استحققنا الفوضى

محمد وهبه محمد وهبة

استحققنا الفوضى.. بوم أهملنا ثورة الوعى و تغاضينا عن دراسة تاريخ الثورات واندفعنا وراء ثورة مكبرات الصوت و التراشق بالحجارة و دعاوى التغيير العشوائي

استحققنا الفوضى.. حينما استنفذنا طاقتنا فى الانفعالات و الحشد و التشنجات 

و افتقدنا رؤية هادئة شامله للموقف ربما كانت تستطيع تصويب المسار

استحققنا الفوضى.. حينما ارتضينا ان تقودنا الشاشات التليفزيونيه و مواقع الانترنت و حفنه من المحللين المسطحين نحو مصير مجهول معلق حتى الان

استحققنا الفوضى.. حينما استغرقنا فى حلم الثمانية عشر يوما من الأجواء التعايشية التوافقية ألمثاليه وتخيلنا قدرتنا على مواصله الحلم متناسيين تاريخنا فى الاختلاف و التناحر

استحققنا الفوضى.. حينما ظننا أن أزاحه رأس النظام فى مشهد يبدو ثوريا نضاليا ينطوى على كثير من التساؤلات والأقواس المفتوحة هو نهاية لعصور من الفساد والظلم والعبثية

استحققنا الفوضى.. حينما صنفنا الأموات على حسب انتمائهم وأطلقنا كلاب الجحيم على معارضينا و توهمنا قدرتنا على بناء حياة سياسية وسط إدراك شبه منعدم لقواعد السياسة و قوانينها

استحققنا الفوضى.. حينما استسلمنا لجهاز اعلامى هدام فى معظمه يعتريه الفساد و يسيطر عليه المصالح يمتلىء بالدسائس و المؤامرات ويدشن للضلال و التدليس

استحققنا الفوضى..حينما تركنا معاول الجهل المقدس تؤسس بعد يناير لدوله موازيه تعبث بالعقول و تقسم الصفوف و تراهن على ضعف الذاكرة و توعد اتباعها بجنات عدن حتى يتحقق حلمها فى امتلاك مفاتيح مصر نجحت و تعثرت و مازالت تحاول

وسط غياب لمساعى منظمه قادرة على تفعيل ثورة ثقافية

نستلهم منها ثورة حقيقية

تستطيع تحقيق حلم التغيير.. 

تستطيع تقويم شرارة يناير

تستطيع انهاء.. استحقاقنا للفوضى

25-يناير-2015

Print Friendly
This entry was posted in محمد وهبه and tagged , , . Bookmark the permalink.