرة الموجودة من أجل دراسة ظاهرة العقل البشري، فبدأ بمشروع شبه نيوتني “علم الإنسان“.

قال عنه كانت، لقد أيقظني هيوم من “السبات الدوغمائي

تأثر ديفيد هيوم جدا بتجريبيين مثل جون لوك وجورج بركلي وبكتاب فرنسيين وبمفكرين إنكليز واسكتلنديين مثل إسحاق نيوتن وساميل كلارك وفرانسس هتشون وادم سميث وجوزف بتلر.

قامت فلسفة هيوم على عدم الثقة بالتأمل الفلسفي. ولكنه آمن أن كل معرفة جديدة تأتي نتيجة للخبرة، وأن كل الخبرات لا توجد إلا في العقل على شكل وحدات فردية من الخبرة، وكان يعتقد أنّ كل ما مَرّ به الفرد مباشرةً من خبرة لم يكن أكثر من محتويات شعوره الخاص، أو ما يتضمنه عقله الخاص. كما كان هيوم يعتقد بوجود عالم ما خارج منطقة الشعور الإنساني، ولكن لم يطرأ على ذهنه أنّ هذا الاعتقاد كان من الممكن إثباته.

ومن مؤلفاتة:                                                                (  ( 6 v  History of England                      

Hume, A Treatise of Human Nature

ماذا قال ديفيد هيوم عن القراّن؟؟؟……… قال…

” المعجبون بالقراّن وأتباعه يصرون على المبادئ الأخلاقية الرفيعة المتضمنة فى هذا الأداء الوحشي والسخيف..

دعنا نذهب إلى سرده بسرعة سنجد أنه أثنى على مثل هذة الحالات من الخيانة والوحشية والقسوة والإنتقام والتعصب بشكل يتنافى كلياً مع مجتمع متمدن.”

المرجع: David Hume, Of the Standard of Taste , 1760

شخص أخر..

فيلسوف اسكتلندي وكاتب ساخر ومؤرخ Thomas Carlyle 1795- 1881  كاتب إسكتلندي وناقد ساخر ومؤرخ. وكان لأعماله تأثير كبير بالعصر الفكتوري، وهو من عائلة كالفينية صارمة أملت أن يصبح واعظاً إلا أنه فقد إيمانه بالمسيحية أثناء دراسته بجامعة إدنبرة ومع ذلك بقيت القيم الكالفينية تلازمه طوال حياته. جعل تآلف المسحة الدينية مع فقدان الإيمان بالمسيحية التقليدية أعمال كارليل تبدو جذابة لعديد من الفكتوريين المناهضين للتغيرات السياسية والعلمية التي هددت حسبهم نظام الحياة الاجتماعي.                  

ماذا قال توماس كارلايل عن القراّن؟ قال..

” إذا ألقينا نظرة صحيحة ومباشرة الى محتواه، بحثاً عما يمكن أن نسميه تقريبا شعراً، لا نجد سوى عدم الأتساق.

يجب أن أقول، أن ( القراّن ) قراءة متعبة كما لم أعهد من قبل، خليط مربك، متعب، فظ، غليظ، تكرار لا نهائي يقطع الأنفاس، متشابك، أكثر فظاظة وغلاظة، غباء لا يمكن إحتماله “

قلنا ” غبي ” ولكن الغباء الطبيعي ليس بشكل من الأشكال هو صفة كتاب محمد، هو بالأحرى عدم تثقف طبيعي، لم يتعلم الرجل الكلام ( محمد )، فى التسرع وضغط القتال المستمر، لم يجد متسعاً من الوقت لأنضاج نفسة بخطاب صالح

المرجع:              Thomas Carlyle, ” on Heroes , Hero-worship and the Heroic in History ” , Pg,  64-67

شخص أخر..

الكاتب والفيلسوف الفرنسي Earinest Renan 1892-1823                                                               

مؤرخ وكاتب فرنسي اشتهر بترجمته ليسوع التي دعا فيها إلى نقد المصادر الدينية نقدًا تاريخيًا علميًا وإلى التمييز بين العناصر التاريخية والعناصر الأسطورية الموجودة في الكتاب المقدس. ما أدّى إلى قيام الكنيسة الكاثوليكية بمعارضته.

اشتهر أيضًا بتعريف للقوم وخاض نقاشًا حاد مع المفكرين الأمان الذين كانوا يرون سكان منقطي ألزاس ولورين (الفرنسيتين اللتين كانت ألمانيا تحتلها منذ 1870 ) ألمان من حيث العرق فردّ رينان قائلا إن الانتماء إلى قوم ليس مسألة عرق بل مسألة إرادة ووصفه بالـاستفتاء اليومي. فلا يزال هذا التعريف للقوم يلعب دورًا كبيرًا في تصور الفرنسيين لشعبهم وهويتهم. فلذلك أصبح رينو رمزًا من رموز فرنسا الجمهورية العلمانية القومية وأطلق اسمه على كثير من المدارس والمباني العمومية.

ماذا قال عن الإسلام…؟ قال..

” الإسلام هو أثقل سلسلة حملتها البشرية “

المرجع: Islam and science Sorbonne 29 March 1883                                          وهذا المرجع هو مقالة باللغة الفرنسية ” Islam et la science  ”

ومترجمة بالإنجليزية ” Islam and science وأُلقيت المحاضرة فى جامعة السربون سنة 1883

وأيضاً قال…

” المسلمون هو أول ضحايا الإسلام.. تحرير مسلم من دينه هو أفضل خدمة يمكن أن يقدمها له

المرجع: Ernest Renan , Journal des débats , 19 mai 1883                                                      

ملاحظة: الأعمال التى تنتقد الإسلام جميعها غير مترجمة، ومسرحية ” محمد ” لفولتير لم تترجم رسمياً للعربية.. وأيضاً هذة المقالات للفيلسوف رينان غير مترجمة برغم أنها مقالة رائعة عن ” الإسلام والعلم ” وهي غير متاحة للقارئ العربي!

شخص أخر..

الفيلسوف الألماني Arthur Schopenhauer 1788-1860                                            

فيلسوف ألماني، معروف بفلسفته التشاؤمية يرى في الحياة شراً مطلقاً، فهو يبجل العدم وقد كتب كتاب العالم فكرة وارادة الذي سطر فيه فلسفته التي يربط فيها العلاقة بين الإرادة والعقل فيرى أن العقل أداة بيد الإرادة وتابع لها.

قال الفيلسوف شوبنهاور عن القراّن..

 أنظر إلى القراّن مثلا، هذا الكتاب الردي، كان كافيا للبدء بديانة عالمية، لأشباع الحاجة الماورائية لملايين بلا عدد لمدة ألف ومئتي سنة، ليصبح أساس أخلاقياتهم وازدرائهم الملحوظ للموت، وأيضاً ليلهمهم بحروب دموية وأكثر الغزوات اتساعا، في هذا الكتاب نجد أتعس وأفقر نموذج من الإيمان بالله، الكثير يضيع بسبب الترجمة، ولكنني لا أستطيع أن أكتشف فيه فكره واحدة ذات قيمة.

المرجع: Arthur Schopenhauer, E. F. Payne ( Translator) – The world as Will and Representation , vol II, Page 162

شخص أخر..

شارل لوي دي سيكوندا المعروف باسم مونتيسكيو1755 )   Montesquieu     (1689

فيلسوف فرنسي صاحب نظرية فصل السلطات الذي تعتمده غالبية الأنظمة حاليا.

ولد مونتسكيو في جنوب غرب فرنسا بالقرب من مدينة بوردو عام 1689 حيث تعلّم الحقوق وأصبح عضو برلمان عام 1714.

في كتابه روح القوانين شرح الفرق بين ثلاثة أنواع من أنظمة الحكم: ملكية، ديكتاتورية، جمهورية

رى مونتيسكيو أن نظام الحكم الأمثل هو النظام الجمهوري. وقد ادعى أن على كل نظام حكم أن يصبو إلى ضمان حرية الإنسان ومن أجل ذلك يحب الفصل بين السلطات والحفاظ على توازن بينها: السلطة التنفيذية، التشريعية، القضائية

حصلت نظرية مونتسكيو على العديد من المؤيدين في أوروبا وأثرت مبادئها على دستور الولايات المتحدة الأمريكية، إعلان حقوق الإنسان والمواطن وعلى دساتير العديد من الأنظمة الديموقراطية في عصرنا. مع ذلك فقد كان مونتيسكيو يعتقد بعدم جواز الانتقال بين طبقات المجتمع المختلفة ولم ير أنّ عامة الشعب مستحقين أن يحكموا.

قال مونتسيكو عن الإسلام…

” إنها مصيبة للطبيعة البشرية، عندما تعطي الديانة من خلال غازٍ ( أى شخص ينشر الدين بالغزو )  الدين المحمدي، الذى يتكلم فقط بالسيف، لا يزال يعمل على الإنسان بنفس الروح المدمرة التى تأسس عليها “

المرجع:          Charles – Louis de Secondat , ” Spirit of the Laws ” , Book XXIV, Chapter IV ( 1748 )

شخص أخر..

فيلسوف بريطاني Antony Flew 1923 – 2010                                                           

أنطوني جيرارد نيوتن فلو فيلسوف بريطاني، اشتهر بكتاباته في فلسفة الأديان. كان فلو طوال حياته ملحدا وألف العديد من الكتب التي تدحض فكرة الإله، غير أنه و في آخر حياته ألف كتابا نسخ كل كتبه السابقة وقد تجاوزت ثلاثين كتابًا تدور حول فكرة الإلحاد، بعنوانهنالك إلهوقد تعرض لحملة تشهير ضخمة من المواقع الإلحادية في العالم وذلك لأنه ولخمسين عامًا كان يعتبر من أهم منظري الإلحاد في العالم، تميز فلو بعلميته في الطرح و استشهاده بقوانين الطبيعة لاثبات آرائه، وقد بدأ يتخلى عن الإلحاد بعد تفحص عميق للأدلة  ثم أعلن ما اعتبر صدمة قوية في وسط الفكر الإلحادي في العالم تحوله إلى الفكر الربوبي

من فلاسفة القرن العشرين ويتبع مدرسة / التقليد الفلسفي – الفلسفة التحليلية ومن أبرز الفلاسفة المتخصصين بفلسفة الدين  وكان من أبرز الملحدين ثم أخيراً أعتنق فكرة وجود إله وألف كتاب قبل وفاته  بعنوان:

            THERE IS A GOD

قال عن القراّن….

” قراءة القراّن عقوبة وليست متعة “

To read the Quran is a penance rather than a pleasure

المرجع:          Antony Flew and Gary Habermas- My Pilgrimage from Atheism to Theism Philosophia Christi ,the journal of the Evangelical Philosophical Society , Winter 2004

مُستشرق أخر…

مستشرق اسكتلندي Sir William Muir 1819-1905                                                        مستشرق أسكتلندي وليد في جلاسجو، قام بعمل دراسات حول حياة النبي محمد والخلافة الإسلامية المبكرة. وتولى إدارة جامعة إدنبرة، ويعتبر قضى حياته كلها فى دراسة الإسلام وهو من المستشرقين فى الإسلام وكتب أول سيرة شاملة باللغة الإنجليزية عن حياة محمد من أربعة أجزاء، كتب عن سقوط وصعود الإسلام، كتب أيضاً عن الخلافة وأمور أخرى، متخصص فى الإسلام ويعرف اللغة العربية جيداً جداً وأفضل من الناطقين بها إن جاز القول..

قال وليام موير عن محمد والقراّن…

” إن سيف محمد والقراّن هما أكثر الأعداء فَتكاً بالحضارة والحرية والحق، من أى شئ عرفة العالم حتى الأن “

المرجع:  William Muir , The Life of Mahomet , vol. 4, 1861, p. 322                

شخص أخر…

كاتب أمريكى مشهور Mark Twain 1835 – 1910                                              

هو كاتب أمريكي ساخر (30 نوفمبر 1835 ـ 21 أبريل 1910) عرف برواياته مغامرات هكلبيري فين (1884) التي وصفت بأنها “الرواية الأمريكية العظيمة” ومغامرات توم سوير(1876). وقد نقلت عنه الكثير من الأقوال المأثورة والساخرة،   وكان صديقاً للعديد من الرؤساء والفنانين ورجال الصناعة وأفراد الأسر المالكة الأوروبية، ووصف بعد وفاته بأنه “أعظم الساخرين الأمريكيين في عصره، كما لقبه وليم فوكنر بأبي الأدب الأمريكي.

من أعظم ما كتبوا فى الأدب الأمريكي..

قال عن القراّن…

” هذة قاعدة بسيطة، ومن السهل تذكرها عندما أمتحن القراّن، أعرف أنه ما من شك أن كل محمدي هو مجنون، ليس فى كل شئ، ولكن فى أمور الدين “

المرجع: Twain , Mark- Christian Science: Book I. Chapter V                         

 شخص أخر..

مؤرخ ومفكر سياسي فرنسي

Alexis- Charles –Henri de Tocqueville ( 1805-1859 )

هو مؤرخ ومنظر سياسي فرنسي. اهتم بالسياسة في بعدها التاريخيأشهر آثاره: «في الديمقراطية الأمريكية» (١٨٣٥ – ١٨٤٠ م)، و«النظام القديم والثورة» (١٨٥٦ م(

قال دو توكفيل عن القراّن والإسلام..

” درست القراّن بإهتمام شديد وخرجت من هذه الدراسة بقناعة أنه إلى حد كبير كانت هناك ديانات قليلة فى العالم قاتلة للبشر كديانة محمد.

 بقدر ما أستطيع أن أرى، أنها السبب الرئيسي للانحطاط الواضح اليوم فى العالم الإسلامي ”

المرجع:           Alexis de Tocqueville; Olivier Zunz, Alan S. Kahan (2002).

” The Tocqueville Reader “. Blackwell publishing. p.229.

تعقيب بسيط: أنظر تحليل دو توكفيل فى القرن التاسع عشر للعالم الإسلامى!

                 و تحليله للإنحطاط الواضح  فى العالم الإسلامي!

شخص أخر..

وهو إمبراطور بيزانطي Manuell II Palaiologos 1350-1425                              

كان إمبراطوراً بيزنطياً حكم من 16 فباير 1391 حتي وفاته في 21 يوليو 1425

وقد أستشهد به البابا بنديكتوس السادس عشر وبسببه قامت الضجة فى 2006 م

قال مانويل الثاني باليولوج عن محمد..

” أرني أى شئ جديد جاء به محمد، حينها ستجد فقط أشياء شريرة وغير إنسانية، كأمره بنشر العقيدة التى يدعو إليها بواسطة السيف “

المرجع:      Controversy VII , 2 c: Khoury , pp. 142-143; Fŏrstel, vol. I, VII Dialog 1.5 , pp. 240-241

وهذا الأمر أقتبسه فى خلال محاضرة جامعية البابا بنديكتوس السادس عشر وقام العالم الإسلامي لماذا يقول هذا الكلام فى 2006 لأنهم يريدون فقط أن يسمعون أن كل العلماء مدحوا محمد ولا يجوز كسر هذة القاعدة!

شخص أخر غَني عن التعريف..

Adolf Hitler 1889-1945

سياسي ألماني نازي، ولد في النمسا، وكان زعيم حزب العمال الألماني الاشتراكي الوطني والمعروف باسم الحزب النازي( مؤسس النازية ). حكم ألمانيا في الفترة ما بين عامي 1933 و1945 حيث شغل منصب مستشار الدولة (بالألمانية: Reichskanzler) في الفترة ما بين عامي 1933 و 1945، والفوهرر (بالألمانية: Führer) في الفترة ما بين عامي 1934 و1945. واختارته مجلة تايم واحدًا من بين مائة شخصية تركت أكبر الأثر في تاريخ البشرية في القرن العشرين

ومعروف أنه متوحش وقام بقتل الملايين من البشر.. يقول عن الإسلام!..

” كان من سوء حظنا أن نحصل على الدين الخاطئ، لماذا لم نحصل على دين اليابانيين، الذى يعتبر التضحية من أجل الوطن هو أرفع رتبة فى الصلاح؟ الديانة المحمدية ايضاً يمكن أن تكون أكثر ملاءمة لنا من المسيحية، لماذا كان يجب أن تكون المسيحية بوداعتها وليونتها؟”

المرجع:         Quoted By Albert Speer , Inside the Third Reich: Memoirs , Pg. 115

ويقول فى مرجع أخر..

” كان علينا فى جميع الإحتمالات أن نكون قد تحولنا إلى المحمدية تلك البطولة وتفتح السماء السابعة للمحارب الجرئ وحده، كانت الأجناس الألمانية ستغزو العالم، المسيحية وحدها منعتهم من تحقيق هذا “

المرجع: Hitler’s Table Talk “, p. 143 , translated by N. Cameron and R.H Stevens , Enigma Books ( 1953 )

ملحوظة: يقولون هيتلر كان مسيحياً وقاتل ولكنه أكثر من أثنى على الإسلام وكان يرى أن المسيحية تمنعه من تحقيق دوافعه للقتال والغزو ولكن الإسلام شجع فكره وبرغم ذلك لم يعتنقه!!!!

شخص أخر..

سياسي بريطاني مُحنك William Ewart Gladstone 1809-1898                                

تولى رئاسة الوزارة في بريطانيا أربع مرات:

من 3 ديسمبر 1868 إلى 17 فبراير 1874.

من 23 أبريل 1880إلى 9 يونيو 1885.

من 1 فبراير إلى 20 يوليو 1886.

من 15 أغسطس 1892 إلى 2 مارس 1894.

هو الوحيد من بين رؤساء وزراء بريطانيا الذي رأس أربع حكومات، وعندما استلم رئاسة وزارته الأخيرة عام 1892، كان عمره يزيد عن 82 سنة، وهو بذلك أكبر من تولى هذا المنصب سناً.

في عام 1882 (أثناء وزارته الثانية)، قامت بريطانيا بغزو مصر.

يقول ويليام كلام قاسي جداً فى حق القراّن.. قال..

 القراّن كتاب ملعون.. مادام هناك هذا الكتاب فلن يكون سلام فى العالم “

المرجع: Gladstone’s thinking towards Islam – BBC News ( audio from Radio  2 ) January 23, 2009

شخص أخر..

كاتب وسياسي بريطاني Sir Winston Churchill 1874-1965                                           السير ونستون ليونارد سبنسر تشرشل  وهو رئيس وزراء المملكة المتحدة من العام 1940 وحتى العام 1945 (إبان الحرب العالمية الثانية). وفي عام 1951 تولى تشرشل المنصب ذاته إلى عام 1955. يُعد تشرشل أحد أبرز القادة السياسيين الذين انبلجوا على الساحة السياسية خلال الحروب التي اندلعت في القرن العشرين. قضى تشرشل سنوات حياته الأولى ضابطًا بالجيش البريطاني، ومؤرخًا، وكاتبًا، بل وفنانًا، كلُ في آن واحد. تشرشل هو رئيس الوزراء الوحيد الذي يحصل على جائزة نوبل في الأدب، وكان أول من تمنحه الولايات المتحدة المواطنة الفخرية. ينحدر تشرشل من سلالة عائلات الدوقات الأرستقراطية بمارلبورو؛ وهي أحد فروع عائلة سبنسر الأشهر ببريطانيا. كان والده اللورد راندولف تشرشل، وهو أحد الساسة ذا الشخصية الكاريزمية، الذي تولى منصب وزير الخزانة آنذاك. وكانت جيني جيرودر، والدة تشرشل، عضوًا بارزا في المجتمع الأميركي في تلك الآونة..

هو ليس فقط أعظم شخصية سياسية فى تاريخ بريطانيا بل هو كاتب كبير وحائز على جائزة نوبل فى الأدب خاصة ما كتبه وهو مجموعة من المجلدات ( 6 مجلدات ) عن الحرب العالمية الثانية..

قال تشيرشل عن الإسلام..

” ما أرهب تلك اللعنات التى يجلبها الإسلام على أتباعه، بالإضافة للتعصب المجنون والذى يشبه فى خطورته على الإنسان خطورة داء السعار على الكلب، فإننا نجد نوعا مخيفا من اللامبالاه القدرية، والتى لها أثار واضحة على الكثير من البلدان: عادات مستهترة، وأنظمة زراعية قذرة، وطرق اقتصادية متكاسلة، وانعدام الأمن على الممتلكات، كل هذة توجد حيثما تواجد أتباع النبي محمد أو حكموا “

المرجع: Winston Churchill , The River War, first edition , vol. II , pages 248 50 (London: Longmans , Green & Co., 1899 )

كلمات فى منتهى الخطورة… 

وأيضاً..

الرئيس الثانى للولايات المتحدة الأمريكية  John Adams 1735-1826                               

 هو أول من تقلد منصب نائب الرئيس في الولايات المتحدة ما بين الأعوام 1789- 1797. كما أنه ثاني رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية والتي تولى رئاستها من عام 1797 إلى عام 1801. ينتمي جون آدامز إلى الحزب الفيدرالي. وقد كان جون آدامز هو أول رئيس أمريكي يقيم في البيت الأبيض ومارس من خلاله عمله منذ عام 1800.

الرئيس جون آدامز هو والد الرئيس الأمريكي السادس جون كوينسي آدامز لعل من أبرز أعمال جون آدامز هو نضاله من أجل استقلال بلاده، فضلا ً عن مشاركته في صياغة وثيقة الاستقلال (Declaration of Independence) وذلك عام 1776.

كان جون آدامز قد عُيّن وزيرا ً مفوضا ً لدولته الناشئة لدى البلاط البريطاني عام 1785، قبل أن يصبح نائبا ً للرئيس الأمريكي عام 1789. فكان بذلك أول من تولى هذين المنصبين في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

قال جون أدامز عن محمد والقراّن…

” هذا الكتاب هو عبارة عن حوار بين الله والملائكة ومحمد، أخترعها هذا النبي الكذاب بشكل فاضح جداً، أحياناً يقدم الله على أساس أنه يتكلم إليه ويعلمه شريعته، ثم ملاكا بين الأنبياء، وكثير ما يجعل الله يتكلم بصيغة الجمع…

يتعجب المرء من أن سخافات مثل هذة أصابت الجزء الأفضل من العالم، ويتأكد، من أن معرفة ما يحتوية هذا الكتاب ستجعل ذلك القانون حقيراً “

  المرجع: John Adams Library ( Boston Public Library ) BRL; Du Ryer ,             Andre, ca. 1580. Ca. 1660. Tr:Adams, John 1735 -1826, former owner , – ” The Koran: commonly called the Alcoran of Mahomet ( 1806), Springfield ( Mass): Printed by Henry Brewer , for Isaiah Thomas   

شخص أخر..

الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية Thomas Jefferson ( 1743-1826 )               هو أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة، والكاتب الرئيسي لاعلان الاستقلال(1776) وثالث رئيس للولايات المتحدة (1801–1809). كان متحدث باسم الديمقراطية،، نادى بمبادئ الجمهورية وحقوق الإنسان، وكان له تأثير عالمي. في مطلع الثورة الأمريكية، كان عضواً في المؤتمر القاري، ممثلاً عن فرجينيا، وفي وقت الحرب كان حاكم فرجينيا (1779–1781). قبل وقت قصير من نهاية الحرب، من منتصف 1784 كان جفرسون دبلوماسي، يخدم في باريس. في مايو 1785، أصبح سفير الولايات المتحدة في فرنسا.

وهو أكثر المؤثرين فى العالم أجمع وليس الغربي فقط واحد المهتمين بالحريات والديمقراطية

يقول فى حوار له أثناء الحرب  الطرابلسية أو البربرية وكانت حرب بين الولايات المتحدة وتونس والجزائر وطرابلس أو ليبيا حالياً وقامت بسبب أنهم كانوا يعترضون مثل القراصنة للسفن الأمريكية وعندما سألهم لماذا قالوا…

 ” أجابنا السفير بأن ذلك الحق مؤسس على تشريعات النبي المكتوبة فى قراّنهم، وهى أن كل الأمم التى تستجيب لسلطتهم هم مذنبون وبالتالي لهم الحق بل ومن الواجب عليهم محاربتهم أينما وجدوا، وأن يُسبوا ( أى السَبي ) كل كل من تمكنوا من سردهم، وأن كل مسلم يقتل فى هذة المعركة يكون متأكدا من الذهاب إلى الجنة “

المرجع: Christopher Hitchens – Jefferson’s Quran: What the founder really thought about Islam – January 9, 2007

شخص أخير وهو..

الرئيس السادس للولايات المتحدة الأمريكية John Quincy Adams 1767-1848             لرئيس السادس للولايات المتحدة الأمريكية بالفترة بين عامي 1825 إلى 1829. هو ابن ثاني رؤساء الولايات المتحدة جون آدامز.

ولد في براينتري-ماستشوتس. عندما كان والده جون ادامز في أوروبا كان هو سكرتيره مما ساعده على التحدث بلغات أخرى غير لغته الام. ارتاد جامعة هارفرد وتخرج منها وعمل كمحامي.في عام 1802 انتخب كعضو في مجلس الشيوخ الأمريكي.

عمل جون كوينس آدامز في الحقل الدبلوماسي، حيث عُيّن موفداً لبلاده في عدد من دول أوروبا هولندا وبريطانيا كما عيّن وزيرا ً مفوضا ًلبلاده في روسيا بعد ست اعوام من انتخابه في مجلس الشيوخ الأمريكي.

من المعروف عن جون كوينسي آدامز عدائه للعبودية التي كانت مستشريةً في الولايات المتحدة. خسر كوينسي الانخابات الرئاسيه امام جاكسون عام 1828.وقد لوحظ في هذه الانتخابات كثرة الهجمات الشخصية بين المرشحين ضد بعضهم البعض

قال عن محمد..

” أعلن حرب إبادة كجزء من ديانته، ضد بقية الجنس البشري.

نشر الخراب والوهم فى أجزاء وسعة من الأرض.

سمم مصادر البهجة الإنسانية من المنبع، من خلال تحقير الجنس الأنثوي والسماح بتعدد الزوجات.

جوهر تعليمه كان العنف والشهوة: لإعلاء الوحشية على الجزء الروحي للطبيعة البشرية

مبدأ القراّن هو حرب دائمة ضد كل الذين ينكرون أن محمدا هو نبي الله

المرجع: Unsigned essays dealing with the Russo , Turkish war , and on Greece written while JQA was in retirement , before his election to congress in 1830″ ( chapters X- XIV ) pp.267 – 402 , in The American Annual Register for 1827-28-29- New York , 1830

كلمات حقاً قاسية… وفى النهاية سوف أختم بكلمات شخص ألحد وهو مفتي محافظة سيواس فى تركيا… وكتب موسوعة عن القراّن وقُتل وتم إغتياله لأنه ألحد ,,

توران دورسون (1934 – 1990 ) Turan Dursun باحث وكاتب إسلامي تركي ومفتي سابق لتركيا. انتقدت أعماله بشدة الإسلام ومؤسسيه.

عمل كباحث في الأديان قبل أن يتحول للإلحاد أثناء دراسته لتاريخ الأديان التوحيديةكتب دورسون عددًا من الكتب الدينية التي تضمنت تفسير نصوص إسلامية، منتقدًا تلك النصوصن مما عرّضه للتهديد من قبل الأصوليين.

اغتيل دورسون في 4 سبتمبر 1990، خارج منزله في اسطنبول، بعد هذا الحادث، بيعت عشرات آلاف النسخ من كتبه في تركيا..

قال دورسون..

” إذا كان هناك إله، فهو حتما ليس إله محمد، أشخاص كثيرون جداً لا يمكنهم عيش طفولتهم بشكل صحيح بسببه ( محمد )، أشخاص كثيرون جداً يعانون من كوارثه.

المرجع:      Perinçek, ş., ” Turan Dursun Hayatini Anlatıyor ” Kaynak Yayınları   

نعـــــــــــــــــم…. العُظماء تَكلمون كَلامَ خَطيراً عَن مُحمد.. نعم يعرفون مُحمد…

شَكــــــــــــــراً عَلى المُتابعة..

 

This entry was posted in شانتال and tagged , , . Bookmark the permalink.