Category Archives: عايشة حسين عبد الواحد

The story of my hijab!

Aicha El-hoseny  When I decided to take off my hijab 2 years ago, My dad beat me continuously with a plastic chair until it was broken on my body. He burnt my books and called me a “whore”. Yes I … Continue reading

Posted in Hijab الحجاب, In English, عايشة حسين عبد الواحد | Tagged , | Comments Off on The story of my hijab!

(يحيي” (الجزء الأول”

عايشة حسين عبد الواحد  “يحيي…!” رسالة من القبر المظلم… إليك…يحيي..! أيها الغبي المجنون… “لا شيء يدواي جرحك الغائر،لا شيء يضاهي انتظارك الجميل”، أخبرتك تلك الكلمات قبل زفافي بيومٍ واحدٍ، لكنك لم تعي ملابسات الأحرف وانهيار الكلمات العارية المنبثقة من ثغر … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, عايشة حسين عبد الواحد | Tagged , | Comments Off on (يحيي” (الجزء الأول”

“بيني وبين انحناءات جسدها متران وبركان “الجزء الثاني

عايشة حسين عبد الواحد   بروكسيل، بلجيكا،ديسمبر 2010 الساعة السابعة مساءً..! فلسطين.. رائحة خبز الطابون مشتجرة ببعض التوابل كالسماق والفلفل والصنوبر منبعثة من فرن أمي، تلك الرائحة التي اعتدت أن أشمها وأنا ألعب كرة القدم مع أطفال الحي بعد انتهاء الدوام … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, عايشة حسين عبد الواحد | Tagged , | Comments Off on “بيني وبين انحناءات جسدها متران وبركان “الجزء الثاني

!بيني وبين انحناءات جسدها متران وبركان

عايشة حسين عبد الواحد   بروكسيل،بلجيكا، 2010 الساعة الحادية عشر ليلا، توقفت الأمطار لتوها عن الهطول مخلفة ورائها بضع قطرات من الماء علي أرضية الشوارع والتي تنعكس عليها أضواء المصابيح الصفراء فتبدو الأرضيات وكأنها تلمع، أسير مترنحا وأنا أرتدي معطفي الصوفي … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, عايشة حسين عبد الواحد | Tagged , | Comments Off on !بيني وبين انحناءات جسدها متران وبركان

!في النصف الأخير من الليل… أحبك

“الجزء الثاني”   عايشة حسين عبد الواحد في النصف الأخير من الليل…. كانت السماء تُمطر بعض الشيء… فتنتابني الرغبة في الرسم فجأة… أحضر لوحة بيضاء من المخزن… أخلط الألوان علي “الباليته”… أضع موسيقاي المفضلة علي المشغل.. فيأتيني صوت زياد رحباني … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, عايشة حسين عبد الواحد | Tagged , | Comments Off on !في النصف الأخير من الليل… أحبك

!في النصف الأخير من الليل… أحبك

عايشة حسين عبد الواحد   في النصف الأخير من الليل.. أجلس سكيرا أمام حزمة من الأوراق البيضاء.. أتصفح وجهك في كل زواياها.. مازلت مقيدا بمساحاتك… معتصرا بذلك الحب.. منتشيا بك حد اللانهاية.. أبحث في ذاكرتي عن كلماتٍ أقتلك بها اليوم.. وكل … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, عايشة حسين عبد الواحد | Tagged | Comments Off on !في النصف الأخير من الليل… أحبك