شموع …… الرحيل

تامر سليم
هل تذكرى كيف احتفلنا بالرحيل
بقينا طول الليل نداعب احلامنا
نعيد العشق شوقا من شفاهنا
نعيد القبلات مرات ومرات
عل القبلات تطفىء أشواقنا
اعيد على مسامعك كلام الهوى
وتعيدى على مسامعى كل ما بيننا
هل تذكرى كيف كانت احضاننا
تشتعل من الاشواق لهفة بنا
كنا نخفض الصوت لئلا يسرق حلمنا
كم تخيلنا كيف يكون بيتنا
كم من الاولاد سننجب
وما الاسماء سوف نختارها
واين سنقضى عطلاتنا
اى الشواطىء نذهب
بحثا عن نجومنا
هل تذكرى
كيف امتى الحب بين احشائنا
كيف اجهضنا الوليد موتا
و نحن نجهل افعالنا
هل نسيت شفاهك قبلاتنا
هل نسيت اذناك عهودنا
هل تبرأت من زواجنا
هل حطمتِ ما نسجناه لبيتنا
اليوم ساد صمتنا
اليوم زاد قبحنا
اليوم مات طفلنا
فلا تعيدى اعتذارتنا
فلن يجدى ثانية
فقد تحطم تمثالنا
اليوم دفنا حبنا …

Print Friendly
This entry was posted in تامر سليم. Bookmark the permalink.