نجيبا مصرا – يوم كنا نحيا بلا كراهية

اعداد وفاء حمودة

كان يا ماكان في وقت قبل ان تحتل مصر فلوس البترودولار مع رمال الصحراء، رجلان لولا الاول ما كان الثاني ، عبقريان من زمن اشعر احيانا انه  لم يكن ابدا وان ابطاله مجرد اوهام

نجيب باشا محفوظ الطبيب

نجيب ميخائيل محفوظ رائد علم أمراض النساء والولادة في مصر  ولد في المنصورة في الخامس من يناير عام 1882، التحق بمدرسة قصر العيني الطبية في عام 1898م حيث تلقى تعليمه وتدريبه على أيدي الأساتذة الأوروبيون، وفي شهر يونيو من عام 1902م وهو وقت التخرج المنتظر لنجيب محفوظ من قصر العيني كانت مصر على موعد مع وباء الكوليرا القاتل وهو ماأجل موعد تخرجه ليتقابل مع أولى بطولاته الطبية

تم تجنيد طلبة الطب المصريين للمساهمة في مكافحة الوباء وكان الدور الموكل لنجيب محفوظ هو الكشف عن الحالات الواردة إلى القاهرة من خلال محطة السكة الحديد الرئيسية، ولكن نجيب محفوظ طلب نقل خدمته إلى أشد مناطق الوباء وهي قرية موشا  الواقعة بجوار أسيوط، وتمت الموافقة على طلبه ليسافر محفوظ إلى موشا وينجح فيما فشل فيه أساطين الصحة العامة الإنجليز بعد أن قام بتعقب حالات الكوليرا واكتشاف المصدر الرئيسي وهو بئر ملوث داخل منزل أحد الفلاحين. هكذا يكون الرجال ليس طبيبا ناجحا فقط ولكن محقق خاص هل تعتقدون مثلي انه كان الوحي بعد اكثر من مائة عام للمسلسل الامريكي د. هاوس

انهي نجيب فترة تكليفه في أحد مستشفيات السويس في العام 1904 وتم تعيينه كطبيب تخدير في قصر العيني لكنه قام بأفتتاح  أول  عيادة خارجية لأمراض النساء والولادة، وسرعان ما تحقق العيادة نجاحاً مذهلاً فيتم إضافة عنبرين كاملين إليها ويشرف هو على إجراء الولادات المتعسرة في العيادة وفي منازل المواطنين. يصل عدد حالات الولادة المتعسرة التي أجراها في منازل المواطنين إلى ما يفوق الألفي حالة، والجدير بالذكر أنه لكلية لم يحضر سوى عملية ولادة واحدة انتهت بوفاة الأم والجنين معاً فهل كانت هي مفتاح نجاحة!!!!! بكل تأكيد انه كان مثال للطبيب الذي  يفعل المستحيل لكي لا يفقد مريضة

من الحياة وحب الحياة تولد حياة جديدة فأشهر الولادات المتعسرة التي أجراها نجيب محفوظ في العام 1911 م أسفرت عن ولادة طفل حمل نفس اسم الطبيب وهو أديبنا العالمي الراحل نجيب محفوظ. صاحب نوبل، سمي بنفس الاسم تيمنا به ، كان زمن آخر ومصر آخري لم يعش بها من يقول لنا ان رفع علامة الصليب كفرا ، لم يقل احد لوالدة كيف تنكشف زوجتك المسلمة علي طبيب مسيحي سوف يسرق رحمهاحتي لا تنجب مزيد من الاطفال المسلمين، لم يقل له احدا يا كافر كيف يحمل ابنك اسمه

يستمر مشوار النجاح لنجيب محفوظ الذي ترقى لدرجة أستاذ أمراض النساء والولادة في عام 1929 وظل يشغل هذا المنصب حتى بلوغه سن التقاعد عام 1942 م ويتم مد خدمته لخمس سنوات إضافية بناءاً على طلب زملاءه وتلاميذه بالقسم.، طبعا لم تكن الدعوة السلفية وصلت الي مصر اساسا لتخترق كلية الطب،

خلال مشواره حقق شهرة عالمية في جراحات إصلاح الناسور المهبلي بأنواعه المختلفة ليتم عرض عملياته في مستشفيات لندن وأكسفورد وإدنبره وجنوا ولوزان ويفد إلى قصر العيني جراحو أوروبا لمشاهدة هذا النوع من العمليات.   هو كليات الطب عندنا لسة بتخرج داكترة

من انجازاته تأسيس وحدة صحة الأم لأول مرة في مصر وكذلك وحدة رعاية الحوامل ووحدة صحة الطفل، تأسيس مدرسة متكاملة للقابلات وإصدار كتابين ظلا مرجعاً أساسياً للقابلات واللائي قد تخرج منهن ما يفوق الألف في خلال فترة 30 سنة قام فيها بالتدريس لهن وإعدادهن لإجراء الولادات في المنازل.

و لاينسى نجيبنا طلاب العلم ففي عام 1930م أسس متحف نجيب محفوظ لعينات النساء والولادة والذي شمل أكثر من 3000 عينة قيمة تم جمعها من عملياته كما إصدار أطلس ومجموعة من الكتب على مستوى عالمي وبعدة لغات.

في سنة 1950 تألفت هيئة تضم أساطين العلم وأكابر الأطباء برئاسة دكتور إبراهيم شوقي مدير جامعة القاهرة يومها ووزير الصحة من بعد، لإنشاء جائزة مالية يطلق عليها “جائزة دكتور نجيب محفوظ العلمية” تخصص لتشجيع البحوث في علوم أمراض النساء والولادة. وتُمنح لمن يقدم أحسن بحث. وفى 14 يونيو 1950 أقُيم حفل بفندق سميراميس بالقاهرة أعُلن فيه تقرير إنشاء الجائزة.

مؤلفاته وبحوثه العلمية

نشر حوالي 33 بحثا باللغتين الإنجليزية والفرنسية في خلال الفترة 1908 إلى 1940.

له العديد من المؤلفات باللغة العربية:

مبادئ أمراض النساء.
أمراض النساء العملية.
فن الولادة.
الثقافة الطبية.
الطب النسوى عند العرب.

وباللغة الإنجليزية له:

تاريخ التعليم الطبى في مصر.
الموسوعة العلمية في أمراض النساء والولادة (وهو يقع في ثلاث مجلدات عدد صفحاتها 1350 صفحة

وفى عام 1966 صدر له كتاب “حياة طبيب” باللغة العربية (الطبعة الثانية) وباللغة الإنجليزية أصدرته شركة لفنجستون للطباعة والنشر بإنجلترا وكتب الدكتور طه حسين عميد الأدب العربى تقديما له قال فيه: هذا كتاب ممتع إلى أقصى غايات الإمتاع.

تكريمه

1919: حصل على وسام النيل.
1935: تم اختياره عضواً شرفياً في الكلية الملكية لأطباء النساء والولادة بانجلترا ليكون واحداً من خمسة حظوا بهذا الشرف على مستوى العالم.
1937 : اختير عضواً شرفياً في الكلية الملكية للأطباء بانجلترا وفي الأكاديمية الطبية بنيويورك كما حصل على لقب (باشا) من مصر.
1943: تم اختياره عضواً شرفياً بالكلية الملكية للجراحين بانجلترا ونظراً لظروف الحرب العالمية الثانية تم تحويل اللقب إلى نجيب باشا في مصر لعدم توفر المواصلات إلى لندن، والجدير بالذكر أن نفس الشرف تم منحه في نفس الوقت للسير ونستون تشرشل رئيس وزراء بريطانيا والشخصية الصينية البارزة شيانج كاي شك.
1947 : تم اختياره عضواً شرفياً في الجمعية الملكية الطبية بانجلترا والتي قامت أيضاً بمنح ميداليتها الذهبية لمكتشف الإنسولين السير ألكسندر فلمنج وفي نفس العام حصل محفوظ على العضوية الشرفية للجمعية الملكية لأطباء النساء والتوليد بإدنبره.
1951 : جائزة الملك فاروق للعلوم الطبية.
1956 : قامت الكلية الملكية لأطباء النساء والولادة بانجلترا بدعوة محفوظ لإلقاء محاضرة (فلتشر شاو) التذكارية وهو شرف لم يمنح إلا لأعضاء الكلية الذين قدموا إسهامات بحثية نوعية في مجال طب النساء والولادة ونظراً للإقبال الهائل مع السعة المحدودة للقاعة تم نقل المحاضرة إلى الجمعية الملكية الطبية في لندن.
1960 : قام الرئيس جمال عبد الناصر بإهداء محفوظ وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى بالإضافة إلى جائزة الدولة التقديرية في العلوم وتم أيضاً تكريم محفوظ في عهد الرئيس أنور السادات.

توفى نجيب باشا في الخامس والعشرين من يوليو عام 1974 عن عمر يناهز الإثنين وتسعين عاماً.

نجيب محفوظ الاديب

هل  كان لتسمية نجيب محفوظ الثاني تيمنا بالاول تأثير السحر ، ام ان هذا الطبيب العجيب اعطي الكثير ، اكثر بكثير من مجرد حل مشكلة ولادة متعسرة

نجيب محفوظ اديب من مصر ، اغرقت اعماله في المحلية وفي اجواء مصر الخاصة فكانت سبب وصولة الي العالمية و حصولة علي جائزة نوبل في الأدب.

وُلد في 11 ديسمبر 1911، وتوفي في 30 أغسطس 2006. كتب نجيب محفوظ منذ بداية الأربعينيات واستمر حتى 2004.  تدور أحداث جميع رواياته في مصر، وتظهر فيها ثيمة متكررة هي الحارة التي تعادل العالم. من أشهر أعماله الثلاثية وأولاد حارتنا التي مُنعت من النشر في مصر منذ صدورها وحتى وقتٍ قريب. بينما يُصنف أدب محفوظ باعتباره أدباً واقعياً، فإن مواضيع وجودية تظهر فيه، وهو أكثر أديبٍ عربي حولت أعماله إلى السينما والتلفزيون.

سُمي نجيب محفوظ باسمٍ مركب تقديراً من والده عبد العزيز إبراهيم للطبيب الشهير

وُلد نجيب محفوظ عبد العزيز إبراهيم أحمد الباشا في القاهرة. والده كان موظفاً لم يقرأ كتاباً في حياته بعد القرآن غير حديث عيسى بن هشام لأن كاتبه المويلحي كان صديقاً له،   والدته هي فاطمة مصطفى قشيشة، ابنة الشيخ مصطفى قشيشة من علماء الأزهرهو أصغر إخوته، ولأن الفرق بينه وبين أقرب إخوته سناً إليه كان عشر سنواتٍ فقد عومل كأنه طفلٌ وحيد مدلل، كان عمره 7 أعوامٍ حين قامت ثورة 1919 التي أثرت فيه وتذكرها فيما بعد في بين القصرين أول أجزاء ثلاثيته.

التحق بجامعة القاهرة في 1930 وحصل على ليسانس الفلسفة، بدأ بعدها في إعداد رسالة الماجستير عن الجمال في الفلسفة الإسلامية ثم غير رأيه وقرر التركيز على الأدب. انضم إلى السلك الحكومي ليعمل سكرتيراً برلمانياً بـ وزارة الأوقاف1945  – 1938  ، ثم مديراً لمؤسسة القرض الحسن في الوزارة حتى 1954. وعمل بعدها مديراً لمكتب وزير الإرشاد، ثم انتقل إلى وزارة الثقافة مديراً للرقابة على المصنفات الفنية. وفي 1960 عمل مديراً عاماً لمؤسسة دعم السينما، ثم مستشاراً للمؤسسة العامة للسينما والإذاعة والتلفزيون. آخر منصبٍ حكومي شغله كان رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للسينما 1971  – 1966 ، وتقاعد بعده ليصبح أحد كتاب مؤسسة الأهرام

مسيرته الأدبية

بدأ نجيب محفوظ الكتابة في منتصف الثلاثينيات، وكان ينشر قصصه القصيرة في مجلة الرسالة. في 1939، نشر روايته الأولى عبث الأقدار التي تقدما مفهومه عن الواقعية التاريخية. ثم نشر كفاح طيبة ورادوبيس منهياً ثلاثية تاريخية في زمن الفراعنة. وبدءاً من 1945 بدأ نجيب محفوظ خطه الروائي الواقعي الذي حافظ عليه في معظم مسيرته الأدبية برواية القاهرة الجديدة، ثم خان الخليلي وزقاق المدق. جرب محفوظ الواقعية النفسية في رواية السراب، ثم عاد إلى الواقعية الاجتماعية مع بداية ونهاية وثلاثية القاهرة. فيما بعد اتجه محفوظ إلى الرمزية في رواياته الشحاذ، وأولاد حارتنا. كما اتجه في مرحلة متقدمة من مشواره الأدبي إلى مفاهيم جديدة كالكتابة على حدود الفنتازيا كما في روايته (الحرافيش ، ليالي ألف ليلة) و كتابة البوح الصوفي و الأحلام كما في عمليه (أصداء السيرة الذاتية ، أحلام فترة النقاهة) و اللذان اتسما بالتكثيف الشعري و تفجير اللغة و العالم ، وتعتبر مؤلّفات محفوظ من ناحية بمثابة مرآة للحياة الاجتماعية والسياسية في مصر، و من ناحية أخرى يمكن اعتبارها تدويناً معاصراً لهم الوجود الإنساني و وضعية الانسان في عالم يبدو و كأنه هجر الله أو هجره الله ، كما أنها تعكس رؤية المثقّفين على اختلاف ميولهم إلى السلطة

أولاد حارتنا

توقف نجيب محفوظ عن الكتابة بعد الثلاثية، ودخل في حالة صمت أدبي، انتقل خلاله من الواقعية الاجتماعية إلى الواقعية الرمزية. ثم بدأ نشر روايته الجديدة أولاد حارتنا في جريدة الأهرام في 1959. و فيها استسلم نجيب لغواية استعمال الحكايات الكبري من تاريخ الانسانية في قراءة اللحظة السياسية و الاجتماعية لمصر ما بعد الثورة ليطرح سؤال على رجال الثورة عن الطريق الذي يرغبون في السير فيه ( طريق الفتوات أم طريق الحرافيش ؟ ) ، و أثارت الرواية ردود أفعالٍ قوية تسببت في وقف نشرها والتوجيه بعدم نشرها كاملة في مصر، رغم صدورها في 1967 عن دار الآداب اللبنانية. جاءت ردود الفعل القوية من التفسيرات المباشرة للرموز الدينية في الرواية، وشخصياتها أمثال: الجبلاوي، أدهم، إدريس، جبل، رفاعة، قاسم، وعرفة. وشكل موت الجبلاوي فيها صدمة عقائدية لكثير من الأطراف الدينية.

أولاد حارتنا واحدة من أربع رواياتٍ تسببت في فوز نجيب محفوظ بجائزة نوبل للأدب، كما أنها كانت السبب المباشر في التحريض على محاولة اغتياله. وبعدها لم يتخل تماماً عن واقعيته الرمزية، فنشر ملحمة الحرافيش في 1977، بعد عشر سنواتٍ من نشر أولاد حارتنا كاملة.

في 21 سبتمبر 1950 بدأ نشر رواية أولاد حارتنا مسلسلةً في جريدة الأهرام، ثم توقف النشر في 25 ديسمبر من العام نفسه بسبب اعتراضات هيئات دينية على “تطاوله على الذات الإلهية”. لم تُنشر الرواية كاملة في مصر في تلك الفترة، واقتضى الأمر ثمان سنين أخرى حتى تظهر كاملة في طبعة دار الآداب اللبنانية التي طبعتها في بيروت عام 1967 واعيد نشر أولاد حارتنا في مصر في عام 2006 عن طريق دار الشروق فهل كان يجب ان يحصل  علي نوبل عن عمله الرائع حتي يحاول الازهر برائتها

الطريف او العجيب أن طبيعة نجيب محفوظ الهادئه كان لها أثر كبير في عدم نشر الروايه في طبعة مصرية لسنوات عديدة، حيث كان قد ارتبط بوعد مع حسن صبري الخولي “الممثل الشخصي للرئيس الراحل جمال عبد الناصر” بعدم نشر الرواية في مصر إلا بعد أخذ موافقة الأزهر.  وعلي الرغم من المنع فقد عرفت نسخا مهربة طريقها الي مصر,

طيور الظلام

ولان الزمن قد اختلف كثيرا عن زمن نجيب محفوظ الطبيب ، لاننا سمحنا لطيور الظلام بالعيش بيننا ونحن نظن انها حمائم في أكتوبر 1995 طُعن نجيب محفوظ في عنقه على يد شابٍ قد قرر اغتياله لاتهامه بالكفر والخروج عن الملة بسبب روايته المثيرة للجدل.

لم يمت نجيب محفوظ كنتيجة للمحاولة، وفيما بعد أُعدم الشابان المشتركان في محاولة الاغتيال رغم تعليقه بأنه غير حاقدٍ على من حاول قتله، وأنه يتمنى لو أنه لم يُعدم.. وخلال إقامته الطويلة في المستشفى زاره محمد الغزالي الذي كان ممن طالبوا بمنع نشر أولاد حارتنا وعبد المنعم أبو الفتوح القيادي في  الإخوان المسلمين وهي زيارة تسببت في هجوم شديد من جانب بعض المتشددين على أبو الفتوح

الجوائز

جائزة قوت القلوب الدمرداشية – رادوبيس – 1943
جائزة وزارة المعارف – كفاح طيبة – 1944
جائزة مجمع اللغة العربية – خان الخليلي – 1946
جائزة الدولة في الأدب – بين القصرين – 1957
وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى – 1962
جائزة الدولة التقديرية في الآداب – 1968
وسام الجمهورية من الطبقة الأولى – 1972

جائزة نوبل للآداب – 1988

قلادة النيل العظمي – 1988
جائزه كفافيس 2004

اما اعامله فهي اكبر واكثير بكثير من ان تتسع لها هذه السطور

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in Horus' Sons ابناء حورس, وفـاء حمودة. Bookmark the permalink.