المثلية الجنسية في العالم الاسلامي

عبد الرحمن جمال     عرب مسلمين           

المستشرقين لما كانوا بينزلوا البلاد الاسلامية في عصور الخلافة كانوا بيسجلوا اندهاشهم من التسامح مع المثلية الجنسية علي عكس اوروبا في الوقت ده

الامبراطور زهر الدين محمد بابور emperor Babur مؤسس الامبراطورية المغولية في الهند واللي عاش مابين سنة 1483 حتي 1530 ميلادية بيحكي في سيرته الذاتية عن غرامه بولد كان بيخدمه اثناء مروره بوادي خيبر ليصل ويقيم امبراطوريته في الهند وبيتغزل فيه وبيوصف تغيرات العشق اللي بتحصله لما يشوفه

سير ريتشارد بورتون الرحالة والمستكشف الانجليزي اللي عاش مابين 1821 وعام 1881 م بيسجل تسامح الشرقيين مع المثلية خصوصا في منطقة افغانستان وباكستان وازاي انهم مسمينها الخطيئة الفارسية وبيكتبو اشعار شعبية. عن تفضيلهم للغلمان علي الستات وعن اصطحابهم للغلمان للتمتع بيهم في قوافلهم

في القرن التاسع عشر كان الغربيين بيروحو شمال افريقيا بحثا عن مغامرات مثلية الجنس مجتمعهم الاووروبي رافضها..

في رواية thin ice ل كومبتون ماكنزي المنشورة عام 1956 بيحكي الكاتب عن جورج وهنري الاصدقاء اللي بيسافروا المغرب وهنري كان مثلي الجنس واول ماوصلوا المغرب هنري اعجب بالحمال المغربي اسمه علي و طارده في ارجاء المغرب… والقنصل الإنجليزي عشان يطمنه علي صديقه قاله ان الموضوع هنا ليس مستهجنا بل“ قد لا تجد شخص واحد يدين ميول صديقك في العالم الاسلامي من تانغير_مدينة طنجة بالغرب_ وحتي ممر خيبر في باكستان… “

في عام 1937 كتب والتر كلين عالم الانثروبولوجي عن سكان واحة سيوة ان الرجال كانو يمارسون اللواط دون ان يشعرو بالخجل من هذا ويتحدثون عنه كما نتحدث عن حبنا للنساء وكل خلافاتهم مصدرها غالبا خناقات حول مغامرات مثلية،!

طبعا ده غير الخلفاء العباسيين اللي معروف عنهم الميل للغلمان والمثلية الجنسية..

ولا يفوتنا ابو نواس اشهر مثلي في التاريخ الاسلامي واللي كانت كل اشعاره عن الخمر والشذوذ واللي كتب ابيات يغيظ بيها الناس للي بيقولوه صاحبك دقنه طلعت فبيقولهم ان جماله زي ماهو والشعر يحميه من طلابه الكتير….

قال الوُشاة ُ: بدَتْ في الخدّ لحْيَتُه، فقلتُ : لا تكثروا ماذاك عائبهُ

الحسنُ منه على ما كنتُ أعهدُهُ، والشَّعْرُ حِرْزٌ له ممّنْ يُطالبهُ

أبْهَى وأكثرُ ما كانتْ محاسِنُه أن زال عارضهُ، واخضرّ شاربهُ

و صارَ من كان يلْحى في مودّتهِ، إن سيلَ عنّي وعنهم قال: صاحبهُ

“مقطتفات من قراءات متعددة”

Print Friendly
This entry was posted in Islamic Studies إسلاميات and tagged , , , . Bookmark the permalink.