“تعريف “التلويش

أرنست وليم ارنست وليم

هي من أصل الفعل لوش في العامية المصرية.. أعتقد أن مصدر الكلمة من أصل فرنسي.. “لوشي” بالفرنسية تعني مغرفة.. والفعل بمعنى الحَوَل (مرض يصيب العينيين ويؤثر على الرؤية).. فما الصلة؟؟

تستخدم الكلمة والفعل بمعنى مجازي في العامية الفرنسية فمثلا نقول: شخص “لوش” أي لا يدعو للثقة، مريب، واجب الابتعاد عنه.. لون “لوش” غير واضح ولا محدد.. فعل أو تصرف “لوش”: عمل أهوج متخبط غير مدروس عشوائي… فكلها إذا معاني سلبية مرتبطة بتصور شخص رؤيته للأشياء والأمور معيبة.. وقد تحمل أحيانا مخاوف بسوء القصد والنية عندما ترتبط بشخص لا بشيء..

وارتباط المعنى بمفهوم التخبط والعشوائية يظهر في “لوش” بمعنى مغرفة.. فأنت تضرب المغرفة داخل القدر دون تخطيط مسبق لمعرفة ما يخرج.. فأنت تفعل على غير هدي واضح.. فقد يخرج لك من القدر لحم، وقد يخرج خضارا صائم، وقد يخرج “شغت” وعظم لا يصلح لكلاب السكك.. فأنت تضرب ولا تعرف ما يخرج لك ال”لوش” من نصيب…

وعلى هذه الكلمة المصرية العامية التي نحسبها من اصل فرنسي.. هل نستطيع أن نقيم سلوك حكومتنا بأنها بتلوش، أم نكون قد ظلمنا معنى الكلمة..؟؟

Print Friendly
This entry was posted in ارنستو المصري and tagged . Bookmark the permalink.