العاهرة الدامعة

محسن البلاسي   اكتائب امرأة

ولدتي عذراء ككل العاهرات..

اذددتي جمالا وجذب مظهرك الغامض والحزين الكثير من سارقي القلوب..

الا تتذكري اول قبله في حياتك وما حدث بعدها سألتك صديقتك…الم تفتحي فمك؟

فتعجبتي وزلزلتك رعشه الحياء وسألتي..لماذا؟

فردت…. لكي تدعي لسانه يمر فهكذا يقبل الرجل المرأه..

ثم تمادي الدهر في كيدك..

تبخر ابيكي في غياهب النسيان وبقي سبعه بطون خاويه وامهم.. كريشه في مهب الريح..

حلقات الحرمان المتصله وثمانيه اجساد اضناها السقم دفعتك للمرآة للتأملي جسدك الذي ستساومين عليه مرغمه بدافع من غريزه حب البقاء فتسيل دموعك قطرات محرقه فوق جسدك تحتوي كل قطره علي الام البشريه المعذبه..

سيأخذون منكي بحجه الحياه. سيلقون بعض النقود فوقك وكأنكي متجر . ستفتحين ساقيك لتتساقط الرصاصات الفارغه في رحمك العقيم… سيمر ليلك كالدهر . ستشاركين الذئاب اللهو وستعوي اصوات غريزتهم داخل مهبلك فهو سجنك المفتوح..

سيخدر الخمر ساقيكي ولن تشعران بالوهن ولكن سيصعب علي شفتاكي الاحتفاظ بأبتسامه..

ستضاجعين اليأس..

سوط الندم سيجلدك لأن لديكي اراده السباحه في الوحل…سيتزاحمون علي استباحه فخذيكي..ستصطنعين نشوتك التزاما بطقوس المهنه..

فأذا اثبت الرجل انه قادر علي منح اللذه لعاهره فسيعتبر نفسه افحل الذكور….

ستبتاعي كتاب تأملات سيكلوجيه في بروده العاهره الجنسيه ..سترددي جمله اسكب لي مزيدا من الخمر ألاف المرات.. ستقلعين عن البحث عن المبررات الكافيه ستركعين وستجلدين وستقيدين وستتورم عيناكي الدامعتين فوق مسرح الساديه والمازوشيه…..

ستمتصك اللذه وتلقيكي الي رصيف الورود الذابله..داخلك سيكون انعدام للخاويه فلتبكي علي برائتك المذبوحه علي معبد الشهوه والمال…

ابكي علي زهره باعت نضارتها في سوق العذاب وامتصت تربه الهوان عبيرها الفواح…

ابكي علي زهره ذبلت وريقاتها وجف نداها فلا ارض تزودها بماء ولا تدفئها شمس في السماء .ارسمي بدم عذريتك ثقبا في راية الوطن ابكي يا ايها العاهرة الدامعة

This entry was posted in محسن البلاسي and tagged , , , , . Bookmark the permalink.