انهيارات عصافيري الحزينة

سحر ابوليل سحر

على جيد السنة الجديدة..

أعلّق صورتك

وأذرف القصيدة دمعاً..

في حنايا هذا الخريف المريض

وأمضي بكامل قواي النبضية..

الى المجهول

وأسأل تلك التي في المرآةِ عني

فلا يجيب احد الا انت

يا خاتم اصبعي المكسورِ

خبأتُ وجهكَ تحت جلدي

دفأتُ طيفك بين اضلعي..

في خيبات الشعرِ

تشردتُ..

هربتُ ..

انهمرتُ خرافات منسية

وما تذكرني احد

***

هذا البحر ارتدى ملابسه ورحل

تصور..؟

هذا البحر الخارج من حوضه

على اجنحة دموعي

هذا البحر (حارسي المنتحر)

وأنا مدججةٌ باليمامِ المقتولِ

ومطرزةٌ بفوهات البراكين اوردتي

أعدُّ سلالم الكآبةِ

وردةً ..وردة

***

على جيد السنة الجديدة

قلت:

سأحمل قلادة احلامي وأمضي

سآخذُ من “رامبو” شراعاً واحداً

ومن “نازك” سفينة تائهة واحدة

ومن “ميلتون” فردوسه المفقود

ومن “قيس” جرعة نبيذٍ زائدة

لعلّي اهذي بالربيع المتأخر قليلاً

وبين الموتِ والحياة

رأيتهم يشربونني ذات قصيدة لم تكتمل

يا لانهيارت عصافيري الحزينة!

***

ظلي في رأس السنة الجديدة

لا رأس له..

ولا ظل له

الا ظل مقبرةٍ ..

على رؤؤس اصابعها تسير

ومن يوم الذي رأيتُها..

فوق سطح الماء عاريةً

تعثرتُ بروحي الظمآنة..

ومت..

انا الخارجة من نافورةٍ ..

تتجشأ كابوساً لا ينتهي

انا “نونيت”

“نونيت” انا

يطوف التاسوع الالهي بي ..

يطوفُ

وفي بطن نافورة متخمة بالجراحِ

اذوبُ

***

ماذا فعلتُ يا اصدقائي

حتى تعاقبونني؟

ماذا فعلتُ..

وأنا جبلتُ العالم

بحنائي الاخضر ..

وخلعتُ عني قيثارتي..

وألواني

“كوكَ”..

لا تآخذني يا صديقي

اخشى النوم في العتمة وحيدة..

اخشى ان اموت ذات ليلةٍ وحيدة !

سحر ابوليل

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in سحر أبو ليل and tagged , . Bookmark the permalink.