Category Archives: إبراهيم يوسف

هو عارُ المخيَّمات

هو عارُ المخيَّمات بالألوان  ومنها الأحمر.. *يا ست نورة إبراهيم يوسف– لبنان  وصلني إحساس الكاتبة صادقاً شفافاً، عن الدماء البريئة المسفوحة قبل مضمون القصيدة؛ فكثير من البشرأفراداً وكيانات من توسل العنف، ومختلف أساليب التعمية والتزوير عبر التاريخ، وارتكب كل أنواع … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on هو عارُ المخيَّمات

حميدان والبدوية الحسناء

أحمد دياب   في الرد على تعليق شكتني ثريا للصديق إبراهيم يوسف من الحكايات البدوية؛ التي لا زالت تستوطن ذاكرتي من قديم الزمان، وتراود أحلامي من حين إلى حين؛ حكاية “حميدان” ابن الضيعة “البعلبكية” يتيه في الصحراء، وهو مسافر طلبا للرزق … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on حميدان والبدوية الحسناء

“شَكَتْني ثُرَيَّا”

إبراهيم يوسف   في التعقيب “على باب الحظيرة” لإيناس ثابت جميلٌ ما كتبتِه يا إيناس. إنه يذكِّرني بأمرين: “زحلة” المصيف والمدينة الرائعة، التي أنهيتُ على أطراف الماضي البعيد، المرحلة التكميلية في مدارسها، وفيها عرفتُ المراهقة والحب للمرة الأولى. واليوم تذكِّرني المدينة … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on “شَكَتْني ثُرَيَّا”

وديع الصّافي.. ذاكرة التاريخ

“إذا مَسَّهُ حَجَرٌ..؟   مَسَّتْهُ سَرَّاءُ” إبراهيم يوسف  “عالبال يا عصفورة النهرين يا ملّوني يا مكحّلي العينين صارلي عهالمفرق تلات ايام و ما كنت إستهدي عابيتك وين يا عصفورة النهرين صارلي تلات ايام وماكنت إعرف نام حفرت خيال الشمس عالمفرق … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged , | Comments Off on وديع الصّافي.. ذاكرة التاريخ

لبنان الأخضر

إبراهيم يوسف   “مِنْ حَفْنَةٍ وَشَذا أرْزٍ كِفايَتُهم   زُنودُهُم إنْ تَقِلَّ الأرْضُ أوْطانُ هَلْ جَنّةُ الله إلاَّ *(حيثما) هَنِئَتْ   عَيْناكَ كُلُّ إتِّساع بَعْدُ بُهْتانُ“ https://www.youtube.com/watch?v=xnML4ImZnvA هناك من لا يزالُ واهماً أو مخدوعاً بنا يا صديقتي، ليعتقدَ أننا أرقى الشعوب ونعيش في … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on لبنان الأخضر

كيف تشاركا في اقتسامِ الدَّجاجة

قصَّة قصيرة  إبراهيم يوسف – لبنان   إلى سارة وليندا ومنال ومريم وأشواق.. وإلى رجاء وسمر ونور.. وندى، وكل الأمهات ممن تأسرُ قلوبَ أطفالهن حكاياتُ ما قبل النوم قبلَ الطّوفان وتمادي البشر في المظالم والفسادِ والطُّغيان، لم تكنِ القططُ من … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on كيف تشاركا في اقتسامِ الدَّجاجة

واحَةٌ من قَلْبِ الصّحَراءِ اْلعَرَبِيَّة

قصيدةٌ قديمة  ترددتُ كثيراً في نشرِها لكنّها إن لم تجدْ طريقَها للنّشرِ اليوم..؟  فربّما لن تُنْشَرَ أبدا إبراهيم يوسف– لبنان   “أنا أحبُّ فتاةً طويلةَ القامة  عندما تجلسُ على ركبتيَّ لا شيءَ يعلوها، ولا شيءَ يعلوني، يمكنني فقطْ أنْ آخذَ … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged , , | Comments Off on واحَةٌ من قَلْبِ الصّحَراءِ اْلعَرَبِيَّة

أبجد هوَّز

إبراهيم يوسف   أبجد هوَّز: عنوان رسالة مقتضبة، وصلتني بخطٍ يدويٍّ “متعثِّر” من المهندس عادل الحاج حسن، ممن يخاصمون الهاتف المحمول، ويُقَتِّرون في استخدام الحاسوب، والأخ الصديق عادل  يلعب دور المستشار في مختلف الشؤون على مساحة “حقل العبّاس” والجوار، وكان يُدَرِّسُ … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged , | Comments Off on أبجد هوَّز

رحيق الأمنيات

المايسة بو طيش من الجزائر وإبراهيم يوسف من لبنان على صفحة واحدة في: رحيق الأمنيات  Nectar de désir Voyageur avec moi dans le royaume du temps Qui sera fleurs et moissons. Dans le calendre de mes saisons Tu seras ma … Continue reading

Posted in Arts & Literature فنون واداب, En Français, إبراهيم يوسف | Tagged | Comments Off on رحيق الأمنيات

 دِينا تلحَمي

جورية صافيَة العينين     مضرَّجة الخدَّين من فلسطين إبراهيم يوسف يموتُ الجبناءُ مراتٍ عديدة أما الأبطال، فيذوقون الموتَ مرة واحدة شكسبير شكراً؛ وانحناءةً من رأسي على بهاءِ حضورك يا ابنة المحترمين. أنا مدينٌ لك بهذه الإطلالة والعواطفِ النبيلة التي غَمَرَتني، … Continue reading

Posted in إبراهيم يوسف | Tagged , | Comments Off on  دِينا تلحَمي