ما بعد الحداثة

 وئام البدعيش \ سوريا وئام

ما بعد الحداثة ….

أي فيس قادكِ إليّ 

وأية حالة تلك التي

سأعجب بها

وكل حالاتك

تدهشني

أي صورة لكِ 

سأختار

وفي كل صورة 

جانب من القمر

وفي كل ضحكة 

أجراس ميلاد

وفي كل فستان

واحة من ربيع

في أي عين

سأكتب شعراً

والحروف مهما تجلت 

لا توصف 

ولن تنصف

شيئاً من الجمال

فما هذا الحساب الملائكي

الذي صنعه مارك

وهل  ل يد بشرية

القدرة على صنع

إله

This entry was posted in وئام البدعيش and tagged , . Bookmark the permalink.