الخليفة الناصر لدين الله جنكيز خان‎

أحمد رسمي خليفة

التتار أحد الشعوب التركية، والأتراك هم شعوب أوروآسيوية تقيم في شمال و وسط وغرب أوراسيا، ويتحدثون مجموعة لغات تنتمي لعائلة اللغات التركية. وتشترك فيما بينها بنسب متفاوتة بسمات ثقافية وتاريخية محددة. يستخدم مصطلح “ترك” “Turkic” للتعبير بشكل واسع عن مجموعة الأثنيات اللغوية لهذه الشعوب، مثال على ذلك الآذر والكازاخ والتتار والقرقيز وأتراك الجمهورية التركية والتركمان والأويغور والأوزبك، بما في ذلك مجمعات الحضارات القديمة مثل الهون والبلغار والكومان (القبجاق) والآفار والسلاجقة والخزر والعثمانيون والمماليك وتيموريون ،اختلف العلماء كذلك على أصول التَّتار، وهل هم جزء من العنصر المغولي (المنغولي)، أو أنهم فصيل مستقل متميز، وفي الواقع يرى قليل من العلماء أنهما فصيلتان مختلفتان شكلاً وهيئةً، ولكل منهما أرضه وعاداته وتقاليده، ولكن أكثر العلماء لا يشاطرونهم الرأي هذا، بل يعدونهما عرقاً واحداً وموطنهما الأصلي واحد، والتمايز العرقي النسبي بينهما ظهر وتبلور لاحقاً، بعد أن غادروا موطنهم الأم، وامتزجوا بأعراق أخرى أوربية وسواها. ويرى هؤلاء كذلك أن كلمة تتار لا تعني شعباً آخر غير مغولي، وإن طغيان التسمية على المغول سببه الدور الحربي البارز والقيادي الذي قامت به قبائل التَّتر المشاركة في غزوات جنكيزخان وخلفه..

 التتار المغول هؤلاء الفرسان الأشداء ذو التاريخ الغامض الذين حكموا نصف العالم وأقاموا دولة عظمى من العدم في القرن الثالث عشر الميلادي والذي درسنا في التاريخ إنهم كانوا أعداء الإسلام وكفار،اليوم أناقش صحة هذه المعتقدات من خلال عملات المغول التي تروي لنا نقوشها تاريخ آخر غير ما تعلمناه في المدارس وغير المكتوب في الكتب.

في البداية أحب أن أبدأ من الأثار العباسية

وعاء من العصر العباسي

وعاء يحمل صورة لعازف يرتدي الملابس المنغولية بملامح أسيوية تعود مابين القرن التاسع / العاشر الميلادي العصر العباسي

وعاء من العصر العباسي1

وعاء يحمل صورة لشخص يلبس الملابس المنغولية بملامح أسيوية تعود مابين القرن التاسع / العاشر الميلادي العصر العباسي

وعاء من العصر العباسي2

وعاء يحمل صورة لرجل بملامح أسيوية يجلس ويلبس الزي المنغولي يعود مابين القرن التاسع /العاشر العصر العباسي.

وعاء من العصر العباسي3

وعاء يحمل صورة لرجل وإمرأه بملامح أسيوية عثر عليه في فارس يعود لأوائل القرن 13م الدولة السلجوقية فترة الخلافة العباسية

جندي من العصر العباسي

رأس تمثال لجندي في جيش المأمون ونرى الملامح الأسيوية واضحة

امرأة من العصر العباسي

رأس تمثال لإمرأه عثر عليه في فارس يعود للقرن 12 م الدولة السلجوقية فترة الخلافة العباسية

امرأة من العصر العباسي1

رأس تمثال لأمير عثر عليه في فارس يعود للقرن 12 م الدولة السلجوقية فترة الخلافة العباسية 

خلفاء العباسيين

كما نرى الخليفة جعفر المتوكل حفيد هارون الرشيد وجعفر المقتدر وأبو الفضل جعفر يحملون الملامح الأسيوية !!

مقامات الحريري العصر العباسي

رسومات من مقامات الحريري تعود للقرن 13م نرى الملامح الأسيوية واضحة.

رسم عباسي

رسم عباسي يعود للقرن 13 م  المكتبة الوطنيه باريس

وقد خلف دولة السلاجقه في فارس دولة الخوارزميون الذين هم من سلالة المماليك الترك والتي قضى عليها جنكيز خان

كما نرى أن الملامح الأسيوية تطغى على الحضارة العباسية بخلافائها وحكامها والشائع أن الترك سيطروا على الجيش والدولة من عهد المأمون ولكن من الواضح من ملامح الخلفاء أن السيطرة كانت على الخلافة نفسها !!

والأن بعد هذه النبذة عن الحضارة العباسية لنستعرض بعض عملات التتار

عملة جنكيز خان

عملة جنكيز خان بالعربية ومكتوب على العملة الناصر لدين الله أمير المؤمنين وعلى الجانب الأخر العادل الأعظم جنكيز خان !!! (جنكيز خان” كلمة تعني: قاهر العالم، أو ملك ملوك العالم)

عملة جنكيز خان1

عملة أخرى ومكتوب على العملة الناصر لدين الله أمير المؤمنين وعلى الجانب الأخر العادل الأعظم جنكيز خان !!

عملة جنكيز خان2

عملة أخرى ومكتوب على العملة لا إله إلا الله محمد رسول الله الناصر لدين الله أمير المؤمنين وعلى الجانب الأخرالخاقان العادل الأعظم جنكيز خان !!

الأن كما نرى عملات جنكيز خان ومعها إسم الخليفة العباسي الإمام الناصر لدين الله !!

روى لنا المؤرخين أن الخليفة الناصر إستعان بالتتار في حروبه ولكن هل يعقل أن يضع الخليفة إسم ملك التتار الكافر مع إسمه في العملات بهذا الشكل وهذه المساواه!!!

لنستعرض بعض ما كتب عن الخليفة الناصر

وفي سير أعلام النبلاء وصفه”وكان أبيض، معتدل القامة، تركي الوجه (يحمل ملامح أسيوية)، مليح العينين، أنور الجبهة، أقنى الأنف، خفيف العارضين، أشقر رقيق المحاسن”

(كان أبوه المستضيء قد تخوف منه فحبسه، ومال إلى أخيه أبي [ ص: 194 ] منصور، وكان ابن العطار وكبراء الدولة ميلهم إلى أبي منصور، وكانت حظية المستضيء بنفشا والمجد بن الصاحب وطائفة مع أبي العباس، فلما بويع قبض على ابن العطار، وأهلك فسحب في الشوارع ميتا، وطغى ابن الصاحب إلى أن قتل.

قال ابن النجار: «دانت السلاطين للناصر، ودخل في طاعته من كان من المخالفين، وذللت له العتاة والطغاة، وانقهرت بسيفه الجبابرة، واندحض أعداؤه، وكثر أنصاره، وفتح البلاد العديدة، وملك من الممالك مالم يملكه أحد ممن تقدمه من الخلفاء والملوك، وخطب له ببلاد الأندلس وبلاد الصين». وقال ابن واصل: «كان الناصر شهمًا، شجاعًا، ذا فكرة صائبة، وعقل رصين، ومكر ودهاء، وله أصحاب أخبار في العراق وسائر الأطراف، يطالعونه بجزئيات الأمور». ثم قال: «وكان مع ذلك ردئ السيرة في الرعية، مائلا للظلم والعسف، ففارق أهل البلاد بلادهم، وأخذ أموالهم وأملاكهم، وكان يفعل أفعالا متضادة، وكان يتشيع ويميل إلى مذهب الإمامية بخلاف آبائه. وكان الناصر إذا أطعم أشبع، وإذا ضرب أوجع، وله مواطن يعطى فيها عطاء من لا يخاف الفقر». وقال الذهبي: «ولم يل الخلافة أحد أطول منه مدة، فإنه أقام فيها 47 سنة، ولم تزل مدة حياته في عز وجلالة، وقمع الأعداء، واستظهر على الملوك، ولم يجد ضيما، ولاخرج عليه خارجي إلا قمعه، ولامخالف إلا دفعه، وكل من أضمر له سوءا رماه الله بالخذلان، وكانت له حيل لطيفة ومكائد غامضة وخدع لايفطن لها أحد، يوقع الصداقة بين ملوك متعادين وهم لايشعرون، ويوقع العداوة بين ملوك متفقين وهم لايفطنون». وتوفى في رمضان سنة (622هـ). كان قد استحدث نظام القتوة والتجنيد وادخل الكثير من شباب بغداد الجيش وازال اثار العجم وهدم قصور السلاجقة ودانت له الدنيا وفتح البلدان وسيطر الخليفة فيها كان لم يكن من قبل وامر ونهى وعمر اسوار بغداد واعاد لها الهيبة والمجد وبايعة كل سلاطين المسلمين وادو له الطاعة ومنهم صلاح الدين الايوبي رحمة الله الذي بعث برايته وترسه للخليفة يوم وفاتة دليلا على تبعيته للخليفة “

ومن مقال الدكتور صالح مهدي الهاشم (فن الاتصالات زمن الخليفة الناصر لدين الله العباسي)

“الخليفة الناصر لدين الله، أبو العباس أحمد بن المستضيء بأمر الله ولد سنة 553هـ/1157م. وتوفي في سنة 622هـ /1225م عن عمر ناهز التسع والستين سنة بعد أن حكم سبعاً وأربعين سنة، بويع له بالخلافة بعد موت أبيه سنة 575هـ/1180م ولم يل الخلافة خليفة أطول مدة منه سواء أكان من أسلافه، أم ممن جاء بعده.. وهو الخليفة الرابع والثلاثون من خلفاء الدولة العباسية(1)، ولم تستمر الدولة العباسية بعده إلا أربعاً وثلاثين سنة حكم فيها ثلاثة خلفاء بعده هم ابنه محمد الظاهر بأمر الله وقد ولي الخلافة كهلاً، ولم يستمر فيها غير سنة واحدة(2)، كان خليفته من بعده ولده المنصور المستنصر بالله وحكم سبع عشرة سنة(3)، وآخر الخلفاء العباسيين عبد الله المستعصم بالله الذي قتله المغول الغزاة سنة سقوط بغداد 656هـ /1258م. وحكم ست عشرة سنة..(4).

كان الخليفة الناصر لدين الله رجل دولة قديراً ناجحاً يتسم بالدبلوماسية والدهاء، شجاعاً(5) جسوراً يحب المغامرة المحسوبة، يعي مسؤوليته إلى جانب ثقافته وحصافته ومعرفته بأمور الدين والدنيا الأمر الذي مكنه من أن يمارس صلاحياته على أحسن وجه(6) في زمن اتصف بالفوضى والاضطراب سواء في شرق الدولة حيث قبائل المغول المتوحشة في ضجيجها المستمر على حافة الحدود الاسلامية، أم في الغرب حيث الحروب الصليبية.. تمكن هذا الخليفة الفذ بما لديه من مواهب أن يوحد صفوف الأمة ويعزز مكانتها، وينهي النفوذ السلجوفي ويهدم دار السلطنة(7)، ويجمع الجيش على أحسن حال وينفق عليه الأموال(8) ويجهزه بأحسن ما في عصره من وسائل عسكرية، ويعزز الثقة فيما بين قادته ويزيد من أرزاق جنده ويضاعف مكافآتهم ويكرم عوائلهم حال غيابهم ويمد يد العون إلى نسائهم وأولادهم بما يكفل كرامتهم، فكان عهده حافلاً بالأمجاد ساد فيه الأمن والسلام وانتشرت في ربوعه الرفاهية والازدهار.

كان الخليفة الناصر من المتحمسين لنظام الفتوة والكشافة وتدريب الشباب، وهذا النظام بصيغته الشبابية، وبفكره العسكري واتجاهه الديني الملتزم، معروف قبل الخليفة الناصر، ويبدو أن فكرته قد جاءت من قوله تعالى (إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى) (9) ومن المؤرخين من يرجعه إلى الحديث النبوي الشريف (لا فتى إلا علي). ومن المؤرخين من حاول ربط حركة العيارين والشطار بالفتوة ونظامها وهي نظرة لا تخلو من تعسف على أحسن الوجوه، للاختلاف الجوهري بين الحركتين، فالفتوة حركة شبابية عسكرية دينية منظمة وملتزمة هدفها الدفاع عن دولة الإسلام ونشر مبادئه، وتلك حركة رعاع في كثير من جوانبها وغالباً ما توصف باللصوصية والنهب والسلب وقتل الأبرياء لمجرد كونهم اغنياء.. لا بأس أن يكون الخليفة الناصر وقبله الخليفة المهدي قد حاولا إصلاح هذه الجماعات وإرشادها وتغيير جوهرها، فهما لو أفلحا لكانا من أشد المصلحين الاجتماعيين.

ونظراً لأهمية نظام الفتوة فقد ألزم الناصر لدين الله جميع حكام الولايات والمعتمدين والوكلاء والمسؤولين في العاصمة بغداد والأقاليم باتخاذ ذلك شعاراً ونسبة حيث ألزمهم بلبس سراويل الفتوة وملابس الكشافة، وتزيين صدورهم بالإشارات والنياشين الدالة عليها والموسومة بها وألزم هؤلاء أولادهم وحاشيتهم وكل القادرين على حمل السلاح من اتباعهم الانخراط في كتائب الفتوة وتنظيمات الكشافة وكان من أبرز القادة الذين شاركوا الخليفة الناصر في نظام الفتوة بفعالياته كلها التي ابتكرها: الملك العادل الأيوبي الذي لبس هو وأولاده وحاشيته (سراويل الفتوة) وكذلك الملك الظاهر صاحب حلب وكلاهما كانا عيني الخليفة ومدده وإمداده في الحروب الصليبية التي توجت في فتح القدس وطرد الصليبيين منها عام 583  للهجرة، وصاحب غزنة في الهند شهاب الدين الغزنوي، وصاحب كيش والآتابك سعد صاحب شيراز(10)، وهؤلاء عيونه ومدده وإمداداته ضد هجمات المغول وهذا ولا ريب غاية في الادارة والشجاعة عنوان كبير لتوحيد صفوف الامة وشهادة على ما يتميز به الخليفة الناصر من ولاء الولايات الإسلامية شرقها وغربها وإنه مركز هذا التنظيم ورمز الوحدة.. ولذا كانت هذه التنظيمات معين مجز مكن من انتقاء الكفاءات الشابة وزجها في جهاز الاتصالات المتين وتنظيم المعلومات، الى درجة قيل فيها عن الخليفة الناصر (كأنه يشاهد جميع البلاد وما جاورها بعيون مفتوحة ودفعة واحدة). (11)

يتكون جهاز الاتصالات زمن الخليفة الناصر من ثلاثة اقسام رئيسية هي ديوان البريد واصحابه، وفعاليات الطلائع والكشافة، وما يكتبه المعتمدون والموفدون. تتمحور هذه النشاطات الثلاثة حول نواة تنظم فعالياتها وتنسق معلوماتها.

أما ديوان البريد(12)، فهو جهاز قديم معروف منذ زمن بعيد، غير أن الناصر ومنذ الخيط الأول لفجر خلافته تمكن من ان ينظم اموره، ويعيد رسم خرائط مساراته ومسالكه وبناء منازله، وصيانة طرقه وبيوته، وتحديد المسافات بين كل مركز وآخر، وتأمين الحماية اللازمة للعالملين عليه، ورفده بالعناصر المخلصة، لان هذا العمل كما يقول قدامة بن جعفر(انما يحتاج الى الثقة المتحفظ. وهو أما ان يكون ثقة في نفسه او عند الخليفة القائم بالأمر في وقته..)(12) ولم تقتصر مهام هذا الديوان على إيصال الكتب والمراسلات والأخبار إلى المسؤولين تباعاً، أو تنظيم خرائط الطرق وتحديد المسافات، او التعمق في علم الطرق والجغرافية، فحسب، بل تتعداه الى ابعد من ذلك بكثير فمن واجباته الرئيسية: اطلاع الخليفة على جميع الاحداث المهمة، ومده بصيغة متتالية بمعلومات وافية عن أحوال الرقعة الجغرافية التي فيها(صاحب البريد)، وان يجعله على اتصال دائم وصلة وثيقة بسير الاحداث وحالة المجتمع المعاشية والصحية والامنية، وتصرفات السلطات القائمة ونحو ذلك من امور مهمة.

أما (الطليعة) كما تسمى في كتب التاريخ او كتاب الطلائع وفتيان الكشافة، فكانت مهامها عسكرية متعددة وخطرة في كثير من الاحيان، تجدهم في كل مكان من العسكر، في القلب، في الميمنة، وفي الميسرة، أثناء الحرب يتقدمون الجيش عند المسير، يلبسون الدروع اللامعة، والخوذ الفولاذية والرماح المربوط بأسنتها أعلام ملونة للتمييز وفي بعضها باقات من ريش النعام زيادة في الرهبة، والقسم الاخر يعد الخرائط ويستكشف ارض المعركة ويحدد مساراتها ويشير الى السالك من شعابها ويحدد الاهداف، وينبه الى مكامن الخطر، ويصنع الكمائن وينصب الفخاخ بالاضافة الى تجميع الاخبار وايصال المعلومات، وتبليغ الاوامر..

أما المعتمدون والموفدون وهم القسم الثالث والمهم في فن الاتصالات زمن الناصر، فهو ايضاً من ضروب هذا الفن المعروفة افردت له المظان مساحات واسعة لسرد اخباره، وبيان كفاءة القائمين باعماله، يذكر ان الخليفة الناصر لدين الله اراد ان يستكشف عسكراً لاحد خصومه، فارسل قاصداً فشوه هذا وجهه وتجانن وبدى بثيابه الرثة الممزقة وحماقاته وبلاهته وكأنه قد جن من زمن بعيد، ودخل المعسكر على انه أضاع حماره، يتهم الحمار مرة والجند أخرى، فسخروا منه وضحكوا وتردد بينهم اربعين يوماً ثم رجع الى بغداد يفيض بالمعلومات المطلوبة قال: القوم مائة وتسعون الفاً يزيدون الفاً او ينقصون(14)، كان امثال هذا المجاهد، مبثوثين في سائر الاطراف، (يطلعون الخليفة بجزئيات الامور وكلياتها)). وهناك اخبار مذهلة عن اخلاص اولئك الفتية وتفانيهم في خدمة بلادهم وامتهم يبدو انها كانت على اشدها تعبيراً وحماسة زمن الخليفة الناصر لدين الله حتى قال عنه الذهبي: اندهاش ملحوظ (لا يخفى عليه شيء من أمور رعيته أصحاب أخباره “يعني المسؤولين عن الاتصالات” في كل بلد) ويردف القول برهبة (أظنه مخدوماً من الجن)، ولم يقبل منه ذلك محقق كتابه (سير اعلام النبلاء)، وله الحق في قوله (هو تفسير ساذج غيبي (15)، ولكن هذا لايقلل من اهمية القول: ان الخليفة الناصر لدين الله كان يتمتع بطاقات خارقة وادراك ذوق حسي، او ما يعرف الان بقوى(الساي كاما) وهي القدرة على الاتصال بعقول اخرى لاشخاص اخرين بدون وسيط او وسيلة فيزياوية مما عرفه الناس حتى الآن)16)، ويحاول علماء الفيزياء المحدثين ايجاد التفسير العلمي لتلك الظواهر بفرض وجود جسيمات اولية ذرية ذات بعد جسمي – نفسي في عقول البشر تقوم بالبعث والارسال وكذلك بالتلقي(17)، وهذا الموضوع الشائك تصدى له العلماء منذ ابن سينا(18)، وحتى اليوم الهدف منه فصل هذه الظواهر الخارقة عن دعاوى الاشباح والجن والسحر، وربطها بالعلم والتجارب والمختبرات(19)، وقولنا هذا لايقلل ايضا من اهمية عمل اولئك الجنود المجهولين في إنجاز مهامهم وأيصال المعلومة النافعة على احسن وجه..

مد جهازه ذلك بالرجال الاكفاء ووزع مهمامه على الولاة المبرزين الثقات، كان منهم على سبيل المثال الملك العادل أخ صلاح الدين الايوبي، مسؤولا عن فن الاتصالات في المنطقة الجغرافية التي فيها وكان الظهير القوي والصديق الشخصي للخليفة الناصر وكذلك الحال بالنسبة للولايات الاخرى في شرق الدولة وغربها جعل من الحرب النفسية الهدف الاساس من جميع فعاليات جهاز الاتصالات للوصول الى امرين رئيسين: الاول: ابراز مواطن القوة والمنعة، وتأطيرها بتسخير قوى قاهرة خارج نطاق البشر والاخر: ابراز ضعف الجيوش المعادية وتفككها وكونها سهلة المنال امام عيون الخليفة وصحبه وانها غير قادرة على الوقوف بوجه القوة الضاربة للجيوش الاسلامية.

وكان من مهام هذا الجهاز وكوادره ايضاً ادامة الزخم والاستمرار في الهجوم الدائم الذي وجده خير اداة للدفاع، وكذلك معرفة العدو من الداخل دقائقه وصغائره بالاضافة الى اموره الكبيرة وبث الرعب في النفوس واشاعة الارهاب وخلق الاشاعات والاراجيف في صفوف العدو وسرد الحكايات والقصص التي تسفه فعالياته والتمكن من تفريق البنى التحتية للجيوش المعادية وسلخها من قياداتها والتهديد بالجيش المقاتل القوي الفتاك الذي لا يقهر قبل ممارسة الحرب الفعلية لخلق حالة عدم الرضا وعدم الثقة في نفوس اصحاب القرار والعمل على التشكيك بقدراتهم وصولا الى زرع الخوف الدائم في قلوب القادة قبل العامة.

وهكذا مكن هذا الجهاز المتطور الخليفة الناصر لدين الله من ان يكون مددا لحروب صلاح الدين الايوبي وسببا في انتصاراته، وهي نفسها الجأت التتار على الانزواء والانكفاء خوفا من التدمير.

فقد امتزجت وبجدارة مواهب الخليفة الناصر لدين الله وقدراته مع نشاطات القائمين على فن الاتصالات في زمانه (فملأ القلوب هيبة وخيفة حتى كان يرهبه اهل الهند واهل مصر فاحيى هيبة الخلافة)(20)، ينقل الذهبي عن الموفق عبد اللطيف قوله: (لقد كنت بمصر والشام في خلوات الملوك والاكابر اذا جرى ذكره خفضوا اصواتهم اجلالا له)، وينقل الذهبي ايضاً عن ابن النجار:( دانت للناصر السلاطين ودخل تحت طاعته المخالفون وذلت له العتاة، وانقهر بسيفه البغاة، وملك ما لم يملكه غيره وخطب له بالاندلس وبالصين، وكان أسد بني العباس تتصدع لهيبته الجبال)(21).00 من صغائر الامور مثلاً يشكل الخليفة الناصر من خلال جهازه هذا حدثاً مهماً، يقذف الرعب في صدور اعدائه، فتشع هيبته في الافاق، يذكر عن جماعة من الفهاء من اهل سمرقند قدموا بغداد في طريقهم الى الديار المقدسة فقال واحد منهم في سمرقند: لا يقدر الخليفة ان يأخذ منه فرسه، ويبدو ان هذه الفرس كانت تتميز بمواصفات خاصة، فلما عرف الناصر بذلك في بغداد، امر بعض العمال ان يتعرض لهذا الرجل ويأخذ فرسه منه، ويهرب بها في زحمة شوارع بغداد، ففعل، فجاء الرجل يستغيث ولا يغاث، فلما رجعوا من الحج خلع عليهم جميعاً الا صاحب الفرس المسروقة، ثم بعد حين خلع عليه ايضاً وقدمت له فرسه ذاتها وعليها سرج مذهب وقيل له لم يأخذ فرسك الخليفة، وانما اخذها عامل من عامة الناس وصارحوه بما قاله في سمرقند، فغشي عليه، وذهبت تلك الحادثة مثلاً في ذاكرته وذاكرة الاخرين، يتحدثون بها في سمرقند وما جاورها عن علم الغيب لدى الخليفة(22)  واتاه مرة رسول من خوارزم شاه برسالة مخفية وكتاب مختوم عمل الرسول كثيراً في سبيل الحفاظ على سريتها، وعند وصوله بغداد قيل للرسول ارجع فقد عرفنا ما في رسالتك وما جئت به، وكاشفوه بما احتوت لارسالة وهي لما تزل مختومة، فرجع الى صاحبه وهو يصر ان الخليفة الناصر (مخدوم من الجن) وان له مراسلين من الجن يتابعون له ما يجري في بلاطات الامراء(23). يقول المرحوم الدكتور علي الوردي: (قد اكتشف علم الخارقية او الباراسايكولوجي كما يسمونه في اللغات الاجنبية، ان بعض الافراد لديهم قدرات نفسية خارقة، ولكن هذه القدرات كانت في الماضي ولا تزال حتى الآن، يفسرها العوام بانها من افاعيل الجن او السحر او ما اشبه. ان هناك افراداً قليلين يملكون قسطاً كبيراً من احدى تلك القدرات، او اكثر من واحدة منها وهم اذا تمكنوا من اكتشافها في انفسهم في الوقت المناسب كان بمقدورهم ان يستثمروها في حياتهم العملية لينفعوا بذلك انفسهم ومجتمعهم) (24)، فكانت تلك الحوادث وامثالها حديثاً للناس عن خوارق الخليفة الناصر اكتشفها في نفسه مبكراً، وكبرت وتعاظمت فانتفع بها ونفع مجتمعه.

ورد بغداد مرة تاجر من دمياط ببضائع ثمينة مهربة فسألوه عنها فاخفاها، فاعطى علامات عن عددها والوانها واصنافها فزاد انكاره، فقيل له كواحدة من الدلالات وعلامة على انه مراقب من دمياط حتى بغداد (انك نقمت على “فلان” التركي فاخذته الى ساحل بحر دمياط وقتلته ودفنته هناك. فبهت ثم اعترف) (25)

مع هذا لا يقبل الخليفة كلما يصل اليه من اخبار. ذكر ان رجلاً ببغداد عمل دعوة وقام بغسل يده قبل اضيافه، فعلم الخليفة هذا برقعة كتبها أحد الحاضرين فعلق عليها الناصر بقوله: (سوء ادب من صاحب الدار وفضول من كاتب المطالعة) (26)

ان فن الاتصالات الذي اتقنه الخليفة الناصر اتخذه اداة فعالة من ادوات الحرب النفسية، تقذف الرعب في قلوب اعدائه، فحسبوا له الف حساب، كانت هذه فيما أرى مدداً لوجستياً وعمقاً ستراتيجياً لحروب صلاح الدين الايوبي واخيه الملك العادل في حروبهما مع الصليبيين، وهي كذلك اوقفت ولو الى حين عربدة القبائل التترية المتوحشة، فقد استثمر هذا الرعب مرة عندما حاول المغول مهاجمة اطراف الدولة عام 618هـ/1220م حين وصلت الاخبار بتقدم المغول من مراغة في اذربيجان، ولكنهم اسرعوا في الانسحاب ظناً منهم ان قوات الخليفة الناصر في اثرهم(27)، وتلا ذلك فترة من الهدوء دامت نحواً من عشر سنوات عندما عاود المغول الكرة وبعد وفاة الخليفة الناصر بزمن. ولم يل الخلافة بعده من يستثمر هذا الفن ويمضي به قدماً، فكان ما كان بعد موت هذا الخليفة المحنك.

وقد اختلف المؤرخون في تقييمهم لمواقف الخليفة الناصر من الدولة الايوبية وحروبها مع الصليبيين بشكل خاص، ومن مواقفه من الدولة الخوارزمية او الولايات الاخرى على الطرف الاخر شرق دولة الاسلام. فمنهم من قذف التهم جزافاً في وجه القائد صلاح الدين الايوبي وجعله على غير وفاق مع الخليفة الناصر لانه (رفض قدوم جيش الخلافة لقتال الصليبيين والقضاء عليهم واعتقد انه سيصبح والياً من ولاة الخليفة تابعا له (28)، وهذا قول لا تقره شواهد التاريخ وهو سيء النية معروف المقاصد. ومنهم من وصف تلك المواقف( بانها تدعو الى الرثاء، فهو لم يساهم فيها ولم يساندها، بل لم يقدر خطورتها)(29)، واخرون يذكرون ان الخليفة الناصر لدين الله رفض طلباً لصلاح الدين الايوبي بالمساعدة، وانه لم يبادر الى تقديم العون والمدد ومن المؤرخين من يتهم الخليفة الناصر بالتواطؤ مع المغول وتحريضهم على انتهاك حرمة الدولة الخوارزمية. وتلك احكام متسرعة قد حملت اكثر مما يجب وهي تتناقض مع مال يركده المؤرخون منهم خاصة الذهبي والسيوطي، وقد تصدى لتفنيد هذه التهم بأدلة لا يرنقى اليها الشك المرحوم الدكتور مصطفى جواد في رسالته للدكتوراه التي تقدم بها الى جامعة السوربون في باريس عن الخليفة الناصر لدين الله(30)

وخلاصة القول: (ان من أبرز إستراتيجيات الخليفة الناصر في ادارة الدولة اعتماده المطلق على فن الاتصالات وجهازه الذي طوره بشكل مذهل وحصنه باساليب سبق بها زمانه، فكرس له كل جهد ممكن، واولاه جل اهتمام يقدر عليه بعد ان وجده فعالا في شن الحرب النفسية التي تهدف الى تحطيم الاعداء وقتلهم من داخل نفوسهم والدخول اليهم في بيوتهم وبلاطاتهم، واقصى نقطة في عقر دارهم

الأن بعدما إستعرضنا أراء المؤرخين الملفت للنظر هو قوته وجبروته وملكه الذي لم يصل إليه خليفة أو ملك من قبل والذي وصل للصين!! ومن المعروف أن جنكيز خان هو من وصل ملكه للصين!!! تطابق غريب بين ملك وحكم الناصر وجنكيز خان وحتى سنة الوفاة متقاربة الناصر 1225 م جنكيز خان 1227 م (لايوجد قبر معروف لجنكيز خان) !!

عن جنكيز خان قال المؤرخ الفارسي الجوزجاني فقد وصفه قائلا:”عندما جاء إلى خراسان كان رجلا طويل القامة، قوي البنية ضخم الجثة، له عينان كعيني القط وهو في غاية الجلد والدهاء والعقل والهيبة. وكان محاربا عادلا حازما شديد الوطأة على عدوه شجاعا سفاكا متعطشا للدماء”. وبمثل تلك الأوصاف وصفه أيضا المؤرخ الصيني منج هونج عندما كان سفيرا أباطرة الصين الجنوب لدى المغول سنة 618 هـ / 1221 م، وميزه بأنه كان ضخم الجثة أبيض عريض الجبهة عيناه خضراء أو زرقاء مائله للرمادي شعر أحمر مائل للبني طويل اللحية “

ووصفه هو وعائلتة رشيد الدين فضل الله الهمذاني (1247 – 1318م) مؤرخ و طبيب فارسي وأبو الغازي (1603 – 1663م) مؤرخ فارسي بأنهم كانوا زرق أو خضر العيون ذو شعر أحمر،وقال رشيد الدين إن الإمبراطور قوبلاي خان حفيد جنكيز خان ولد بني العينين مما أثار إندهاش عائلتة !!!

جنكيز خان

رسم من كتاب رشيد الدين جامع التواريخ (أواخر القرن 13م أوائل القرن 14م) لجنكيز خان وأولاده من المكتبة الوطنية بباريس وكما نرى هو أبيض البشرة بشعر بني مائل للحمرة أو أقرب للأشقر بملامح أسيوية

أقطاى بن جنكيز خان

 رسم من كتاب رشيد الدين جامع التواريخ (أواخر القرن 13م أوائل القرن 14م)  لأوقطاي خان إبن جنكيز خان ونرى أنه وحاشيته بيض بملامح أسيوية وشعر بني مائل للحمرة أو أقرب للأشقر من المكتبة الوطنية بباريس

جنكيز خان يخطب الجمعة

رسم لجنكيز خان من كتاب جامع التواريخ (أواخر القرن 13م أوائل القرن 14م)  يخطب فوق المنبر من الجامع في أهل بخارى !!! المكتبة البريطانية لندن

جنكيز خان وابناءة

رسم لجنكيز خان من القرن 15 م نقلا عن كتاب جامع التواريخ (أواخر القرن 13م أوائل القرن 14م) يقسم الملك مابين أبنائه ونرى الطراز الإسلامي في الملابس والمفروشات والأبواب !!! متحف نيويورك

أنشأ جنكيز خان واحداً من أوائل النظم البريدية العالمية بشبكة اتصالات شاسعة.

من أوائل المراسيم التي أصدرها الخان كان إنشاء خدمة البريد السريع و سميت ب “يام”. اعتمدت على سلسلة من المحطات والبيوت الموزعة بشكل جيد على كامل أراضي الإمبراطورية.تكمن بوسطاتها السعاة من قطع مسافات وصلت حتى 200 ميل في اليوم من خلال تبديل أحصنتهم بعد عدة أميال أو أخد قسط من الراحة.

سمح هذا النظام بنقل البضائع والمعلومات بسرعة غير مسبوقة كما أنه لعب دور عين و أذن جنكيز خان حيث مكنه من مواكبة التطورات السياسية و العسكرية والبقاء على اتصال مع شبكته الواسعة من الجواسيس و المستطلعين.وساعد اليام على حماية الشخصيات الأجنبية الهامة و التجار خلال سفرهم.

بالمقارنة بين الشخصيتين نجد تشابه واضح في الشكل و الأساليب العسكرية التي أنشأها الناصر وجنكيزخان، نظام البريد والجواسيس تطابق مابين أسلوب الشخصيتين، ولنفكر معا،إنشاء هذا النظام البريدي بالنسبة للناصر هو أمر سهل لمركزية الخلافه وتشعبها ومؤسساتها الموجودة منذ مئات السنين إنما بالنسبة لقبائل متنازعه منعزلة ظهرت من الصحراء هذا أمر يصعب تصديقه إلا في حالة أن المغول كانوا تابعين للدولة الإسلامية وليس القصة المتداوله عنهم إنهم كانوا كفار وزنادقه في حين أن الإسلام دخل وتغلغل في قبائل الترك على مدار 600 سنه !!

نجد أسلوب الناصر العسكري وإشاعة الرعب في المدن قبل دخولها هو نفس أسلوب التتار كما في الفقرة التالية:

“وكان من مهام هذا الجهاز وكوادره ايضاً ادامة الزخم والاستمرار في الهجوم الدائم الذي وجده خير اداة للدفاع، وكذلك معرفة العدو من الداخل دقائقه وصغائره بالاضافة الى اموره الكبيرة وبث الرعب في النفوس واشاعة الارهاب وخلق الاشاعات والاراجيف في صفوف العدو وسرد الحكايات والقصص التي تسفه فعالياته والتمكن من تفريق البنى التحتية للجيوش المعادية وسلخها من قياداتها والتهديد بالجيش المقاتل القوي الفتاك الذي لا يقهر قبل ممارسة الحرب الفعلية لخلق حالة عدم الرضا وعدم الثقة في نفوس اصحاب القرار والعمل على التشكيك بقدراتهم وصولا الى زرع الخوف الدائم في قلوب القادة قبل العامة”..

هذا كان أسلوب التتار بالضبط في خوض المعارك

“فرقة الطلائع  كانت مهامها عسكرية متعددة وخطرة في كثير من الاحيان، تجدهم في كل مكان من العسكر، في القلب، في الميمنة، وفي الميسرة، أثناء الحرب يتقدمون الجيش عند المسير، يلبسون الدروع اللامعة، والخوذ الفولاذية والرماح المربوط بأسنتها أعلام ملونة للتمييز وفي بعضها باقات من ريش النعام زيادة في الرهبة، والقسم الاخر يعد الخرائط ويستكشف ارض المعركة ويحدد مساراتها ويشير الى السالك من شعابها ويحدد الاهداف، وينبه الى مكامن الخطر، ويصنع الكمائن وينصب الفخاخ بالاضافة الى تجميع الاخبار وايصال المعلومات، وتبليغ الاوامر”

هذا أيضا هو أسلوب التتار في الدروع اللامعة والخوذ الفولاذية و الرايات الملونة على الرماح وريش النعام !!!

رايات التتار

رايات التتار

رايات التتار1

رسم يصور الفرسان التتار براياتهم من كتاب جامع التواريخ (أواخر القرن 13م أوائل القرن 14م)

دروع وخوذ التتار

 دروع وخوذ التتار1

دروع وخوذ فلاذية لفرسان التتار تعود للقرن 13م

هناك جزء غامض في حياة الناصر وهو إستيلائه على الحكم رغم إن أبيه المستضئ وكبار الدولة كانوا يؤيدون أخيه كما في سير أعلام النبلاء “كان أبوه المستضيء قد تخوف منه فحبسه، ومال إلى أخيه أبي [ ص: 194 ] منصور، وكان ابن العطار وكبراء الدولة ميلهم إلى أبي منصور، وكانت حظية المستضيء بنفشا والمجد بن الصاحب وطائفة مع أبي العباس، فلما بويع قبض على ابن العطار، وأهلك فسحب في الشوارع ميتا، وطغى ابن الصاحب إلى أن قتل.” هذه الفقرة العابره إستوقفتني وأثارت تساؤلاتي فأولا كيف إستولى الناصر على الحكم رغم حبسه ومعارضة أبيه ورجال الدولة لتوليه الحكم ؟ وماذا حدث لأخيه الذي إختفى من مسرح الأحداث؟

ثم هذه القصة تشبه قصة صراع السلطة بين جنكيز خان و صديقه أخوه في الدم جاموقا على السلطة وبعض الروايات تفيد بأسر جنكيز خان ثم هروبه وإستعانته بالقبائل وتوحيدهم لهزم جاموقا، والسؤال هل هرب الناصر من محبسة وإستعان بقبائل المغول لهزيمة أخوه والإستيلاء على الحكم؟

ثم نستعرض هذه العملة الغريبه التي حسمت الشكوك

عملة عباسية

العملة مكتوب عليها لا إله إلا الله محمد رسول الله والجانب الأخر قاان الإمام الأعظم الناصر لدين الله !!!

العملة واضحة الخليفة الناصر يحمل لقب قان ملك التتار

عملة عباسية1

عملة أخرى ونجد خان الناصر لدين الله أمير المؤمنين !!!

كما العملة السابقة الخليفة يحمل لقب ملك التتار بشكل واضح وصريح

عملة عباسية2

 قان الإمام الأعظم الناصر لدين الله أمير المؤمنين

لقب ملك التتار للخليفة الناصر

عملة عباسية3

 لا إله إلا الله محمد رسول الله والجانب الأخر خاقان الإمام الأعظم الناصر لدين الله !!!

أعتقد أن بعد كل هذا التشابه الشكلي والإداري والعسكري والعملات أن الناصر هو نفسه جنكيز خان.

وجدت عملة تعود لعصر جد الخليفه الناصر الخليفة المقتفي (530 -550 هجرية) والغريب وجود لقب خاقان في العملة

عملة عباسية4

خاقان الملك للملك المكرم عظيما السلطان أمير المؤمنين  541 هجرية !!!

و قال ابن الجوزي ” من أيام المقتفي عادت بغداد و العراق إلى يد الخلفاء و لم يبق له منازع و قبل ذلك من دولة المقتدر إلى وقته كان الحكم للمتغلبين من الملوك و ليس للخليفة معهم إلا اسم الخلافة و من سلاطين دولته السلطان سنجر صاحب خراسان و السلطان نور الدين محمود صاحب الشام و كان جوادا كريما محبا للحديث وسماعه معتنيا بالعلم مكر ما لأهله”

عملة عباسية5

 عملة لأوقطاي خان تحمل دمغته ولكن الغريب فيها عدم وجود إسم أوقطاي فيها ولكن نجد أسم المستنصر بالله أمير المؤمنين والجهه الأخرى بالفارسية بقوة الخالق

فهل الستنصر بالله هو أوقطاي خان؟!!!

تولى المستنصر 1226 م والبعض يقول 1232-1242 م و تولى أوقطاي خان 1229 م-1241م التواريخ متقاربه

عملة عباسية6

عملة للمستنصر بدمغة أوقطاي !!

في إعتقاد أن أوقطاي هو المستنصر نفسه إبن جنكيز خان أو الناصر

 نأتي لعملات هولاكو ودولة ایلخانان التي استمرت في العراق وفارس حتى عام 1335م!!!

 عملة هولاكو

لا إله إلا الله وحده لاشريك له محمد رسول الله والجانب الأخر قاان الأعظم هولاكو خان المعظم!!

عملة هولاكو1

لا إله إلا الله محمد رسول الله والجانب الأخر قاان الأعظم هولاكو خان !!

ثم نأتي لعملة إبن هولاكو تكوادور الذي أسلم وسمى نفسه أحمد تكودار

عملة هولاكو2

لا إله إلا الله محمد رسول الله أحمد والجانب الأخر قاان الأعظم !!

ما الفرق بين العملتين ؟ لاشئ لأنه من الواضح أن التتار مسلمين منذ البدايه

عملات أخرى تحمل إسم القان أباقا وحاكمة فارس أبيش بنت سعد 1283- 1287 م من السلغوريون/الأتابكة الأتراك (أتابك الأصل آتا = أبٌ، بك = سيد لقب تركي أطلقة السلاجقة على بعض رجال البلاط والوزراء والقادة. يعني القائد أو الحاكم العسكري).

 عملة أبيش

ولقد كانت أبيش من سلالة الأتابك المسلمة وتزوجت من إبن هولاكو الأصغر تاش مونجكي فهل لهذا معنى غير إن التتار كانوا مسلمين وتم التدليس على الحقيقة.

رسالة هولاكو لقطز المقريزي، السلوك لمعرفة دول الملوك، دار الكتب العلمية، بيروت 1997، 1/ 514-515

من ملك الملوك شرقًا وغربًا القان الأعظم، باسمك اللهم باسط الأرض ورافع السماء يعلم الملك المظفر قطز، الذي هو من جنس المماليك الذين هربوا من سيوفنا إلى هذا الإقليم، يتنعمون بأنعامه، ويقتلون من كان بسلطانه بعد ذلك، يعلم الملك المظفر قطز، وسائر أمراء دولته وأهل مملكته، بالديار المصرية وما حولها من الأعمال، أنا نحن جند الله في أرضه، خلقنا من سخطه، وسلطنا على من حل به غضبه. فلكم بجميع البلاد معتبر، وعن عزمنا مزدجر، فاتعظوا بغيركم وأسلموا لنا أمركم، قبل أن ينكشف الغطاء، فتندموا ويعود عليكم الخطأ، فنحن ما نرحم من بكى، ولا نرقّ لمن اشتكى، وقد سمعتم أننا قد فتحنا البلاد، وطهرنا الأرض من الفساد، وقتلنا معظم العباد، فعليكم بالهرب، وعلينا بالطلب، فأي أرض تأويكم، وأي طريق تنجيكم، وأي بلاد تحميكم؟ فما لكم من سيوفنا خلاص، ولا من مهابتنا مناص، فخيولنا سوابق، وسهامنا خوارق، وسيوفنا صواعق، وقلوبنا كالجبال، وعددنا كالرمال، فالحصون لدينا لا تمنع، والعساكر لقتالنا لا تنفع، ومطركم علينا لايُسمع فإنكم أكلتم الحرام، ولا تعفون عند كلام، وخنتم العهود والأيمان، وفشا فيكم العقوق والعصيان، فأبشروا بالمذلة والهوان،( فاليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تستكبرون في الأرض بغير الحق وبما كنتم تفسقون) – (سورة الأحقاف آية 20) (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)(سورة الشعراء آية 237). فمن طلب حربنا ندم، ومن قصد أماننا سلم. فإن أنتم لشرطنا وأمرنا أطعتم، فلكم ما لنا وعليكم ما علينا، وإن خالفتم هلكتم، فلا تهلكوا نفوسكم بأيديكم، فقد حذر من أنذر، وقد ثبت عندكم أن نحن الكفرة، وقد ثبت عندنا أنكم الفجرة، وقد سلطناا عليكم من له الأمور المقدّرة والأحكام المدبرة، فكثيركم عندنا قليل، وعزيزكم عندنا ذليل، وبغير الأهنة لملوككم عندنا سبيل. فلا تطيلوا الخطاب، وأسرعوا برد الجواب، قبل أن تضرم الحرب نارها، وترمي نحوكم شرارها، فلا تجدون منا جاهاً ولا عزًا، ولا كافيًا ولا حرزًا، وتدهون منا بأعظم داهية، وتصبح بلادكم منكم خالية، فقد أنصفنا إذ راسلناكم، وأيقظناكم إذ حذرناكم، فما بقي لنا مقصد سواكم، والسلام علينا وعليكم، وعلى من أطاع الهدى، وخشي عواقب الردى، وأطاع الملك الأعلى.

ألا قل لمصر ها هُلاون قد أتى..بحد سيوف تُنتضى وبواتر

يصير أعز القوم منا أذلة.. ويُلحق أطفالاً لهم بالأكابر”

رسالة واضحة  في إعتقادي من هولاكو الذي أعتقد إنه الخليفة المستعصم أو قائد جيوش المغول المسلمين وإنشق عن الخليفة طمعا في الحكم ينذر فيها المماليك بصفة خاصة ويأمرهم بالخضوع ويستشهد بالقرأن.

قالوا أن هولاكو دمر مكتبة بغداد و كانت تحتوي على عدد غير محدود من الوثائق والكتب التاريخية النفيسة من المواضيع التي تحتوي من الطب إلى الفلك وجميعها دمر و يقولون بأن نهر دجلة أصبح أسود من الحبر بسبب الكميات الهائلة من الكتب الملقاه بالنهر ثم نجد إنه كان محب للعلم والعلماء وبنى مرصد مراغة وزوده بأدق الأجهزة المعروفة في زمانه، ويقال بأن المكتبة التي أنشأها وألحقها بالمرصد كانت تحوي ما يزيد على 400 ألف مجلد تناقص غريب ليس له تفسير سوى أن من دمر المكتبة ليس هولاكو بل من زوروا التاريخ وأرادوا إخفاء الحقيقة ونجد أن الناصر هو من سمح بالرسم والتصاوير في الكتب ورغم ذالك لا نجد له رسمه واحدة فأين ذهبت هذه الكتب ؟!! في إعتقادي إنه تم تدميرها لإخفاء الحقيقة ونسبوا الأمر لهولاكو.

من الواضح أن الخلاف بين القبائل التركية وصل لذروته ووحد الخليفه الناصر قبائل المغول وإستعان بهم وقضى على الخوارزميين المماليك الترك المنافسين له على السلطة وغزا البلاد ثم دب الخلاف بين بقية المماليك الترك والخلافة و وصل لذروته وأعتقد أن العثمانيين (ترك)الذين بدأ ظهورهم على الساحه والمماليك إنقلبوا على الخلافة وزوروا التاريخ لصالحهم وكما نعلم فترة حكمهم المظلمة التي قهروا فيها شعوبهم وجعلوهم متخلفين وجهله وزرعوا الخرافات وعزلوهم عن العالم حتى عندما جائت الحملة الفرنسية كانت مصر في حقبة زمنية متأخرة تستخدم السيوف وأوروبا تستخدم البارود والمدافع.

هؤلاء العثمانيين والمماليك هم أحد أهم الأسباب في تأخرنا عن الركب الحضاري والتخلف الفكري الذي وصلنا له الأن .

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in World History دول وشعوب, أحمد رسمي and tagged , , . Bookmark the permalink.