Category Archives: إبراهيم يوسف

من نورٍ إلى نور

إبراهيم يوسف    “إن أردتَ السرَّ..؟ فاسألْ عنه أزهارَ الخميلة عمرُها يومٌ.. وتحيا اليومَ حتى منتهاه” مرسي جميل عزيز لعل أسمى ما نكتب في الوجود..؟  حينما نتحدث عن الحياة والحب.. والموت.  “وصدى الأمنيات” نص يليق بالحب والحياة جنبا إلى جنب.  فلنقفل باب الموت  ونستبدله … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on من نورٍ إلى نور

صدى الأمنياتْ

إبراهيم يوسف من لبنان   في التعقيب على Je t’aimerai à tous les temps ميسون بو طيش من الجزائر أحِبُّكَ في عُيُونِ الليلِ السَّحيقْ وأغيبُ في صَمْتِ الدُّجى وهطولِ زخّاتِ المطرْ ***

Posted in En Français, إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on صدى الأمنياتْ

داهية الدواهي في عَوْدٍ على بدء

إبراهيم يوسف – لبنان  أجل شوقي زار لبنان؛ وكانت ذكرى مولد إحدى أجمل القصائد المغناة: “يا جارة الوادي طربتُ وعادني*** ما يشبه الأحلام من ذكراك”، وهو يزور مدينة زحلة في أواسط سهل البقاع. وزحلة مصيف مشهور بوادي العرائش حيث تتجمع … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged , | Comments Off on داهية الدواهي في عَوْدٍ على بدء

“سوء الظنِّ.. عصمة”

إبراهيم يوسف– لبنان   في التعقيب على نص: “عندما زلَّ شوقي” للبروفسير فاروق مواسي  صاحب الفضل الكبير  على الكتَّاب والقرّاء.. واللغة العربية كذلك أمير الشعراء شوقي مدح الإنكليز، ولم يقصّرْ في مديحه للأتراك، ولم ننسَ وينسَ آباؤنا بعد جمال باشا السفّاح، … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged , | Comments Off on “سوء الظنِّ.. عصمة”

*أمنيةُ المتنبيّ وخيبتُه

مع الفلافل في بيروت إبراهيم يوسف – لبنان  حُجِبَ هذا الموضوع عن النشر في بعض المواقع، ومنها مجلة عود الند في عددها 54 الصادر في كانون الأول من العام 2010، كتعقيب على الكاتبة بهاء بن نوَّار من الجزائر، عن مقالها “وحشة … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged , | Comments Off on *أمنيةُ المتنبيّ وخيبتُه

هو عارُ المخيَّمات

هو عارُ المخيَّمات بالألوان  ومنها الأحمر.. *يا ست نورة إبراهيم يوسف– لبنان  وصلني إحساس الكاتبة صادقاً شفافاً، عن الدماء البريئة المسفوحة قبل مضمون القصيدة؛ فكثير من البشرأفراداً وكيانات من توسل العنف، ومختلف أساليب التعمية والتزوير عبر التاريخ، وارتكب كل أنواع … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on هو عارُ المخيَّمات

حميدان والبدوية الحسناء

أحمد دياب   في الرد على تعليق شكتني ثريا للصديق إبراهيم يوسف من الحكايات البدوية؛ التي لا زالت تستوطن ذاكرتي من قديم الزمان، وتراود أحلامي من حين إلى حين؛ حكاية “حميدان” ابن الضيعة “البعلبكية” يتيه في الصحراء، وهو مسافر طلبا للرزق … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on حميدان والبدوية الحسناء

“شَكَتْني ثُرَيَّا”

إبراهيم يوسف   في التعقيب “على باب الحظيرة” لإيناس ثابت جميلٌ ما كتبتِه يا إيناس. إنه يذكِّرني بأمرين: “زحلة” المصيف والمدينة الرائعة، التي أنهيتُ على أطراف الماضي البعيد، المرحلة التكميلية في مدارسها، وفيها عرفتُ المراهقة والحب للمرة الأولى. واليوم تذكِّرني المدينة … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on “شَكَتْني ثُرَيَّا”

وديع الصّافي.. ذاكرة التاريخ

“إذا مَسَّهُ حَجَرٌ..؟   مَسَّتْهُ سَرَّاءُ” إبراهيم يوسف  “عالبال يا عصفورة النهرين يا ملّوني يا مكحّلي العينين صارلي عهالمفرق تلات ايام و ما كنت إستهدي عابيتك وين يا عصفورة النهرين صارلي تلات ايام وماكنت إعرف نام حفرت خيال الشمس عالمفرق … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged , | Comments Off on وديع الصّافي.. ذاكرة التاريخ

لبنان الأخضر

إبراهيم يوسف   “مِنْ حَفْنَةٍ وَشَذا أرْزٍ كِفايَتُهم   زُنودُهُم إنْ تَقِلَّ الأرْضُ أوْطانُ هَلْ جَنّةُ الله إلاَّ *(حيثما) هَنِئَتْ   عَيْناكَ كُلُّ إتِّساع بَعْدُ بُهْتانُ“ https://www.youtube.com/watch?v=xnML4ImZnvA هناك من لا يزالُ واهماً أو مخدوعاً بنا يا صديقتي، ليعتقدَ أننا أرقى الشعوب ونعيش في … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on لبنان الأخضر