!!ويكيليكس…. وجدار الحرام العربي

علي عويس  علي عويس

بات واضحا أن واقعنا العربي كله يختبئ خلف هذا الجدار… جدار الحرام..

ومن خلفه تمارس كل الموبقات أدوارها بعيون جريئة… فيظهر من خلف الجدار لصوص الأفكار في صورة مناضلين وهم يتسولون أموال دول إقليميه للاشتراك بدور مشبوه في حفلة الفتنة الطائفية من أجل المال وباسم هذا المال الحرام أيضا الذي يخرج من باطن أرضنا العربية ليدعم قتلنا بالرصاص والفتوى وقلم المناضل الشهير الذي طالما أنحنى طويلا أمام جمال مبارك… ليمضي بيننا اليوم باحثا لنفسه عن ورطه ظهرت في وثائق ويكليكس حين تشير لرحلة  مصطفي بكري طلبا لدعم مالي خارجي من السعودية لتحويل جريدته إلى يوميه بالإضافة لإنشاء فضائية يهتف فيها ببوق الفتنه الطائفية لمواجهة التمدد الإيراني وفقا لمزاعمه التى فضحتها وثائق ويكيليكس مؤخرا…!

لقد وضعتنا هذه الوثائق أمام جملة حقائق حتى تعلم هذه الشعوب اليوم أنها إنما تقاد بالمال الحرام ومن خلف جدار الحرام العربي إلى حتفها وهى تظن أنها تنفع دينها أو تنصر وطنها…!!

ليصبح من واجبات اليقظة البحث دائما عن الرقم السري في معادلات الخيانة ولن تجدوه إلا بأرقام الدولارات ودفاتر الشيكات التى تحوم كعادتها حول كل ضمير يتردد كثيرا على الأسواق عارضا بضاعته لمن يشتري لسانه أو قلمه أو حتى مصاحفه…!!

وعندها علينا أن ندرك أن المال المُجند لا يُدفع صدقه بل يطلب في المقابل خدمات تمليها مصالح متشعبة….

يكون من بينها سحق شعوب غافله عن طريق باعة الضمائر ومن ينفقون عليهم ويستأجرون طاقاتهم…..!!

لقد كان من بين هؤلاء أيضا كما أظهرت وثائق ويكليكس عمرو خالد الذي ذهب للسعودية كذلك سائلا ومتوسلا دعما لبرنامجه الذي من خلاله يسعى لمحاربة الأمية وعندها لن يصبح لدينا قراء باللهجة المصرية والروح المصرية التى سيحل محلها حتما اللهجة البدوية بأبعادها الفقهية حينما تباع بصكوكها أوطان كبيرة في مزاد الأسواق التى تعمل على رهن العقائد والأفكار فليس هناك من يدفع بلا مقابل..!!

وخلف جدار الحرام ينبثق ميلا خيانيا خطيرا ذهب عابثا حتى في أصول النخوة العربية عندما يطلب وزير الدفاع اللبناني المختص بحماية الوطن من إسرائيل سحق لبنان وضرب حزب الله وفقا لما نشره موقع “ويكليكس”  حول برقيه دبلوماسية أمريكية عام2010  تؤكد أن وزير الدفاع اللبناني إلياس المر ، نصح إسرائيل بغزو لبنان وتدمير حزب الله.….!!

… أي هول مهول يحيط بنا عندما تصبح الشعوب ضحايا بين أيادي لا تعرف إلا الارتهان لبغي أجنبي يريد سحقنا من خلال المختبئين خلف جدار الحرام الذي انهار اليوم أمام وثائق ويكليكس والتي تحمل في جعبتها المزيد من الفضائح

أما عن الإخوان فحدث ولا حرج عن التواصل مع الخارج الذي أصبح أكثر من مفضوحا ومشروحا وعلنا في دوائر الافتخار عندما يريدون الوصول إلى الحكم بقوة الإرهاب ودعم الأجنبي ولو وصل بهم الأمر لرهن الوطن كله لصالحه…كما نشر موقع “ويكيليكس” وثيقة مسربة تكشف أن خيرت الشاطر النائب السابق لمرشد جماعة الإخوان، وافق على إتمام صفقة لإطلاق سراح الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك من السجن مقابل 10 مليار دولار في صورة مساعدات خليجية وأنه زار قطر قبيل الانتخابات الرئاسية في 2012، لبحث دعم الدوحة ويوسف القرضاوى له بدلا من المرشح المنافس عبد المنعم أبو الفتوح... وكأن من يقرر مصير الوطن الخارج وليس الشعب…!!

أما عن الحالة السلفية فهي غرس أجنبي كامل في التربة المصرية وبدعم مالى ومذهبي كامل معلن وخفي  لتفكيك التماسك الوطني المصري عبر ابتكار وسائل خاصة لتفخيخه بطرق يجيدها الخط السلفي عبر تضخيم ملفات الفتنه الطائفية والعمل على تسويق برامجها من خلال استقطاب حاد في المجتمع يعمل ضد مبادئ المواطنة لينتهي برمح من دماء لا يستهدف غير إخضاع مصر لهوى أصحاب المال والأجندات..!!

والذي ظهر محيطا بالأزهر الذي رفض عرضا إيرانيا للسعي باتجاه تأسيس فعاليات للحوار والتقريب بين المذاهب فهرول وفقا للوثائق شيخه كي يستشير السفارة التى عرقلت المشروع ومنعت المضي في طريق يحقن الدماء ويحفظ الشعوب من أن تستهلكها فتن الآراء والمذاهب …!!

ليتضح حجم ما نحن فيه من سقوط وحجم ما يشرف علينا من خيبه لا يكفيها سنين  من البكاء والنحيب..

اليوم ينهار جدار الحرام تحت مطارق ويكليكس لتظهر الجماهير وجها لوجه مع المختبئين خلف جدار الحرام وهم عرايا من كل إحسان وفضيلة…

ليصبح ما بعد الوثائق غير ما قبلها حين يضع كامل المسئولية على الدولة المصرية وأجهزتها كي تطهر المؤسسات التى نالها الاختراق وتلجم من سعى إلى الاشتراك في هزيمة الوطن ودورة الكبير في المنطقة من أجل تأمينها وتأمين مصر حتى تقوى على مواجهة الفتنه التى يُستعمل لها بريق الأرقام الذي يخطف هوس الضمائر…!!

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in علي عويس and tagged , , , , . Bookmark the permalink.