Category Archives: إبراهيم يوسف

لا يعرفُ العنصرية والتّعصب

الجزء الثاني إبراهيم يوسف – لبنان  بروحيَ تلك الأرض في “شمس الجبل”.. أرض الطفولة واللهو والعبث البريء، التي ننتسبُ إليها طوعا وحبا خالصا؛ ما دامتْ أرضُها أنعمتْ علينا بالحياة، وتربتُها قرب “النّبي ساما” في الطريق إلى “المعصرة والشعرة”، “وضهر المغارة” … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on لا يعرفُ العنصرية والتّعصب

 غَرْسُ يمينكِ.. يا نورة

نورة سعدي   مثالُ المرأة الجزائرية العفيفة الطاهرة التي كانت تلطِّخُ نفسها بِسَرْجينِ المواشي لكي لا ينالَ منها  الغاصبُ الفرنسيُّ الحقير إبراهيم يوسف – لبنان القولُ منكَ فِـعـالٌ والظَّنُّ منـكَ يَقـينُ ما من يديكَ شمـالٌ كلـتـا يديكَ يمـينُ ابن البوّاب.. في … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on  غَرْسُ يمينكِ.. يا نورة

عارُ الحِذاء

إبراهيم يوسف – لبنان  في التعقيب على “التهجير الدموي في الربيع” المنشور في موقع الفكر للصديقة نظيرة إسماعيل كريم. وذكرى مجزرة حلبجة لرئيس تحرير الموقع الأستاذ جلال جاف “لا أعرف خطيئة  أعظم من إضطهاد بريء؛ باسم الله” غاندي (1) “رُدَّني إلى بلادي* مَعَ نسائمِ الغَوادي مع شُعاعِةٍ … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged , , , | Comments Off on عارُ الحِذاء

رومنسية عِلميَّة

تعقيب على “نص من نوع آخر”  للأستاذ سردار محمد سعيد مع مودّتي وتحيّتي وتقديري  إبراهيم يوسف – لبنان في البداية أنا معنيٌّ كثيراً بالجانب الأدبيّ من النّص، ومعجبٌ بالمرأة الجريئة المُنصِفة، في مواجهة وتحدّي صَلِفِ الرِّجال، فالمرأة في نظري مخلوق مسالم … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on رومنسية عِلميَّة

 لا يعرفُ العنصريَّةَ والتَّعصب

الجزء الأول إبراهيم يوسف– لبنان  رحتُ أفتشُ هذا الصباح عن بعض حاجات المعيشة في السوق، وقد تنوعتْ معها أصناف الأطعمة المُستحدَثة الوافدة إلينا من سائر مطابخ العالم، واستقرّتْ حاليا عند حدود “الفاهيتا والفيلادلفيا والسوشي”، مما كنتُ أحسبها وأنا أسمع بها … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged , | Comments Off on  لا يعرفُ العنصريَّةَ والتَّعصب

كيف خانَ الهرُّ الأمانة..؟

حبيب قلبي أبو عامر إبراهيم يوسف – لبنان  تسامرَ الصديقان ليلاً طويلا، وتحادثا في الثقافة العامّة بفيضٍ من الفطنة والمودّة والإدراك، وتطرّقا في الحديث إلى الزراعة والصناعة والتجارة، وإلى الشعر والأدب والهندسة والرياضيات، وتناولا قصيدة “أنا الشعب” بتجردٍ وأمانة خالصة، وكيف … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on كيف خانَ الهرُّ الأمانة..؟

ذلك اليوم الحزين

إبراهيم يوسف تعقيباً على قصيدة أنا الشعب في محاكاة الجانب الشعري د. أحمد شبيب دياب https://www.youtube.com/watch?v=X46NlE6BfJI عندما بْساعة رحيلي…. تِسْمَعي لَيِّ تَعِيّ  وتْبَسَّمي.. ولا تِدْمعي حتّى بعيوني صَوْرِكْ صورة وداعْ طَبِّقْ جفوني وآخدِ الصّورة مَعي السيِّد علي الحسيني ********

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on ذلك اليوم الحزين

المراهنة الخاسرة

إبراهيم يوسف    تعقيبا على قصيدة أنا “الشعب” د. أحمد شبيب الحاج دياب في هذا الجانب المنكود من الأرض يا صديقي، تحولت الشعوب إلى وقود لطبخات الأنظمة والحكام الفاسدين، ممن يستولدون أنفسهم بعد كل انتخاب مشبوه، ليعودوا من جديد إلى … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged , , , | Comments Off on المراهنة الخاسرة

من نورٍ إلى نور

إبراهيم يوسف    “إن أردتَ السرَّ..؟ فاسألْ عنه أزهارَ الخميلة عمرُها يومٌ.. وتحيا اليومَ حتى منتهاه” مرسي جميل عزيز لعل أسمى ما نكتب في الوجود..؟  حينما نتحدث عن الحياة والحب.. والموت.  “وصدى الأمنيات” نص يليق بالحب والحياة جنبا إلى جنب.  فلنقفل باب الموت  ونستبدله … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on من نورٍ إلى نور

صدى الأمنياتْ

إبراهيم يوسف من لبنان   في التعقيب على Je t’aimerai à tous les temps ميسون بو طيش من الجزائر أحِبُّكَ في عُيُونِ الليلِ السَّحيقْ وأغيبُ في صَمْتِ الدُّجى وهطولِ زخّاتِ المطرْ ***

Posted in En Français, إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on صدى الأمنياتْ