أحلام…….شعب

 محمد خليفه أحمد محمد خليفة

بعد بضع ساعات سنودع العام 2014 الذي كان علقمه على حياتنا أكثر بكثير من حلاوته فما شهده المصريون فى ذلك العام من أحداث إرهابية وتفجيرات، فى مناطق متفرقة بجمهورية مصر العربية، أحدث حالة إحباط عصفت بطموحات البعض، ولكن ننظر الى الغد على أمل أن يكون العام الجديد 2015 أفضل حالاً وأكثر إشراقاً. هكذا تعودنا أن نبقى متفائلين، وأن تبقى أمانينا (وإن تكررت هي ذاتها في مطلع كل عام) مصدر تفاؤل لنا نقاوم به سيول الإحباطات والانكسارات.

لم يكن عام 2014 كما نشتهيه فقد شهد بعض السقاطات على أغلب المستويات الحكوميه الإدارية والتنظيمية، لكن الأهم هو أن نرسم طريقنا نحو النهوض مجددا، فالمشكلة لا تكمن في السقوط أو عدد السقطات، بل في إدراك أهمية النهوض، وعدم الخضوع لحالة التكاسل والتواكل كتلك التي عشناها في حياتنا مع أنظمة الحكم السابق عام 2014 شهد أحداثا كثيرة لعل أبرزها أختيارنا للرئيس كان حلم بانسان وطني يعيش مشاكل الوطن والناس وأن أتى الاختيار لشخص الرئيس السيسى بعد مخاض عسير، الا أن أختيار بعض الوزراء على مستوى الحكومه عامة لم تكن ملبية للطموح بالنسبة لما تحتاجه مصر من هامات تجرى بسرعة حلم ومطالب الرئيس.

ليس عيباً أن نفشل أو أن نخفق في بعض الاختيارات لرجال الحكومه التى كنا نأمل ان تكون عابرة للازمات والمناكفات والاتفاق على تنفيذ وثيقة احلام المواطن البسيط وتطلعات الرئيس بمصر القويه القادره على استعادة مكانتها العربيه والدوليه، مصر الصناعة والتصنيع مصر الاكتفاء الذاتى الامنة برغيف الخبز المصنع من قمح مصرى. ليست المشكله فى الإحباطات والانكسارات لكن المشكلة تكمن في أن نرفض النهوض مجددا ونعيد الاختيار وفق متطلبات المرحله، مع تفادى ومواجهة الأسباب التي أدت بنا إلى هذا السقوط. ومع بداية العام الجديد لا يمكن للمرء إلا أن يتمنى، أن يرى مصر تضع برنامجا واضحا للسير عليه باتجاه تحقيق الأهداف التي رسمتها لنفسها بما يتمشى مع متطلبات المرحله والرؤيه الوطنيه في المرحلة المقبلة. هذا ما نأمله ببساطة، لأننا أبناء هذا الوطن ومن تحمل كل معانات العهود الماضيه شبعنا من الانكسارات التى عاشها هذا الوطن، وآن الأوان حقاً، لكي ترتسم الضحكة على وجوهنا ووجوه الأجيال القادمة تحت قيادة رئيس جعل من الحلم حقائق رغم قصر مدة تحمله للمسئوليه فى قيادة هذه الامه

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in محمد خليفة and tagged . Bookmark the permalink.