الهم المصري مندوب دعاية بدرجة رئيس وزراء

محمد سعد خير الله محمد سعد خير الله

الا اونا الا دو الا تريه قرب قرب يا سعادة البية واعرف اخر اخبار انتخابات الغرقة الوكيل مرشح المقعد الوثير يستخدم رئيس وزرانا نعم كذلك يبدو كلامي صادمي ولكنه الواقع في دولة الا معقول اذا بحثت عن ذلك الوكيل فقد تصل انه الرجل متعدد المواهب التي هي من نوع خاص فهو رجل مبارك وراعي المصالح التركية وقت مرسي وهو من مفجري 6/30 وهو رجل المرحلة كل مرحلة وهو نموذج لواقع كارثي نحياه جميعنا من ما تشابكت المصالح مع كل الاجهزة الرقابية التي من المفروض ان تطهر فأصبحت تسكن وتثلج ولا عزاء للامل في مصر الجديدة.

كيف اذن للمسئول الثاني في مصر المحروسة ان يكون كارت دعاية عند الوكيل؟ هل نلتمس الاعذار ونقول لا يعلم بل يعلم ويعلم ان جولة وسط البلد في المارية التي كانت دعم وكل الدعم للوكيل في انتخابات الغرفة ما الحل اذن؟ وكيف لنا ان نخرج من اكبر فواصل الا معقول في المسرح العبثي الذي يتجسد يوميا بمظاهر كثيرة مريرة كلها تؤدي الي عزوف شبابي عن دولة المؤمياوات المباركية التي تجدد نفسها لمزيد من النهب والفساد والافساد والاغتراف من موارد وطن نري اكثر من 70٪ منه تحت خط الفقر؟

الحل الوحيد هو قرار جمهوري بإنشاء مفوضية للفساد.

طبقا للدستور(هو المشرع في ظل عدم وجود مجلس نواب) تحت اختصاصات تلك المفوضية كل الاجهزة الرقابية يتم اختيار رجالها بعناية فائقة علي اعلي مستوي، توكل اليها كل ملفات الفساد للانجاز وتحقيق العدل وإعطاء الجميع بصيص امل بانه من الممكن جدا ان نري مصر التي نتمناها جميعا فهل نري ذلك قريبا ام مزيدا من التدهور والتحلل لنصل الي ما لا نتمناه جميعا ولا يحمد عقباه افضل

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in محمد سعد خير الله and tagged . Bookmark the permalink.