الجنازه حاره و الشهيد سفاح

كتبت رانا احمد

مات البطل راح الشهيد و اخذ العدل مجراه تختلف الاراء فى الشارع المصرى على مقتل بن لادن بين من يرى انه شهيد و من يرى انه سفاح قاتل
نختلف على ماذا يستحق بن لادن يا ساده و الاجابه بسيطه الرجل قاتل الالاف و الالاف الاجابه بسيطه نطلب له الرحمه مع عدم استحقاقه لها و الرحمه لمن كان رحيم و من عاش بالارهاب يقتص منه بالمثل نختلف او نتفق مع بن لادن فى درحه التطرف هو متطرف و نشاهد الفيديو الذى اعترف بضرب البرجيين كميه البرود و الشر و لو هو كان مجاهد بهذا الشكل كان يعمل مع الامريكان الاول لأى سبب بن لادن كان يتلقى التمؤيل من امريكا ولو هو مجاهد يبقى حرامى ومتأمر
و الجهاد فى سبيل الله عمره مكان حصر على القتل و الارهاب اللى ببساطه ليس له اى اسم تانى فاعظم انواع الجهاد يا سيدى هو ان تقاتل الشر فى نفسك و ليس ذبح الابرياء  ثلاث الاف بري دمر مصالح ملايين المسلمين شوه صوره المسلمين و في النهايه بدل ما يساعدنا دخلهم بلد تانيه لينا سبب دخول بوش افعانستان هو للقبض علي اسامه و كان سبب في دعم الامريكان لدخول العراق
دم الآلاف من اللي ماتوا في تفجيرات نيويورك وواشنطن ولندن ومدريد شرم الشيخ والسعودية علي يد تنظيم القاعدة فين حقهم

انا لا اصدق امريكا انا اصدق الفيديو الذى بن لادن كان بيتكلم فيه بلسانه كان بضرب اكبر برجيين تجاريين بطائرتين خاطفهم ويقتل ابرياء على اساس ايه المبدأ واحد من قتل برئ غير مسلح لم يؤذي احد ارهابى قاتل لا يستحق الفقه بدون اى مبرر او  داعى او راى فهو  ارهابى وقاتل وسفاح و مغفل اعتقد ان ما يفعله بطوله

امريكا قتلت الكثير و الكثير و لكن لا يبرر الخطأ بالخطأ و لا يرد على القتل بالقتل فلا يختلف بوش عن بن لادن و ان كان احتقر بن لادن اكتر لتجاره بدينى و تدمير سمعه و قتل الابرياء اللى كل تهمتهم ان هما تولدوا فى بلد معين أليس هذا هو سبب كرهنا لاسرائيل
لان فى الوقت ان الاعداء  كانوا بيأخدوا نوبل اشهر مسلم فى العالم كان سفاح

مع من تفاصلوا يا ساده الاخ قاتل بكل المقاييس ان تمسك به لانه فقط مسلم ام نحاسبه على ما سببه من اضرار المسلمين اولا

كان هناك رد لاحدهم عجبنى جدا قال فيه (

الى كل من يقول ان بن لادن مجاهد وان العمليات الانتحارية وقتل المدنيين يتناسب مع خسة الامريكان وافعالهم .. اسأل نفسك سؤال .. ليه سيدنا الحبيب صلى الله عليه وسلم لم يفعل هذا والمسلمون قلة مضطهدون والكفار يسومونهم سوء العذاب .. ليه الحبيب . لم يبعث بفرق تقتل فى الظلام او تقطع الطريق على تجارتهم وتسلبهم .. ليه سيدنا النبى لم برد على محاولة اغتياله وهو نائم فى بينه بسلسلة من الاغتيالات على شاكلة ما يفعله من يسمون انفسهم يالجهاديون .. بل كان ما يفعله صلى الله عليه وسلم ان يخرج فى جيش لملاقاة جيش ولم يقتل مدنيا قط .. لأنه انبل من ذلك .. وهذا هو الجهاد الذى اعرفه)

غفر الله لك يا بن لادن فما فعلت كان لا يغتفر و بدون اى وجه حق

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in رانا أحمد and tagged , . Bookmark the permalink.