الذاهبون الى الجحيم

ابراهيم السيدفقر

تخيل نفسك ولدت فى مكان ما على هذا الكوكب البائس.. فى شماله بحرا وفى جنوبه صحراء شاسعه ولم تتسنى لك الفرصة  يوما لتعرف مايوجد فى الشرق سوى الشمس ولا الغرب سوى محض خيالات عن الغابه المظلمة وان هذا المكان الموحش الذى تسكنه لا يوجد به ماء نظيف .. هذا ان وجد به ماء اصلا ولم تضطر الى الترحال يوميا لمسافة 15 كيلو متر يوميا للحصول على 10 لتر ماء ….

وانك لم تحصل من التعليم الا على كفاف العقول الذى اضطررت للانقطاع عنه مبكرا اما بسبب انهيار المدرسه نتيجة للصراعات القبليه التى تحيط بقريتكم البائسه ، او بسبب عدم وجود المال الكافى وربما لانك اصبحت رجل البيت فى سن 12عام … ولا يوجد اى شئ يدعو لاعتبارك انسان .. فانت لاتحظى حتى بنصف حقوقك التى نصت عليها المواثيق والشرائع او حتى الاديان  التى يدين بها جيرانك فى عالمهم الواسع الضيق

وانت ترى كل من حولك لايسعون الى شئ سوى اعتبار انفسهم محظوظين لانهم ابناء الرب فيكفى انه منحهم ارضا واسعه للعيش بسلام … ولكنهم لم يعيشوا ابدا فى سلام فهم فى حروب متصله .. حروب من اجل السيطرة على الارض او حروب من اجل الثروة  او حتى حروب لاجل السيطرة على حياتهم البائسه .

فى هذا المكان فقط يكون الجحيم … فالجحيم ليس فى العالم الاخر … الجحيم يكون حينما يوجد الفقر والمرض والخوف والبؤس والجشع والظلم  والقهر … الجحيم يوجد فى اى ارض يتفشى فيها الذل والجوع والغباء والاستغلال والرذيلة والخيانة والخديعه والقتل والاستعباد وانتهاك حريات الاخرين

فإذا كنت من سكان هذه الارض القاحله فانت حتما من سكان الجحيم … فمن صنع لنا الجحيم لنحيا فى داخله ونكون نحن الوقود الذى يستمر به هذا الاتون المشتعل فى احراق الغير بذنب او بغير ذنب اقترفوه .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نحن من صنع الجحيم لا لشئ سوى اننا نريد ان نكون اقوى ولذا نلجأ إلى مزيد من الاوهام التى تجعل من حولنا خاضعين لنا .. وهم الحرب المستمرة التى نقنع به انفسنا … دوما نكرر على مسامعهم ان على الضفه الاخرى من النهر عدو يتربص بنا وشخص يود ان يبيد كل رجال القبيله ويغتصب نسائها ويجعل من اطفالها عبيدا ..كل تلك اوهام لنظل دوما ساكنين فى الجحيم وبمرور الوقت نصبح نحن الوقود الذى يساعد الجحيم على الاستمرار … ننفق الاموال على شراء السلاح ولانحاول ان نشيد مشفى او مدرسة  … ننفق المليارات على المخدرات ولا نحاول زراعه حديقه او مكان للعب الرياضه … نحتل المراتب الاولى فى الانفاق على المنشطات الجنسيه ولانزال نخجل من ان نرى اجسادنا عاريه ننادى بالحجاب فى الناس ونحن اول من يشتهى الجسد العارى … نعرف ان الطريق خطر ولكننا مستمرون فى الركض نحو الهاوية التى تقتل كل الاشياء الجميله … نحرق الاشجار التى تظلنا من اجل ان نزيد من الاضاءه لنحظى بمشهد جميل دون ان نفكر فيمن سيمرون من هذا الطريق الساخن غدا.. هل سنظل قابعين فى هذا الجحيم الابدى مقيدين ايدينا وارجلنا وعقولنا برباط القداسه الذى يقتلنا ببطء شديد !!

اما ان تتمرد او أن تظل قابع فى قاع الجحيم الى الابد

انت وانا وانتم .. نحن السبب فى صنع هذا الجحيم فنحن لم نسعى بشكل جاد الى صنع حياة افضل او الى تغيير هذا الواقع المر.. كل مافعلناه  – وبكل رضى – هو الاستسلام بل ومحاولة تجميل الصور المشوهه حتى نقبلها برضى العبيد الذى دوما مايطيع وكأننا راقدين فى كوخ العم توم .

اخرج واشعل شمعه فى ظلام العقول واخبرهم ان خارج هذا الجحيم جنه تقبل الجميع ولاترفض احد …

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in Isis' Daughters بنات إيزيس and tagged , , , . Bookmark the permalink.