والسعودي ياوالدنا (يابو قليب طيب)؟؟؟ من المشهد السعودي

سعادالشمري

حقوقية إصلاحية و ناشطة سياسية سعودية

يودع السعوديون شهرهم الفضيل مع ملايين المسلمين في كل العالم،سائلين المولى المغفرة والرحمة والعتق من النار،

ومنذ طفولتي وفي كل رمضان يدعو أئمة المساجد برفع الظلم عن إخواننا المسلمين المستضعفين بفلسطين أن ينصرهم على عدوهم،ثم زاد حجم الدعاء وأضيف: وأن تؤلف بين قلوبهم،

وفي كل عام يزيد عدد الدول الإسلامية المحتلة من العدو والمنقسمة في داخلها.. فمن أفغانستان والفلبين إلى العراق وقارة أفريقيا، وهذا الرمضان حافل فالعرب على صفيح ساخن والبركان قد أنفجر،يالطيف ألطف بنا


ولم يستجيب الله للعرب ؟؟؟ بقيت مصائبهم في إزدياد كل يوم ينقسمون أكثر، جوعهم يزيد، فقرهم يكبر،الفتنة لاتجد من يطفئها، وقلوبهم شتى إلا من رحم ربي..

    ياترى ماهي أسباب عدم أستجابة الدعاء؟؟؟

هل هي النيه السيئه التى يعلمها الله ونجهلها؟؟

هل لأن حكام العرب أصلا لاينتمون لنا ولا لأوطاننا ولايهتمون بنا؟؟

هل لأنهم مجرد نظام يستولي على الوطن ينهبنا ويستعبدنا؟؟

هل لأن أغلبهم مصابون بداء العظمة والفساد متأصل في نفوسهم؟؟

هل لعلمه مسبقا بالخونة داخلنا ..اللذين يحرمون العقل والعلم والحرية.. ينهبون ثرواتنا وكدحنا وآمالنا ويغتصبون أحلامنا ومستقبلنا؟؟

هل لأنه يعلم أن هناك من يتاجر بأسمه جل جلاله ..فيبيح الحرام وينهب المال، ويؤجج بيننا الفتن والعداء، ليسيطر وحزبه على عقول أمتنا وبالتالي يستعبدنا لشهواته ؟؟

ألف سؤال يجرح عروبتنا ويمزق هويتنا لألف سنة خلت ومثلها قادمة..

·       تابع السعوديون بشغف محاكمة المبتعث حميدان التركي السجين السعودي منذ سنوات طويلة في أميركا.. دعوا الله أن يسخر القاضي لنطق حكم الإفراج عنه وترحيله لوطنه ..

درجة الوعي بالسعوديين تطورت فهم يعلمون أنه مخطئ وأنه ليس رمزا ولا بطلا..ولكن يرون أنه أخذ جزاءه وزياده، ويأملون بعودته لوطنه..فكل تفاصيل الوطن تسهرنا ..لامطمع لنا إلا الأمان ولم الشمل .. فيكفي حميدان لوعة الغربه وفراق الأهل والأحبه أقسى عقوبه..

ومع توحيد الدعاء لحميدان مواقع السعوديون تسائلت.. واميركا توفر لحميدان حق المحاكمه العادلة هل سيحظى سجناء الرأى في وطني  بحق العدالة وفرصة الدفاع عن أنفسهم أيضا؟؟  ووحدوا الدعاء أن يسخر الله والدنا (أبو قليب طيب) بأن يفك أسر سجناء الرأى بالسعوديه ،وأن يعفو عنهم بأمر ملكي ويعفو الله عنه وعنا جميعا، ويؤلف بين قلوبنا، وينشر المودة والتسامح.. فلا نجد بيننا طائفي أو مكفر داع للفتنة والإنقسام..اللهم آمين

·       قام والدنا خادم الحرميين الشريفيين بحملة التبرع لأخواننا ف الصومال مبتدأ بنفسه فتهافت السعوديون من مختلف الطبقات الإجتماعيه بتقديم كل ماتجود به أنفسهم (فعلا لا أطيب من قلوب السعوديين وحسهم العالي بالمسئولية تجاه الآخر) ورغم كل الضروف السيئة والأسواء التى تعاني منها الطبقة الكادحة المتوسطه.. من إرتفاع مخيف بلا حدود بالأسعار دون ردعها ولازيادة بالرواتب أو دعم للسلع الإستهلاكية الأولية، ومقابل خدمات تخفف المصاريف كالصحة مثلا..مع مصادفة شهر رمضان والصيف والعيد وبداية المدارس محاطين بكل مايمكنه أن يفترس أموالهم.. ولا زالت أجهزة تواصلهم تتناقل الأخبار المفرحه على شكل إشاعات من أن مكرمة ما سيصرفها والدنا الحنون للشعب المخلص الصابر.. بعدة أشكال لتنقذهم وتساعدهم لمواجهة مثلث الرعب (رمضان، عيد، مدارس)

·        وكالعادة وعي السعوديين لم يعد يرده شيئا.. وتسائلوا حين وصل مبلغ التبرع لرقم يفوق الــ 50 مليون دولار خلال ثلاثة أيام!!

تساؤل / هل تم تحديد الإحتياج بالأرقام لما يحتاجه أخوتنا في الصومال حتى نعرف كيف سيصل إلى مستحقيه؟؟ وإن كان هناك فائض فيوزع على فقراء الداخل؟؟

أمنية /  هل بالإمكان عمل حملة أخرى لصومال الداخل عفوا أقصد فقراءنا ؟؟ سجناء الديون والمطاردين من البنوك وشركات التقسيط ومن لم يعد براتبهم فائضا ولو بحاجات المدارس اللتى تبتلي السعوديين للعام الرابع على التوالي ولمواجهة (الثالوث المرعب) ؟؟

 

أمنية أخرى /هل بالإمكان إعطاء كل فقير ومديون وبائس نص مليون ليتنفس الكرامة وراحة البال؟؟ أليس بالإمكان أن يحصل كل سعودي من العشرين مليون نسمة وهو عدد سكاننا على مليون دولار؟؟ ..ممكن أن نستثني منها من يملكون أرصدة تتجاوز لـ 50 ألف دلار..فسيتبقى بأسوأ الأحوال للصومال 30 مليون دولار!!!

 

أعتراض / نريد أن نعرف لمن ستسلم التبرعات ف الصومال وكيف سيستفيدوا منها الجياع والمعدمين والضحايا؟؟

للحكومة الشرعيه العاجزه؟؟ للثوار المتمردين اللذين يعترضون قوافل الإغاثة؟؟ أم لقوافل الأمم المتحده الباسله وهيئات الأغاثة العالميه من منظمات إنسانيه صادقة تفتدى الإنسانيه بأرواحها؟؟ يــــــالــــيـــت.. هذا مطمعنا ..ولكن هل الحل لأزمة الصومال بالتبرع؟؟ هل أستفاد الشعب الفلسطيني حقا من تبرعاتنا منذ 40 سنه؟؟؟ ومع ذلك يبقى السعودي المتبرع الأول على مستوى البشر!!

 

·       ومع حملات التبرع والإغاثة الكبرى.. تمنى السعوديون أن يشاركهم بالتبرع (نظام ساهر) وهو نظام مروري جائر يتصيد المخالفات عن طريق الكاميرات وسيارات المراقبه السريه ..ككثير من أنظمتنا بلا عداله حقيقيه شاملة..وبلا معرفة بالحقوق ووالواجبات المشتركه.. ويعتمد النظام على تسجيل مخالفة إن كنت تمشي في شارع فرعي هادئ حدد السرعة فيه بـ 60 ميلا بالساعة وأنت تمشي 70 دون وجود لوحات وخرائط تحدد السرعه في كل شارع..

فقط!! لم تنتهي الحكاية..وفي حالة عدم السداد في نفس الشهر الذى تمت به المخالفه فأن مبلغ المخالفة سيتضاعف أوتوماتيكيا للضعف تماما وهكذا..

وبالرغم من أن المفتي العام للملكة أفتى بحرمة هذه المضاعفة ..إلا أن الجهات المسئولة لم تستجيب!!!

 السعوديون تسائلوا لماذا لم يتبرع _ساهر_لجائعي الصومال؟؟ ليتبرع (إن صح التعبير) بربع عشر أرباحه.. ربما يكفر عن النهب الهائل الذى يمتصه من جيوب الكادحين!! على الأقل من عوائد الربا المضاعفة، وعن المواطنين كمكافئة لهم لتبييض وجه الحكومه ،والذين تغلب ولائهم على قسوة حاجاتهم.. فولاء وأخلاص السعوديون لمليكهم من قبل فتوى مفتي المملكة ..

الذى حرم المظاهرات والثورات بجميع أشكالها وأستجابوا لها كشعب، لايزالوا متأملين أن تستجيب الداخلية أيضا لفتوى المفتي فترحم نهب فسحة أطفالهم!! والوطن لازال يتغني (أبشرك.. يابومتعب..الناس خير وسلام )

·        من حقي أن أسوق .. هو شعار   حملة السعوديات للمطالبة بحقهن بقيادة مركباتهن .. نساء العرب يقدن الطائرات ..ونساء العالم الصواريخ ، ورائدات فضاء ..ولا تزال السعوديات يطالبن بأبجديات الكرامة والحقوق.. فهن القاصرات المميز ضدهن بوضح النهار..ومواطنات من الدرجة الرابعة!!

 

هذه الحملات كانت تواجه بشراسة لاحدود لها ممن يتزعمون المؤسسة الدينية الذكورية المتشدده المتطرفه التى لاترى في النساء إلا أداة رخيصة للجنس والرق.. وأيضا من تابعي المؤسسة من الجهلة الذين يدعون أنهم متدينون ومحافظون..إلا متى والأمم تضحك علينا ياوطن؟؟

بدأت قبل أشهر.. وعلى أثر نضال بطلاتها سجنت منال الشريف حين أوقفت وهي تقود مركبتها.. أتهمت بتهم لاتمت للقيادة بصلة..هذه المرة ثار الرأى العام، أنقسم الناس بين مؤيد ورافض، تعالت أصوات التأييد..أدى سجنها بتلك الطريقة الهمجية وهى الشابة المتعلمه التى تملك شهادة نادرة فى العالم وتشغل وظيفة كبرى في أرامكو..تعاطف الناس وأيدها من كان غير مقتنعا أو غير مبالي .. فنضمت بعدها حملة كلنا منال الشريف.. كان عدد الرجال هذه المرة يفوق عدد النساء ..من جد ..أبشرك ياوطن..

 وأدت لأن تصبح ثورة النساء أشد مقاومة في مواجهة زبانية التخلف وكهنوت الظلمات.. فخرجن لقيادة مركباتهن متحديات التوقيف والسجن،وأبواق التكفير والتفسيق مستمرة من مزابل الظلام والتاريخ..ثم ينقذنا والدنا الحنون فتخرج منال بعفو ملكي.. ولم تعد للظهور وسكتنا عن الكلام المباح من يومها..ولكنها أصبحت بطلة ورمز للتاريخ ..

في رمضان عاد الحديث عن القيادة حين صرحت الإعلاميه ميساء العامودي أنها قادت سياراتها لتنقل أبن أختها للمستشفى..بعدها أعلنت الأعلامية تهاني الجهني ذلك أيضا..ثم تفاجئنا بعودة منال الشريف للحملة لتسعدنا بأول تصريح لها ..بعدها تم توقيف السيدة الأنيقة نجلاء حريرى وهي تقوم بتوصيل أبنتها..أنتشر الخبر بسرعة البرق بين الناس والنشطاء،هذه المرة لن نرضى بسجن أخرى منا ..نخبة من الناشطات توجهن لمقر مركز الشرطة ..الشرطة تعاملت برقي ..جرت العادة أن تكتب النساء تعهدا بعدم القيادة ويستلمهن ولي أمرهن ككفيل ويخرجن.. ولكن السيدة نجلاء رفضت كتابة تعهد وأقرار بعدم القيادة ومع ذلك خرجت من التوقيف بنفس اليوم..

 أبشرك ياوطن .. أخيرا ساد النظام..وسمعني أحلا زغرودة وتعظيم سلام ..

شكرت التعامل الراقي لرجال الشرطة وشكرت تفاعل الناس معها وقالت: لاأعلم إن كنت سأقود لو لم يكن زوجي يدعمني ،  وهل سأقود غدا.. ربما بعد غد..

ينقضى شهر الخير ونحن نقول رمضان كريم والله أكرم.. يحنن علينا الوالد الكريم ولاينسى أن شعبة ينتظر عطفه..

السعوديات ينتظرن حقهن بالحياة والكرامة بأمر ملكى..

والسجناء ينتظرون الحرية بكلمة عفو ينطقها..

والفقراء ياأبومتعب ينتظرون مكرمة من خزائن جود الوطن..

وأطفالي اللذين حرمتني منهم قسوة المعيشة ويزورونني من الحول للحول ينتظرون منك تمديد الإجازة فحظني كان قاسيا عليهم من قسوة الكفاح في وطني!!

كل شعبك المحب المخلص لك ينتظرونك ياوالدنا.. فلم تعد هناك حلول متوفره إلا بمعجزة تفوق قدرات  شخصك

*حقوقيةإصلاحيةوناشطةسياسيةسعودية

Print Friendly, PDF & Email
This entry was posted in سعاد الشمري. Bookmark the permalink.